السبت, ديسمبر 3, 2022
الرئيسيةحياتناداخل بركان يثور.. صورة مذهلة بواسطة طائرة مسيرة تحصد جائزة عالمية

داخل بركان يثور.. صورة مذهلة بواسطة طائرة مسيرة تحصد جائزة عالمية

الصورة الفائزة بجائزة التصوير”Drone” وثقت لحظة فريدة بالطبيعة

- Advertisement -

وطن- أعلنت مسابقة سيينا عن أسماء الفائزين بجوائز التصوير بدون طيار 2022، وحصل المصور الفرنسي “أرماند سارلانغ” على أعلى مرتبة الشرف لصورته لبركان آيسلندا بعنوان “الانفجار الكبير”.

التركيز على التصوير بالطائرات بدون طيار

وتنظم “سيينا” العديد من مسابقات التصوير على مدار العام ، وآخرها هو التركيز على التصوير بالطائرات بدون طيار.

وشهدت جوائز التصوير بدون طيار 2022 آلافَ الصور، التي قدّمها 2642 مصورًا من 116 دولة. وسيتم عرض الصور الفائزة في معرض بعنوان “فوقنا فقط السماء”، خلال فعاليات جوائز سيينا في متحف التاريخ الطبيعي.

الخوف من ثوران بركاني كبير سيغير كل شيء، والعالم ليس جاهزًا لذلك

لحظة فريدة في الطبيعة

- Advertisement -

ورصدت الصورة الفائزة و الملتقَطة من طائرة بدون طيار “دورن”، بركاناً نارياً بدا أشبه بالانفجار العظيم، ويقع على بعد 40 كيلومتراً من العاصمة الأيسلندية “ريكيافيك”

وسلّط تقرير لموقع “euronews” كتبه “جوليا كاربونارو”، الضوءَ على اللقطة المميزة التي رصدت جانباً من بركان فاجراد السفجال، في أيسلندا.

وأشار التقرير إلى أن هذه اللقطة الجذّابة، تميزت بقدرتها على التقاط لحظة فريدة في الطبيعة.

فوهة البركان

- Advertisement -

ويظهر في الصورة التي التقطت في سبتمبر 2021، شرخٌ ثانوي يحدث على بعد مئات الأمتار من الفوهة الرئيسية لبركان فاجراد السفيال، خلال المرحلة البركانية الأخيرة.

وتم التقاطه عندما كانت عاصفة تضرب غرب أيسلندا، مع هطول أمطار ورياح قوية. نظرًا للظروف الصعبة، فإن التقاط طائرة بدون طيار مثل هذا فريد من نوعه.

وعلّق سارلانغ على حسابه الشخصي في انستغرام، احتفالًا بالفوز في جوائز الصور المرموقة: “ما أراه هو مجرة من النار تنفجر من الداخل. انفجار في الإبداع”.

ورغم أن اللقطات الجوية الملتقَطة من الطائرات بدون طيار كانت موجودة منذ فترة حتى الآن، إلا أن قدرتها على إظهار مشاهد مألوفة لنا من زاوية جديدة تمامًا تثير الدهشة والإعجاب.

وفي كل عام، يقدّم آلاف المصوّرين -من أكثر من مائة دولة حول العالم- أفضلَ لقطاتهم الجوية إلى حفل توزيع جوائز Drone Photo السنوي.

صورة مذهلة لفوهة بركان على كوكب المريخ! (شاهد)

ويستمر بركان فاجراد السفجال في آيسلندا، الذي يقع على بعد حوالي 32 كيلومتراً جنوب غرب ريكيافيك، في تقيؤ الرماد والحمم البركانية بعد ثمانية أشهر فقط من انتهاء الثوران الأخير رسمياً، حسبما أفادت سلطات الأرصاد الجوية في أيسلندا.

وفقًا للحسابات الأولية، فإن حرارة الحمم تبلغ حوالي 1190 درجةً مئوية، وقد طفت من عمق حوالي 15 كيلومتراً تحت سطح الأرض.

وبينما حثّت السلطات الناس على عدم الاقتراب من البركان، قرّر بعض السكان المحليين إلقاءَ نظرة عن قرب على تدفق الحمم البركانية.

ولم تمنع الإجراءات الوقائية الصارمة التي وضعتها أيسلندا، التي يبلغ عدد سكانها نحو 400 ألف نسمة، الجمهورَ من الاقتراب، واجتذب مشهدُ الحمم البركانية عدداً من المتفرجين الفضوليين إلى ذلك الوادي.

ويتوافد المواطنون والسياح إلى ضواحي العاصمة “ريكيافيك” للاستمتاع بهذه المشاهد الطبيعية الخلابة.

خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
spot_img
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث