الخميس, يناير 26, 2023
الرئيسيةالهدهد"رواية ميرا" تفجر غضب الأردنيين.. إباحية صريحة موجهة للأطفال

“رواية ميرا” تفجر غضب الأردنيين.. إباحية صريحة موجهة للأطفال

إباحية وألفاظ جنسية وسوقية

- Advertisement -

وطن- شهدت مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن موجةَ جدل وغضب واسعين، بسبب رواية “ميرا” للكاتب الأردني قاسم توفيق، والتي هاجمها النشطاء كونَها تخدش الحياء وتدعو للإباحية، حسب وصفهم.

“رواية ميرا” تفجر غضب الأردنيين

والرواية المشار إليها تمّ اعتمادها من قبل وزارة الثقافة الأردنية، وأُعيد نشرها ضمن برنامج مكتبة الأسرة لهذا العام، الأمر الذي دفع نشطاء أردنيين للمطالبة بإقالة وزيرة الثقافة “هيفاء النجار”.

ويأتي ذلك رغم قرار الوزارة سحب “رواية ميرا”، والصادرة عن دار نشر أردنية منذ ثلاث سنوات، وأعيد نشرها ضمن برنامج مكتبة الأسرة الجديد.

وبحسب رصد (وطن)، فقد جاء ضمن سطور هذه الرواية للكاتب قاسم توفيق، إيحاءات جنسية صريحة وتصوير لمشاهد جنسية، في الرواية التي من المفترض أنها موجهة للأسرة والأطفال.

كاتب أردني: الحراك الشعبي يتجدّد في الأردن والمرحلة المقبلة أكثر خطورة

وبعد الضجة الواسعة والغضب الشعبي على مواقع التواصل، اضطُرّت الوزارة لسحب الرواية وإصدار بيان في هذا الشأن.

الوزارة سحبت الرواية بعد الضجة

- Advertisement -

وبحسب وسائل إعلام أردنية، فقد أوضح أمين عام وزارة الثقافة بالوكالة، مدير برنامج مكتبة الأسرة “أحمد راشد”، أن الوزارة قررت “سحب رواية ميرا للكاتب الأردني قاسم توفيق، والصادرة عن دار نشر أردنية منذ ثلاث سنوات، وأعيد نشرها ضمن برنامج مكتبة الأسرة لهذا العام”.

البيان أضاف، أنه “تم سحب الرواية من معارض القراءة للجميع في جميع مراكز التوزيع في المملكة”.

وذلك -بحسب ذات البيان- نتيجةً لملاحظات وردت من بعض زوار مراكز البيع، مشدّداً على أن “الوزارة بصدد إعادة تقييم الرواية للوقوف على المسوغات النقدية التي وجهت إليها”.

وتسبّب إعادة نشر هذه الرواية بجدل واسع بين الأردنيين على السوشيال ميديا.

وفي هذا السياق، كتب أحد النشطاء مستنكراً: “فلنتخيّل معًا شكل الأسرة التي تراها وزارة ثقافتنا!”

أين الرقابة؟

وغرّدت ناشطة باسم “فرح”: “انتهى عصر المثلية الجنسية وبدأ عصر البيدوفيليا.. هذه رواية مدعومة من وزارة الثقافة الأردنية فالأردن يتجه باتجاه العالم الغربي أم سقط سهوا”.

وتابعت: “لكن أي رقابة على الكتب والروايات.. واذا افترضنا أن الوزارة سحبت الرواية من الأسواق فهذا “الخطأ” ينذر لأمر اكبر واخطر من ذلك؟!”

الناشطة “ساجدة الحجاوي” من جانبها، طالبت باستقالة وزيرة الثقافة هيفاء النجار.

وكتبت: “اللي يُفهم من إصدارات أي وزارة ثقافة في العالم، إنه إصدارها يُصنف أدب وفن.. فهل رواية ميرا تُصنف بالنسبة لوزارة الثقافة عنا ضمن الأدب و الفن!”

وأضافت: “أقل القليل استقالة وزيرة الثقافة، مش كافي مع كل خطأ ومصيبة بنطلع ببيان توضيح أو اعتذار على استحياء”.

وأكد مغرد أردني آخر، على أن هذه “ليست رواية انما لغة شوارع للاسف”.

فيما غرد ناشط باسم يوسف مستنكراً: “في الوقت الذي يكاد لا يجد الأردني قوت يومه تخرج لنا وزارة الثقافة الأردنية بهذا العهر في التخلف “التنويري” وثقافة الانحطاط تطل رواية ميرا بصورة اللامنطق الثقافي الغبي بمزاعم تقبل الآخر”.

وتابع، أنه “ثمة من يبرر ان ما ورد في الرواية بزعم أحقية الإثارة لتسويق الرواية.. والمؤسف ان الرواية صدرت قبل نحو ثلاث سنوات غير ان وجودها مؤخرا ضمن فعاليات مكتبة الأسرة والقرأة للجميع لفت الانتباه للمحتوى”.

نائب أردني يدخل على الخط

ودخل النائب المحامي الأردني عماد زيدان العدوان، هو الآخر على الخط، وطالب وزيرة الثقافة الأردنية، بالإسراع إلى تقديم الاعتذار للشعب وتقديم استقالتها، بعد ما وصفه بالفضيحة التي ألمّت بمهرجان القراءة للجميع، الذي تنظمه وتشرف عليه وزارة الثقافة.

كاتب أردني معلقا على التعديل الوزاري في حكومة الملقي: بدون تغيير الفكر والنهج “ترف وقرف”

وقال “العدوان” في بيان صادر عن مكتبه: إن “الشارع الأردني بات يفقد الثقة بكل شيء بما فيه مهرجانات وزارة الثقافة، وأصبح هناك من يسعى لاستغلال كل حدث لتمرير ثقافة متناقضة ومخالفة لقيمنا الإسلامية وعاداتنا وتقاليدنا”.

وأضاف: “من يعول على أن الشعب الأردني سيرحب بالأفكار الهدامة فهو مخطئ لأننا في بلد مجبول بدماء الصحابة والشهداء، وأهله يحملون لواء العفة والطهارة ويدافعون عنهما بكل شجاعة، ولا يقبلون بالرذيلة وكل من يروج لها”.

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث