السبت, فبراير 4, 2023
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةالهدهدظهور فاضح لإعلامية تونسية على قناة خاصة يحدث ضجة (شاهد)

ظهور فاضح لإعلامية تونسية على قناة خاصة يحدث ضجة (شاهد)

آمال التابعي ظهرت في قناة "تونسنا" بملابس فاضحة ومثيرة

- Advertisement -

وطن- أثارت المذيعة التونسية “آمال التابعي” بقناة “تونسنا” الخاصة، جدلاً واسعاً في الأوساط الإعلامية بعد ظهورها بملابس “غير لائقة” وفاضحة تثير الغرائز خلال بثّ أحد برامج القناة التلفزيوية.

وشاركت “التابعي” عبر حسابها على فيسبوك، صوراً لها داخل أحد استديوهات القناة التي تعمل بها، بينما كانت ترتدي لباساً يظهر مفاتنها الجسدية وُصف بـ “غير اللائق”، بحسب كثير من الصحفيين والنشطاء الإعلاميين.

وفي السياق، عبّرت الإعلامية بإذاعة شمس المحلية “وصال قصرواي غربي” في تدوينة عبر حسابها على فيسبوك، عن غضبها واستهجانها للصور التي ظهرت بها التابعي.

فيديو أمينة فاخت الإباحي يستنفر إعلامية تونسية.. وردٌّ قاس على الفضيحة

امال التابعي تثير جدلاً واسعاً في تونس

تقول وصال: “أعمل في قطاع الإعلام منذ 12 عاما.. الموسم التلفزي الوحيد الذي قررت فيه دخول مجال التقديم التلفزي تعرضت للاحتيال”.

آمال التابعي
آمال التابعي

وتابعت: “قررت، رغم الخبرة والكفاءة، عدم خوض مثل تلك التجربة…لكن اليوم لاتفسير لتصدر مثل تلك المقدمة إلى الترند بهذه الطريقة بسرعة شاهقة إلا أن هذا الاعلام يشبه واقعنا تماما …فهنيئا لكم”.

آمال التابعي
آمال التابعي
- Advertisement -

وأضافت “ملاحظة”: “من فضلكم لا مجال للمقارنة بيني وبينها مطلقا ولكن المستشهرين أصبحوا هم من يقرر التواجد في وسائل الإعلام والقنوات التلفزية تطلب المستشهرين لأي حصة مهما كانت…”.

آمال التابعي
آمال التابعي

وختمت تدوينتها قائلة: “كي تكون الصورة واضحة للجميع والهياكل في سبات والدولة اما انها متواطئة او انها عاجزة على تنظيم القطاع”.

وفي المقابل، ردّت المذيعة بقناة تونسنا “أمال التابعي” على تدوينة وصال، قالت فيها: “يا وصال يا وصال… ربي ما وصلكش لحلمتك و ما نجمتش تكون مقدمة برنامج تلفزي رغم مسيرة 12 عام(كيف ما قلت انت) و بقدرة ربي ماكش باش توصل في المستقبل خاطر النجاح لازمو مجهود ووقت”.

وتابعت: “وانت معدية وقتك تنبر على الناس الي يخدمو و قاعدين يقدمو في حياتهم ووصلني إنك كنت إنتقدت العديد من الإعلاميات في المجال وهذا دليل على الحقد والبغض الي في داخلك”.

جدل في تونس بعد ظهور غير لائق على الهواء مباشرة

وأضافت، أن “النجاح يأتي بالعمل ليس بالاخذ والرد.. و بالنسبة للتقديم التلفزي لا يقتصر على التكوين الاكاديمي و عدد السنوات الي قضيتها في الإعلام في العمل ببرامج فاشلة تسمعها انت و عائلتك فقط… لا التلفزة صورة و حضور و كاريزما و هذه الشروط ما تتوفرش فيك للأسف…”.

الحسناء التونسية رانيا التومي تضحي بسمعتها من أجل خالد يوسف! (شاهد)

وتابعت: “أما عن صديقة مدير عام القناة هذا ادعاء بالباطل و ثلب و نجم نقاضيك عليه أنا مثال للشرف والعفة والاجتهاد و يعلم ربي كيفاش وصلت… ما عادش تتبلى على خلق ربي حرام عليك”.

وأضافت: “و نصلحلك معلوماتك راهو أنا كرونيكوز و عندي فقرة فقط في البرنامج و مقدمة البرنامج صبرين معاوية متحصلة على الاجازة الأساسية في الصحافة و علوم الإتصال من الجامعة المركزية بتونس و خدمة كمعدة في برشا برامج قبل يعني بنت دومان مع إنو تتوفر فيها الشروط الأخرى( من مظهر و صورة ) إذن هي أحق منك باش تكون موجودة و تقدم برنامج تلفزي”.

كما قالت: “هذه دقيقتين من وقتي خسرتهم في التفاهات نعرف الي عندك وقت فراغ كبير برشا من غير ما تقعد تجاوب فيا شوف حد آخر نبر عليه”.

وكانت الصور التي ظهرت بها التابعي، قد أشعلت موجة من الانتقادات حول الشروط وأخلاقيات العمل التي يجب على الإعلاميين التحلي بها.

فهمي الورغمي
فهمي الورغمي
فهمي الورغمي مُحرر صحفي تونسي ومساهم في مجال الترجمة. ترجمتُ العديد من الدراسات- منشورة مع مراكز بحثية عربية- من الانجليزية إلى العربية حول الشعبوية السياسية في العالم العربي، والانتقال السياسي داخل الأنظمة العربية مابعد ثورات 2011. مُهتم بقضايا الهجرة وتطوراتها؛ وقد صُغت ورقة سياسات حول الهجرة و آفاقها من تونس نحو أوروبا. متابع للأخبار السياسية العربية والتونسية خاصة. شغوف بالصحافة والعمل التحريري الصحفي. مُتحصل على شهادة في صحافة المُواطن من المعهد العربي لحقوق الإنسان. خضت مع صحيفة الإستقلال تجربة صحفية طيلة عامين (منذ جويلية 2020) اشتغلت خلالها مُحررا صحفيا للمقالات والتقارير السياسية حول منطقة المغرب العربي.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث