الخميس, يناير 26, 2023
الرئيسيةفيديولحظات تحبس الأنفاس .. صائد ثعابين يواجه هجوماً غير مسبوق من ثعبان...

لحظات تحبس الأنفاس .. صائد ثعابين يواجه هجوماً غير مسبوق من ثعبان سام (فيديو)

"الثعابين البنية الشرقية لديها مزاج عصبي"

- Advertisement -

وطن– وثّق صائد ثعابين في أستراليا لحظةَ خروج ثعبان سامّ من نوع “الثعابين البنية الشرقية” من حقيبة، وينطلق نحوه في حركة دفاعية بشكل لا يصدّق.

الفيديو التقطه صائد الثعابين Jake Stinson، ويظهر فيه وهو يتراجع ببطء للابتعاد عن الثعبان الغاضب، قبل أن يتحرك الثعبان إلى الجانب، للاختفاء في العشب.

وقال صائد الثعابين على فيسبوك، إن التجربة “ستترك أي شخص في حاجة إلى تغيير الملابس الداخلية”. في إشارةٍ منه إلى الخوف الشديد من الموقف.

الثعابين البنية الشرقية

ومعروفٌ أنّ الثعابين البنية الشرقية شديدة السمية، وهي مسؤولة عن معظم وفيات لدغات الثعابين في البلاد.

كما أنه من المعروف أن لديها مزاجاً عصبياً، ولكن مثل كلّ الثعابين، لا تلدغ إلا إذا تعرضت للتهديد.

قال Stinson في منشور على فيسبوك، إن هذا “الرد الدفاعي المرتبك للغاية” من الثعبان كان “نادرًا للغاية”. ولم يختبر صائد الثعابين هذا من قبل.

- Advertisement -

وبيّن Stinson لمجلة “نيوزويك“: “في رأيي ، لا يوجد ثعبان يساء فهمه أكثر من الثعبان البني الشرقي. ذا كله جزء من عرض دفاعي يبقيه على قيد الحياة”.

وقال: “تتفاعل الثعابين البنية الشرقية مع أي حركة مهما كانت، فهي لا تحاول في الواقع أن تكون لئيمة فحسب، ولكنها تطورت لتشعر بالحاجة إلى القيام بهذا العرض على شكل حرف (S)”.

سم الثعبان البني الشرقي

يتكون سمّ الثعبان البني الشرقي من سموم تُسبّب تجلّط الدم، مما يعني أن اللدغة يمكن أن تؤدي إلى الانهيار والموت في غضون دقائق.

لكنّ العديد من لدغاتها جافة، مما يعني أنها لا تحقن أيّ سمّ.

وقال ستينسون: “لسوء الحظ، منذ اللحظة التي تخرج فيها هذه الثعابين من بيضها، يتم تصنيفها على أنه شريرة، ويقع العديد منها (ضحية) للمجارف والطيور والثعابين الأخرى”.

وبيّن: “إن الطبيعة الحقيقية للثعبان البني هي أفعى خجولة وعصبية للغاية لا ترغب في رؤيتها وستتراجع دائمًا في أول فرصة لها”.

وقال: “فيديو دفاع الثعبان هو المرة الأولى من بين المئات التي لم يهرب فيها أحد بأسرع ما يمك ، وهذا فقط لأنه تم القبض عليه بالفعل”.

وبدأ موسم الثعابين في أستراليا حاليًا، مما يعني أنها أصبحت أكثر نشاطًا.

في الأسابيع الأخيرة، كانت هناك حالات متزايدة من الثعابين التي تسبب الفوضى في المناطق السكنية.

غالبًا ما توجد الأنواع السامة مثل الأفعى البنية الشرقية، تتجول حول الممتلكات، بحثًا عن الطعام أو المأوى.

 

أنس السالم
أنس السالم
- كاتب ومحرر صحفي يقيم في اسطنبول. - يرأس إدارة تحرير صحيفة وطن - يغرد خارج السرب منذ عام 2015. - حاصل على درجة البكالوريوس في الصحافة والاعلام. - عمل مراسلاً لعدد من المواقع ووكالات الانباء، ومُعدّاً ومقدماً لبرامج إذاعية. - شارك في عدة دورات صحفية تدريبية، خاصة في مجال الاعلام الرقمي، نظمتها BBC. - أشرف على تدريب مجموعات طلابية وخريجين في مجال الصحافة المكتوبة والمسموعة . - قاد ورشات عمل حول التعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي والتأثير في المتلقين . - ساهم في صياغة الخط التحريري لمواقع اخبارية تعنى بالشأن السياسي والمنوعات . - مترجم من مصادر اخبارية انجليزية وعبريّة.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث