الأحد, ديسمبر 4, 2022
الرئيسيةحياتنابيلا حديد شبه عارية بفستان "الرذاذ" العجيب (شاهد)

بيلا حديد شبه عارية بفستان “الرذاذ” العجيب (شاهد)

يتحول الرذاذ إلى قماش بمجرد ملامسته الجلد

- Advertisement -

وطن– أثارت عارضة الأزياء الأمريكية، فلسطينية الأصل بيلا حديد، جدلاً واسعاً بأغرب فستان ارتدته في مسيرتها بعرض الأزياء.

فستان رذاذ

وأطلّت بيلا حديد شبه عارية بفستان مصنوع من الرذاذ، وذلك في ختام عرض أزياء “كوبيرني” لربيع وصيف 2023.

وبحسب مجلة “فوغ”، فقد نفذت شركة فابريكان العالمية، تقنية رشد الرذاذ الذي ارتدته بيلا حديد.

- Advertisement -

ويتميز هذا الرذاذ المبتكر، بمركب كيميائي معين يجعله يتحول إلى قماش مكون من قطن وألياف بمجرد ملامسته الجلد.

بيلا حديد أثناء العرض

مثير للدهشة

ويمكن إذابة الرذاذ ورشه مرة أخرى.

بيلا حديد
بيلا حديد
بيلا حديد

وأثار العرض دهشة الجميع، وتناقلت المواقع والصفحات صور الفستان العجيب الذي اختتمت به كوبيرني عرضها.

- Advertisement -

وتنوعت مجموعة كوبيرني لصيف وربيع 2023، ما بين الإطلالات الكلاسيكية والكاجوال.

كما اختلفت ألوان القطع لكن كان للأسود حصة مهمة من العرض.

عارية من الأعلى

وسبق أن ظهرت بيلا شبه عارية أثناء مشاركتها في مجموعة Balenciaga الجديدة لأزياء الخريف.

وظهرت حديد حينها في الصورة التي نشرتها عبر “انستجرام”، عارية تماماً من الأعلى، بينما غطّت مفاتنها وصدرها بيدها.

بيلا حديد
بيلا حديد

وارتدت بيلا بنطالاً أسود من الجلد مع حقيبة بنفس اللون، وأضافت القليل من الإكسسوارات إلى أزيائها الغريبة.

كما نشرت بيلا صوراً أخرى لحملة خريف 2022، بعنوان “الشريط المفقود”، من خلال إنشاء صور ثابتة ومتحركة مستوحاة من حقبة أخرى لهذا اليوم.

فلسطين فوق كل شيء

وفي سياق آخر، كشفت بيلا حديد أنّها مستعدة لخسارة مهنتها في عرض الأزياء، مقابل استمرارها في دعم القضية الفلسطينية.

وقالت بيلا في لقاء مع صحيفة theblog101، إنها تدرك أن دورها على الأرض، ليس عرض الأزياء فقط.

وتابعت بيلا التي عملت في أكبر دور الأزياء: “أتحدث نيابةً عن كبار السن الذين لا يزالون يعيشون هناك ولا يستطيعون رؤية فلسطين حرة. والأطفال الذين لا يزالون قادرين على الحصول على حياة جميلة”.

وأكدت بيلا ابنة رجل الأعمال الفلسطيني محمد حديد، أن دعمها للقضية الفلسطينية، عرقل العديد من أعمالها.

وقالت: “قطعت علاقاتي ببعض العلامات التجارية. وخسرت عدداً من الأصدقاء، لكن ذلك لن يجعلني أتنازل عن معتقداتي”.

وتابعت: “أدركت أنني لست على هذه الأرض لأكون عارضة أزياء. أنا محظوظة لأني أستطيع الحديث عما أرغب، هل سأفقد وظيفتي؟”.

وأردفت: “لقد توقفت العديد من الشركات عن العمل معي. كان لدي أصدقاء تخلوا عني تمامًا، كنت أتناول العشاء معهم في منزلهم لسنوات. الآن لن يسمحوا لي بالدخول إلى منزلهم بعد الآن”.

هكذا تضامنت بيلا حديد مع الفلسطينيين ورفضت “مسيرة الأعلام”

المصدرفوغ
رفيف عبدالله
رفيف عبدالله
كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.
spot_img
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث