السبت, ديسمبر 3, 2022
الرئيسيةالهدهدهل وزيرة الداخلية الألمانية شاذة جنسيا؟.. ظهور مثير من قطر فجر جدلا

هل وزيرة الداخلية الألمانية شاذة جنسيا؟.. ظهور مثير من قطر فجر جدلا

نانسي فيزر خلعت الجاكت لتظهر شارة "المثليين" بمباراة ألمانيا واليابان

- Advertisement -

وطن- في تعدٍّ صارخ للقوانين والضوابط التي وضعها الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، ارتدت وزيرة الداخلية الألمانية “نانسي فيزر” شارةً المثليين، خلال حضورها مباراة منتخب ألمانيا واليابان، ضمن المجموعة الخامسة من كأس العالم فيفا قطر 2022 على ستاد خليفة الدولي.

نانسي فيزر ترتدي شارة المثليين

وفي تحدٍّ وقح لقوانين قطر البلد المضيفة لكأس العالم وقرارات الاتحاد الدولي لكرة القدم، شوهدت وزيرة الداخلية الألمانية وهي ترتدي شارة المثليين داخل ستاد خليفة الدولي.

- Advertisement -

المثير للانتباه، هو قيام المسؤولة الألمانية بتغطية الشارة عبر الجاكيت، التي كانت ترتديها خلال دخولها الملعب.

وزيرة داخلية ألمانيا تنقلب على تصريحاتها وتتغنى بقطر.. ماذا حدث؟

لكن وبمجرد وصولها إلى المكان المُخصص للشخصيات الرسمية من أجل مشاهدة المقابلات، نزعت “نانسي فيزر” الجاكيت لتُصبح بذلك شارة “One Love”، لدعم المثليين على ذراعها اليسرى واضحة.

- Advertisement -

التقطت وسائل الإعلام الحاضرة اللحظةَ التي أردات خلالها “فيزر” تسجيلَ موقفٍ، كان قد مُنع وحُظر على عدد من المنتخبات المشاركة.

واستغلّت المسؤولة الألمانية حصانتها الدبلوماسية في دولة قطر من أجل التعدي، ليس فقط على قوانين الدولة المُضيفة؛ ولكن أيضاً على القوانين المنظمة للعبة، والتي يصوغها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

غضب السوشيال ميديا من وزيرة الداخلية الألمانية

أثارت حركة “فيزر” التي وصفها المتابعون بـ”العنهجية”، والتي يشوبها “النفاق”، موجةً من الغضب عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

حيث عبّر الكثيرون عن استيائهم من عدم الاحترام والتقدير، الذي أظهرته الوزيرة الألمانية لدولة قطر، ومن ورائها آلاف المشجعين الحضور في ستاد خليفة الدولي.

ويقول “ناصر بن راشد النعيمي” في هذا السياق: إن “وزيرة الداخلية الألمانية ترتدي شارة المثليين في تحد لقوانين الدولة المضيفة وقرارات الفيفا”.

وتابع متسائلاً ومستنكراً: “ما الذي دعاها إلى ذلك؟ إنها على أرض بلد أجنبي تم استقبالها بكل احترام لكنها لا تحترم قانون ذلك البلد أو الفيفا”.

فيما كتب الإعلامي البارز “جابر الحرمي” عبر توتير: “هذا مستواهم ..انحطاط أخلاقي .. وزيرة الداخلية الألمانية ترتدي شارة “الش..واذ” ..أمم هذه أخلاقها .. انتظروا نهايتها”.

وكتب الصحفي العراقي “عمار الحديثي”: أن “قبل بداية مباراة ألمانيا واليابان قرر الفريق عدم ارتداء شارات المثلية بسبب عقوبات فيفا.. لكن وزيرة الداخلية نانسي فيزر أخفت الشارة ثم اظهرتها لاحقا في خرق لقوانين الدولة المستضيفة!”

وتابع موضحاً: “المسألة ليست دعم للمثلية..مجرد فرض ثقافة شاذة في بلد غير بلدهم!.. ما سبب إصرارهم على تسييس الرياضة؟”.

ووصف حساب باسم “كويتي حر” تصرّف الوزيرة الألمانية، بأنه “حركة غير مقبولة وغير لائقة”.

وقال: “الوزيرة الألمانية نانسي فيزر ترتدي شارة الشوادْ في مباراة المانيا واليابان وهي تجلس بجوار رئيس FIFA جياني إنفانتينو”.

ووصفها، بأنها “حركة بايخة من الوزيرة الالمانية وتعدي على قوانيين البلد المستضيف”.

فيما ذهب البعض إلى التساؤل عن كون نانسي “فيزر” شاذة جنسياً من عدمه، لإصراراها على إتيان هذا الفعل رغم حظر (الفيفا) له، والتزام جميع الفرق والمشجعين أيضاً به.

نانسي فيزر في الدوحة

وكانت “فيزر” قد أطلقت قبل انطلاق مونديال قطر 2022، موجةً من التصريحات جلبت لها الكثير من الانتقادات.

حيث أشارت خلال مقابلة تلفزيونية، إلى أنّ استضافة قطر للمونديال، أمرٌ “بالغ الحساسية” بالنسبة للحكومة الألمانية.

وتابعت أنه: “من الأفضل عدم منح شرف تنظيم البطولات لمثل هكذا دول”، في إشارة إلى دولة قطر.

نتج عن ذلك، استدعاءُ الحكومة القطرية لسفير ألمانيا في الدوحة، من أجل الاحتجاج على تصريحات المثيرة للجدل.

وبالفعل، قرّرت فيزر التراجع عن تصريحاتها، وأكدت في ذلك الوقت، أنها ستقوم بزيارة إلى قطر من أجل معاينة وضع حقوق الإنسان.

ثم زارت وزيرة الداخلية الألمانية “نانسي فيزر” قطر، حيث قُدّمت لها إحاطة شاملة حول سجل البلاد على صعيد حقوق الإنسان، لتعود خلالها لتعبر عن أسفها عمّا بدر منها من تصريحات مُسيئة للجانب القطري.

وهناك في الدوحة اجتمعت “فيزر” مع رئيس وزراء قطر ووزير الداخلية الشيخ “خالد بن خليفة آل ثاني”، ورئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “جاني إنفانتينو”.

وخلال ذلك اللقاء، أكد وزير الداخلية القطري “على ضرورة تصحيح المعلومات المغلوطة حول وضع العمالة وحقوق الإنسان في قطر، والتي ساهمت في نشرها حملة مضللة ممنهجة تستهدف دولة قطر”.

وبعد ذلك اللقاء، أكدت فايزر لشبكة “إي آر دي” التلفزيونية العامة، بأنّه “من المهم دعم قطر في إصلاحاتها الحاسمة للمستقبل. لهذا السبب، قررت دعم هذا المسار والذهاب إلى هناك لحضور المباراة الأولى لألمانيا”.

وأضافت: “سندعم أيضا الإصلاحات في قطر بعد كأس العالم، حتى يستمر تحسن الواقع اليومي للعمال المهاجرين وأوضاع حقوق الإنسان”.

وزيرة الداخلية الألمانية تشيد بقطر

وأكدت الوزيرة الألمانية آنذاك أنّها، وخلال زيارتها إلى الدوحة، حصلت “للمرة الأولى” على “ضمانات أمنية” لجميع المشجعين الذين سيزورون قطر خلال كأس العالم، بمن فيهم الزوار من أفراد مجتمع الميم، في بلد تجرم قوانينه المثلية الجنسية.

حملات الشيطنة لم تتوقف.. “قطر قمعية ومارقة وتتاجر بالبشر وثقبت الأوزون”.. ماذا بعد؟

وقالت فايزر في بيان: إن “كل الناس، بغض النظر عن المكان الذي أتوا منه، وعمن يحبونه، وعما يؤمنون به، يجب أن يكونوا آمنين في المونديال. يجب أن يشعر كل مشجع بالحرية وبقدرته على التنقل بأمان”.

وأضافت: “لقد أعطاني رئيس الوزراء هذا الضمان الأمني”.

الوزيرة التي أصبحت عند الكثير من النشطاء مثالاً للتناقض الصارخ في المعاملة الأوروبية مع باقي الدول؛ ولكن خاصة العربية.

يشار إلى أنّ 7 منتخبات أوروبية مشاركة في مونديال قطر 2022، كانت قد أعلنت الاثنين الماضي، أنها عدَلت عن قرارها بارتداء قادتها شارةً لدعم المثليين خلال المباريات، لتجنّب العقوبات.

وتأتي الممارسات غير اللائقة التي ظهرت بها الوزيرة الألمانية اليوم، لتؤكد على سياسية الكيل بمكيالين، التي تنتهجها أغلب الدول الغربية في تعاملها مع باقي الأطراف.

فهمي الورغمي
فهمي الورغمي
فهمي الورغمي مُحرر صحفي تونسي ومساهم في مجال الترجمة. ترجمتُ العديد من الدراسات- منشورة مع مراكز بحثية عربية- من الانجليزية إلى العربية حول الشعبوية السياسية في العالم العربي، والانتقال السياسي داخل الأنظمة العربية مابعد ثورات 2011. مُهتم بقضايا الهجرة وتطوراتها؛ وقد صُغت ورقة سياسات حول الهجرة و آفاقها من تونس نحو أوروبا. متابع للأخبار السياسية العربية والتونسية خاصة. شغوف بالصحافة والعمل التحريري الصحفي. مُتحصل على شهادة في صحافة المُواطن من المعهد العربي لحقوق الإنسان. خضت مع صحيفة الإستقلال تجربة صحفية طيلة عامين (منذ جويلية 2020) اشتغلت خلالها مُحررا صحفيا للمقالات والتقارير السياسية حول منطقة المغرب العربي.
spot_img
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. لدي سؤال لدول الخليج عامة وقطر خاصة لماذا لم تستقبلو اللاجئين السوريين علما أنكم نفقتم أموال ولا في الأحلام ؟؟

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث