الإثنين, يناير 30, 2023
الرئيسيةالهدهدجنين مقبرة الصهاينة.. مقاومة باسلة وفلسطين تزف 4 شهداء في 24 ساعة

جنين مقبرة الصهاينة.. مقاومة باسلة وفلسطين تزف 4 شهداء في 24 ساعة

تسلل وحدات خاصة في جيش الاحتلال إلى المخيم

- Advertisement -

وطن- استُشهد شابان فلسطينيان، وأصيب 11 آخرون، اليوم السبت، برصاص قوات الاحتلال “الإسرائيلي”، عقب اقتحام واسع لمدينة جنين ومخيمها (شمال الضفة). وهما: “محمود مؤيد محمود الصوص (18 عامًا)، و أحمد محمد حسين دراغمة (16 عامًا).

لترتفع حصيلة الشهداء خلال 24 ساعة إلى أربعة، وليرتفع بذلك عدد الشهـداء الفسطينيين منذ بداية العام إلى 164 شهيداً، كما أصيب 11 آخرون، بينهم 3 حالات خطيرة.

مجزرة في مخيم جنين.. 4 شهداء والعديد من الإصابات الخطيرة خلال عملية عسكرية كبيرة

عشرات الآليات العسكرية اقتحمت المخيم

وأفاد مراسل وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” نقلاً عن مصادر أمنية، بأن “عشرات الآليات العسكرية اقتحمت المخيم صباح اليوم، عقب تسلل وحدات خاصة في جيش الاحتلال “مستعربين” إلى المخيم، ومحاصرة منزل الأسير المحرر صالح أبو زينة، ما أدى إلى اندلاع مواجهات عنيفة، أسفرت عن إصابة العشرات بحالات اختناق”.

إطلاق كثيف للرصاص الحي

ومنعت قوات الاحتلال الطواقم الصحافية ومركبات الإسعاف من الوصول للمخيم، لتغطية ما يدور في المخيم، وسط تحليق مكثف لطائرة مروحية، وإطلاق كثيف للرصاص الحي وقنابل الغاز والدخان.

وأظهر مقطع فديو تداوله نشطاء العديد من السيارات المصفحة والمدرعة لقوات الاحتلال، وهي تقتحم جنين ومخيمها.

- Advertisement -

وأفادت مصادر فلسطينية محلية، بأن قوات الاحتلال كانت تحاصر منزل الأسير المحرر محمد أبو زينة داخل مخيم جنين.

وأعلن جيش الاحتلال في بيان، أنه “اعتقل الشخص المطلوب ووقعت عمليات تبادل إطلاق نار في المكان”.

غطاء جوي وفرار الجنود الإسرائيليين

وقالت صحيفة “يديعوت أحرنوت“، إن قوات الاحتلال استخدمت في اقتحام جنين غطاءً جوياً واسعَ النطاق وغير عادي، كطائرات بدون طيار من مختلف الأنواع، وطائرات عمودية مقاتلة من طراز أباتشي، وطائرات بدون طيار مسلحة بصواريخ حلّقت على ارتفاع منخفض نسبيًا.

ورغم تبجّح قوات الاحتلال الإسرائيلي بمشاركة قوات خاصة في اقتحام جنين اليوم، ومنها “دفدوفان وإيغوز والناحال وحرس الحدود (ومعهم مصفحات وطيران وجرافة)”، إلا أن مقاومي جنين أجبروهم على الفرار.

وأظهر مقطع فيديو -تداوله نشطاء- فرارَ عدد من القوات الخاصة الإسرائيلية وسْط شارع في جنين، ويسمع صوت أحد المقاومين وهو يصرخ باللهجة الفلسطينية” ولاك طخ”، فيما تتعالى صيحات التكبير”.

وفي وقت لاحق، أفادت صحيفة “معاريف” العبرية، بإصابة جندي بجروح شظايا في الفخذ، خلال الاشتباكات في جنين اليوم.

فيما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، أن عدد الإصابات ارتفع إلى “11 إصابة برصاص الاحتلال في جنين، بينها 3 إصابات خطيرة”.

فجر الشهداء .. جنين تودّع 3 من أبنائها اغتالتهم قوات اسرائيلية خاصة (شاهد)

وأشارت مصادر فلسطينية، إلى أن جيش الاحتلال قام بسحب قواته بعد عملية الاقتحام والاشتباك.

ووجّهت مجموعة صحافيين محاصرين داخل مبنى نداء للصليب الأحمر، قالت فيه: إن “قوات الاحتلال تواصل إطلاق النار باتجاهنا وتحاصرنا في بناية خلال تغطيتنا للأحداث في المخيم، استهدفونا 4 مرات”. وفق تسجيل صوتي بعثته صحافي خلال محاصرته هو 3 صحافيين آخرين.

الشعب الفلسطيني يواجه حربًا شاملة

وندّد الناطق باسم رئيس السلطة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، بعملية الاقتحام في جنين ظهرًا، وقال: “إن الشعب الفلسطيني يواجه حربًا شاملة لا تتوقف لحظة واحدة، من خلال استمرار الاعتداءات الإسرائيلية اليومية التي أدت إلى استشهاد أربعة مدنيين فلسطينيين، خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، في قلقيلية ورام الله وجنين”.

وقال أبو ردينة: إن “حكومة الاحتلال متوهمة” إذا اعتقدت أن الاستقرار سيبقى في مواجهة جرائم العصابات الإرهابية من المستوطنين الذين تحميهم الدولة وجيش الاحتلال”.

“ويجب على الاحتلال -كما قال- أن يدرك أن شعبنا الصامد سيبقى متمسكًا بحقوقه وحماية أراضينا ومقدساتنا بأي ثمن”.

خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث