الأحد, يناير 29, 2023
الرئيسيةالهدهد"ضربتم بنتنا ونحن قتلنا بنتكم".. تعليق على عملية شعفاط يلقى تفاعلاً

“ضربتم بنتنا ونحن قتلنا بنتكم”.. تعليق على عملية شعفاط يلقى تفاعلاً

العملية جاءت بعد استشهاد 4 فلسطينيين برصاص الاحتلال

- Advertisement -

وطن- تفاعل العديد من النشطاء الفلسطينيين والعرب مع الإعلان عن عملية شعفاط، التي نفّذها فلسطينيون وأسفرت عن مقتل جندية إسرائيلية وإصابة حارس أمن -حالته خطرة- وشخص ثالث.

وأكدت مصادر فلسطينية مقتلَ مجندة إسرائيلية متأثّرة بجروحها في العملية، التي تمكّن منفذوها من الانسحاب ولم يُعثر عليهم، أو تُعرف هويتهم حتى الآن.

عملية شعفاط

ولم يُخفِ المتفاعلون فرحتهم الكبيرة بهذه العملية، خاصة وأنها جاءت بعد سقوط 4 شهداء فلسطينيين في 24 ساعة برصاص قوات الاحتلال.

وكان أبرز هذه التفاعلات والتي لاقت إعجاباً كثيراً، هي نشر ناشط صورة مركبة جمعت بين الجندية الإسرائيلية التي أُعلن عن وفاتها، وبين الشابة الفلسطينية التي اعتدت قوات الاحتلال بالضرب عليها اليوم.

شعفاط.. عملية الثأر لدماء الشهداء وجنود الاحتلال يبكون من الرعب

وجاءت هذه الصورة مع تعليق: “انتوا ضربتوا بنتنا.. واحنا قتلنا بنتكم.. بسيطة الشغلة”.

وهو التعليق الذي لاقى تفاعلاً كبيراً من قبل النشطاء، وتمت مشاركة هذه الصورة على نطاق واسع.

- Advertisement -

وأبدى المعلّقون فرحتَهم الكبيرة بعملية شعفاط، ووصوفها بأنها “عملية الثأر” لدماء الشهداء الفلسطينيين الذين سقطوا اليوم، وأن الرد جاء بشكل عاجل.

من جانبه، أكد المتحدث باسم الجهاد الإسلامي عن الضفة المحتلة طارق عز الدين، في تصريحات له أن “عملية حاجز شعفاط تأتي في إطار تصاعد المقاومة بالضفة المحتلة بشكل منظم ومتطور”.

ناشط آخر غرّد بصورة مركبة للاعتداء على الفتاة الفلسطينية اليوم، مع صورة لمجندة إسرائيلية منهارة وتبكي عقب العملية.

وعلّق عليها بالقول: “لكل فعل رد فعل ولكل جريمة عقاب.. صورة من اعتقال فتاة بطريقة وحشية وتم الاعتداء على شاب حاول الدفاع عنها في منطقة باب العامود.. وأخرى لمجندة إسرائيلية تبكي بعد عملية شعفاط التي يبدو أنها جاءت ردًا على انتهاك حرمات المقدسيات اليوم بالضرب والاعتداء والاعتقال”.

وعن التفاصيل، فقد داهمت سيارة مسرعة حاجز مخيم شعفاط، وجرى إطلاق النار منها صوب الجنود الإسرائيليين المتمركزين في المكان.

وكشفت وسائل الإعلام العبرية، عن استدعاء القوات الخاصة وطائرات مسيرة، للبحث عن السيارة التي نفذت عملية إطلاق النار نحو الجنود الإسرائيليين في شعفاط بالقدس.

مجزرة في مخيم جنين.. 4 شهداء والعديد من الإصابات الخطيرة خلال عملية عسكرية كبيرة

ويأتي ذلك بعدما استُشهد شابان فلسطينيان، وأصيب 11 آخرون، اليوم السبت، برصاص قوات الاحتلال “الإسرائيلي”، عقب اقتحام واسع لمدينة جنين ومخيمها (شمال الضفة).

هذا وأفادت “القناة 11” العبرية، بأن منفذ عملية إطلاق النار على حاجز مخيم شعفاط، وصل مشياً إلى الحاجز وأطلق النار على عناصر “حرس الحدود”، بالتزامن مع إطلاق نار من مركبة عابرة.

فيما ذكرت “القناة 12 العبرية” أنّه في مستشفى “هداسا هار هتسوفيم”، يكافحون لإنقاذ حياة المجندة التي أصيبت في عملية إطلاق النار عند حاجز شعفاط.

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث