حساب سعودي شهير ينعت الملكة رانيا بألفاظ قذرة ردا على تهنئتها بفوز الأخضر

وطن– في خطوةٍ أثارت غضب الكثير من المغردين السعوديين، أقدمَ حساب سعودي شهير على موقع التدوين المصغر “تويتر”، على شتم الملكة رانيا العبدالله زوجة العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني؛ على خلفية تهنئتها  بفوز المنتخب السعودي على نظيره الأرجنتيني.

وكانت الملكة رانيا العبدالله، قد غرّدت مهنّئةً بفوز المنتخب السعودي قائلة: “مبارك الفوز للسعودية واهلها! أبدعتو!”.

وعلى الرغم من التفاعل السعودي الكبير مع التغريدة التي وصل عدد الردود فيها إلى أكثر من 1370 ردّاً مشيداً بتهنئة الملكة، و6 آلاف إعادة تغريد، وأكثر من 32 ألف إعجاب غالبيتُها من السعوديين، إلا أنّ الحساب الشهير الذي يحمل اسم “ر.ج.ع.م.م#د.مخلوق_الله” كان له رأي آخر.

يتابعه 145 ألف شخص

ومما يدلّ على تصهينه، ردّ الحساب المذكور الذي يتابعه أكثر من 145 ألف متابع، على تهنئة الملكة للسعودية بالقول: “هلا بالنسايب، الله يبارك فيك ويلعن الفلسطن الأنجاس ويطهر بلدكم منهم يارب”.

وعلى الرغم من تنبيه المغردين السعوديين له، بأن الملكة رانيا “فلسطينية”، إلا أنه رفض مسح التغريدة، مما يؤكد عدم جهله بأصلها وتعمده شتمها ولعنها والإساءة إليها.

تغريدة تسيء للملكة رانيا

استياء وغضب المغردين السعوديين منه

التغريدة أثارت موجة غضب عارمة من قبل المغردين السعوديين، الذين أكدوا على أنّ ما صرح به لا يمثل السعوديين، في حين تقدم عدد منهم بالاعتذار للشعب الفلسطيني.

وفي هذا السياق، ردت المغردة السعودية “منيرة” قائلة: “سعودية من العاصمة وهذا الشخص مايمثلني وكل الشكر لمشاعر الجميع الجميلة”.

وقال مغرد آخر: “ياخوانا الفلسطينين ترا ذا مايمثلنا”.

أما المغرد “علي بن محمد”، فردّ بالقول: “كلام شوارع لا يمثلنا، أخجل على نفسك بترد على تغريدة ملكة”.

وردت المغردة السعودية “ريما السعيد” بالقول: “قليل ادب واخلاق منحطة”.

من جانبه، ردّ المغرد “محمد” مستنكراً: “النكره هذا يمثل نفسه وتربية اهله له ولا يمثلنا كسعوديين”.

إصرار على الإساءة

وفي إصرار منه وتعمّده الإساءة للملكة رانيا وعدم جهله بجنسيتها رغم تأكيد عشرات الردود، قال موجّهاً حديثَه لأحد المغردين المستنكرين لما قاله: “أتمنى منك أن تتقرب إلى الله وتبتغي الأجر بشتم الفلسطن الأنجاس، فوالله أن في شتمهم أجر، ولا يتوقف أذاهم إلا بدحرهم وشتمهم حتى ينصاعون كالكلاب صاغرين، عندها نفكر بمسامحتهم أو لا”.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

حياتنا