الأحد, نوفمبر 27, 2022
الرئيسيةحياتناخرائط غوغل تُطوّر ثلاث ميزات جديدة جذابة للغاية

خرائط غوغل تُطوّر ثلاث ميزات جديدة جذابة للغاية

تستعين خرائط غوغل بالذكاء الاصطناعي، لتطوير ثلاث ميزات جديدة جذابة للغاية

- Advertisement -

وطن– يخضع تطبيقُ تحديد الموقع الجغرافي لخرائط غوغل لعملية تجديد.

وفيما يلي، كشفت مجلة “فيمينا” الفرنسية، عن ثلاث ميزات جديدة مفيدة للغاية.

لا شكّ في أن التطبيقات تتطور باستمرار وتتكيف مع متطلبات المستخدم الجديدة. ففي الآونة الأخيرة، كشفت شركة Mountain View التي تطور تطبيق تحديد الموقع الجغرافي في خرائط غوغل عن ميزات جديدة، ولفتت انتباهنا لثلاثة منها.

هذه الخرائط تُظهر أكثر النظامين هيمنة على العالم Android أو Apple؟

- Advertisement -

ووفق ما ترجمته “وطن“، ستسمح هذه الوظيفة الجديدة للمستخدم بزيارة مكانٍ، مثل: مطعم أو متحف أو حديقة. كما أنه بفضل الذكاء الاصطناعي ومليارات الصور، سيتمكن المستخدم أيضًا من معرفة ما إذا كان موقف السيارات مزدحمًا، وأحوال الطقس والحشود في هذه الأماكن مسبقًا.

وفي الوقت الحالي، تقتصر هذه الميزة على مناطق مثل: لوس أنجلوس ونيو وسان فرانسيسكو وطوكيو.

دراسة: مستخدمي “آيفون 5” الأكثر تذمرًا من هواتفهم

هذا وستتيح لك هذه الميزات الجديدة معرفة ما إذا كان المكان مهجورًا أو مزدحمًا، بالإضافة إلى ذلك، يمكّنك التطبيق من مشاركة الأماكن الأكثر زيارة أو الأكثر إعجابًا من قبل سكان المنطقة.

يخضع تطبيقُ تحديد الموقع الجغرافي لخرائط غوغل لعملية تجديد
يخضع تطبيقُ تحديد الموقع الجغرافي لخرائط غوغل لعملية تجديد
- Advertisement -

وبحسب شركة غوغل: “لتحديد جو المنطقة، قمنا بتجمبع الذكاء الاصطناعي مع معرفة المستخدمين لخرائط غوغل، الذين يضيفون أكثر من 20 مليون بوست للخريطة كل يوم، بما في ذلك التعليقات والصور ومقاطع الفيديو”.

وأخيرًا، تتعلق عملية التحديث بمساعدة السائقين على القيادة في طرقات بيئية، أي أنه في الواقع، سيتم تقديم طرقات بيئية لك لا تقلل بالضرورة المسار، ولكنها تنبعث منها أقل ثاني أكسيد الكربون.

سيارة ذاتية القيادة من صنع غوغل

معالي بن عمر
معالي بن عمر
معالي بن عمر؛ متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة الاسبانية. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس، ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت، ومهتمة بالشأن العربي والعالمي. وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث