السبت, ديسمبر 3, 2022
الرئيسيةالهدهدبوتين يضع قواعد جديدة للعبة وقرارات صادمة للدول غير الصديقة

بوتين يضع قواعد جديدة للعبة وقرارات صادمة للدول غير الصديقة

القرار يفرض قواعد جديدة لعبور البضائع

- Advertisement -

وطن- أفادت مصادر غربية أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، منح حكومته حقّ فرض حظر على النقل البري الدولي للبضائع عبر روسيا بواسطة مركبات تابعة لشركات طيران، من دول فرضت حظراً مماثلاً على روسيا كالنرويج وبريطانيا وأوكرانيا.

وكشفت المصادر أن ذلك سيكون اعتبارًا من يوم 10 أكتوبر، حيث وضع بوتين قواعد جديدة لعبور البضائع برّاً من الدول غير الصديقة.

وتأتي هذه الخطوة بحسب مراقبين كردٍّ على العقوبات التي فرضتها أغلب الدول الأوروبية على موسكو، بعد احتلالها لأوكرانيا.

استهداف القطاعات الرئيسية للاقتصاد الروسي

- Advertisement -

وتتحرك المملكة المتحدة على قدم وساق مع الشركاء الدوليين، لاستهداف القطاعات الرئيسية للاقتصاد الروسي.

وستزيد الإجراءات الجديدة من الضغط الاقتصادي على النظام الروسي، من خلال استهداف نقاط الضعف وتعطيل سلاسل التوريد الحاسمة.

ونقلت وكالة “سبوتنيك عربي” عن وزارة النقل الروسية، أن عملية تسليم البضائع عن طريق البر من دول الاتحاد الأوروبي، ومن المملكة المتحدة البريطانية والنرويج وأوكرانيا، عبر الأراضي الروسية ستتم عن طريق إعادة تحميل البضائع، أو ربط نصف مقطورة بالشاحنات الروسية والبيلاروسية.

- Advertisement -

وجاء في بيان وزارة النقل الروسية: “سيستمر تسليم البضائع عن طريق البر من البلدان غير الصديقة إلى المستلمين النهائيين عبر أراضي روسيا”.

“وللقيام بذلك، سيتم إعادة تحميل البضائع من السيارات الأجنبية، أو ربطها بنصف مقطورة إلى المركبات الروسية والبيلاروسية في مجمعات المحطات الجمركية في المناطق الحدودية، في مناطق بسكوف وكالينينغراد ولينينغراد ومورمانسك وجمهورية كاريليا وسانت بطرسبورغ”.

استثناء كالينينغراد

وأوضحت الوزارة أن هذه القواعد لا تنطبق على منطقة كالينينغراد، في حال تمّ نقل البضائع الدولية من أراضي الدول الأجنبية إلى منطقة كالينينغراد أو في الاتجاه المعاكس.

“ديلي ميل”: نشهد الآن المرحلة النهائية لبوتين ومصير هتلر ينتظره

ونوّهت الوزارة الروسية إلى أنّ “القواعد التي سيتم تفعيلها في 10 أكتوبر، هي إجراءات انتقامية لعقوبات (أوروبية) حظرت على حركة ناقلات البضائع الروسية عبر أراضي دول الاتحاد الأوروبي اعتباراً من 8 أبريل/نيسان 2022. وبالتالي، ستعمل شركات النقل في روسيا والدول غير الصديقة على قدم المساواة”.

قيود مماثلة على روسيا

وبحسب المرسوم الرئاسي المنشور على البوابة الإلكترونية الرسمية للمعلومات القانونية، فإنه إذا تمّ فرض مثل هذا الحظر، فيجب على الحكومة تحديد الإطار الزمني للصلاحية؛ قائمة الدول التي فرضت قيودًا مماثلة على روسيا؛ أنواع النقل التي ينطبق عليها القيد؛ وكذلك شروط النقل التي لا ينطبق عليها الحظر.

وكان عدد من البلدان الأوروبية وعلى رأسها بريطانيا، قد فرضت حزمة عقوبات على روسيا رداً على ضم بوتين غير القانوني للمناطق الأوكرانية

أعلن وزير خارجية المملكة المتحدة اليوم 30 سبتمبر عن حظر جديد لتصدير الخدمات والسلع، والذي يستهدف القطاعات الضعيفة من الاقتصاد الروسي، ردّاً على إعلان روسيا ضم 4 مناطق غير شرعية لأوكرانيا، انتهاكًا لسلامة أراضيها واستقلالها السياسي.

العقوبات ضد روسيا

وبحسب موقع “gov.uk“، شملت العقوبات المفروضة مجال الخدمات وحظر التصدير الذي يستهدف نقاط الضعف الاقتصادية الروسية وبموجب العقوبات الجديدة، ستفقد روسيا الوصول إلى الخدمات الغربية الرئيسية التي تعتمد عليها روسيا.

بما في ذلك: استشارات تكنولوجيا المعلومات، والخدمات المعمارية، والخدمات الهندسية، وخدمات الاستشارات القانونية للمعاملات لنشاط تجاري معين.

وتحظر المملكة المتحدة أيضًا تصدير ما يقرب من 700 سلعة ضرورية لقدرات روسيا الصناعية والتكنولوجية.

وتتحرك المملكة المتحدة على قدم وساق مع الشركاء الدوليين، لاستهداف القطاعات الرئيسية للاقتصاد الروسي. وستزيد الإجراءات الجديدة من الضغط الاقتصادي على النظام الروسي، من خلال استهداف نقاط الضعف وتعطيل سلاسل التوريد الحاسمة.

تعطيل قدرة الشركات الروسية

وتستورد روسيا 67٪ من خدماتها من الدول التي تفرض عقوبات. بناءً على الإجراءات السابقة، ستمنع المملكة المتحدة روسيا من الوصول إلى خدمات استشارات تكنولوجيا المعلومات، الخدمات المعمارية، خدمات هندسية، الخدمات الإعلانية، خدمات الاستشارات القانونية للمعاملات، خدمات المراجعة.

وستحظر هذه الإجراءات أيضًا وصولَ روسيا إلى الخدمات المهنية الأخرى ذات المستوى العالمي، بما في ذلك خدمات التدقيق والإعلان.

مع التقديرات التي تشير إلى أن 80٪ من الواردات الروسية في مجالات المحاسبة والتدقيق ومسك الدفاتر والاستشارات الضريبية- تأتي من المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، فإن هذه الإجراءات ستزيد من تعطيل وتقويض قدرة الشركات الروسية.

“بوتين” يحتفل بضم 4 أقاليم أوكرانية لروسيا و”زيلينيسكي” يوقّع طلباً عاجلاً للانضمام لـ الناتو(شاهد)

خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
spot_img
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث