الجمعة, يناير 27, 2023
الرئيسيةحياتنامسجد السيدة زينب.. خرائط "جوجل" تضيف لفظاً مسيئاً لحفيدة الرسول! (شاهد)

مسجد السيدة زينب.. خرائط “جوجل” تضيف لفظاً مسيئاً لحفيدة الرسول! (شاهد)

دشن الناشطون حملة لإزالة اللفظ المسيء

- Advertisement -

وطن– تصدّر اسم مسجد السيدة زينب، محركات البحث بعدما اكتشف ناشطون ظهورَ لفظ مسيء عند البحث عنه.

وشنّ الناشطون حملةً واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من أجل حذف هذا اللفظ الخارج في حقّ السيدة زينب -رضي الله عنها- حفيدة رسول الله.

خطوات الإزالة

ولم يتبين مَن قام بذلك، وكيف تمّ تغيير اسم المسجد بإضافة هذا اللفظ الخارج عند كتابة اسم المسجد على جوجل، وبخاصة خرائط جوجل.

وتوصّل البعض إلى خطوات إزالة اللفظ المسيء لمسجد السيدة زينب.

- Advertisement -

وذكروا أن البداية تكون بفتح الصفحة الرئيسية لموقع بحث جوجل، ثم كتابة اسم مسجد السيدة زينب.

بجانب الصفحة على اليسار توجد معلومات عن المسجد، وفي منتصف هذه الصفحة يوجد خيارين.

أول الخيارات: “اقتراح تعديل – هل تملك هذا النشاط التجاري؟”.

يتم الضغط على اقتراح تعديل، وبعد ذلك سيظهر خياران: “تغيير الاسم – إغلاق أو إزالة”. ثم يتم الضغط على تغيير الاسم وكتابة اسم مسجد السيدة زينب، والضغط على إرسال.

حول مسجد السيدة زينب

يشار إلى أنّ المسجد في مصر في مدينة القاهرة بحي السيدة زينب. ولا يُعرف تحديداً متى تم إنشاء المسجد أعلى قبر السيدة زينب.

وذكرت المراجع التاريخية، أن والي مصر العثماني علي باشا، قام سنة 951 هـ/1547م بتجديد المسجد.

ثم أعاد تجديده مرة أخرى الأمير عبد الرحمن كتخدا، عام 1171 هـ/1768م.

ليس أثراً إسلامياً

وفي عام 1940م قامت وزارة الأوقاف بهدم المسجد القديم تماماً، وأقامت المسجد الموجود حالياً، وبالتالي فالمسجد ليس مسجّلاً كأثر إسلامي.

وكان المسجد وقتَها يتكون من سبعة أروقة موازية لجدار القبلة، يتوسطها صحن مربع مغطى بقبة.

وفي الجهة المقابلة لجدار القبلة، يوجد ضريح السيدة زينب -رضي الله عنها- محاط بسياج من النحاس الأصفر، وتعلوه قبة شامخة.

وقامت وزارة الأوقاف بمضاعفة مساحة المسجد، في عام 1969.

يحتلّ المسجد مكانة كبيرة لدى المصريين، الذين يعتبرون أن زيارته شرف وبركة.

ويعتبر مسجد السيدة زينب مركزاً من مراكز الطرق الصوفية ومريديها.

وفي كلّ عامٍ في شهر رجب يقام مولد السيدة زينب، حيث يتوافد آلاف من البشر على ميدان السيدة زينب، وتقام احتفالات، ويتغير شكل المنطقة تماماً لبضعة أيام.

من يقف وراء الإساءة لمرقد الإمام علي؟.. نائب فجر مفاجأة ومقاضاة جوجل

رفيف عبدالله
رفيف عبدالله
كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث