الإثنين, ديسمبر 5, 2022
الرئيسيةحياتنا27 سبتمبر أسوأ يوم في حياة شاكيرا.. 8 سنوات سجن وفشل في...

27 سبتمبر أسوأ يوم في حياة شاكيرا.. 8 سنوات سجن وفشل في لقاء بيكيه!

اتهمت شاكيرا السلطات الإسبانية بالطمع في ثروتها

- Advertisement -

وطن– فشلت المغنية الأولومبية شاكيرا في حضور اجتماع مخطّط له مع مدافع برشلونة جيرارد بيكيه، لمناقشة شروط انفصالهما وترتيبات المعيشة المستقبلية للأطفال.

أسوأ يوم في حياتها

سبب عدم الحضور إلى الاجتماع، هو أنه كان في نفس اليوم الذي أكد فيه القاضي أن شاكيرا ستواجه المحاكمة فيما يتعلق بالمخالفات الضريبية. ستتذكر النجمة العالمية يوم 27 سبتمبر باعتباره أحدَ أسوأ الأيام في حياتها.

وكان من المقرر عقدُ اللقاء مع لاعب برشلونة بيكيه ومحاميه بعد ظهر اليوم، بحسب صحيفة “ماركا” الإسبانية.

- Advertisement -

ومع ذلك، قبل ساعات قليلة من موعد الاجتماع، أمر القاضي المسؤول عن محكمة التحقيق رقم 2 ببدء محاكمة الفنانة، بتهمة الاحتيال الضريبي المزعوم الذي يصل إلى 14.5 مليون يورو.

شاكيرا

ضرائب خيالية

في المجموع، لم تدفع النجمة الضرائب من 2012 إلى 2014، وغرامة قدرها 23.8 مليون يورو.

في المقام الأول، كانت شاكيرا نفسها هي التي رفضت التوصل إلى اتفاق مع سلطات الضرائب، لأنها كانت مقتنعة ببراءتها.

- Advertisement -

وكان لا يزال على النجمة الاجتماع مع بيكيه، ومناقشة المكان الذي سيعيش فيه الأطفال، وما هو متوقع من الذي لديه أطفال فيما يتعلق بزيارة الآخر.

شاكيرا وأبناءها

والتقطت الكاميرا شاكيرا في سيارتها، حيث بدت متوترة ومعنوياتها منخفضة.

حملة تشويه سمعة!

واتهمت عشيقة بيكيه السابقة في لقاء سابق، السلطات الإسبانية، بشنّ حملة “كاذبة” ضدها، بهدف تشويه سمعتها.

وقالت شاكيرا (45 عاماً) في مقابلة لمجلة “إيل“، إنّها تعهّدت بمواجهة الاتهامات التي وصفتها بالكاذبة من قبل السلطات الإسبانية، حول تهرّبها من دفع ضرائب بقيمة أكثر من 14 مليون دولار.

شاكيرا وبيكيه

وأوضحت شاكيرا: “يجب أن أقاتل من أجل ما أؤمن به، لأن هذه اتهامات كاذبة.. أنا لست مدينة لهم بأي شيء”.

وبينما أكد قاضٍ إسباني أنه وجد الأدلة الكافية لإحالة الفنانة للمحاكمة، رفض آخر استئنافها على القرار في مايو الماضي.

تعقّب تحركات شاكيرا

وقضى مفتشو الضرائب أكثر من عامٍ كامل في تعقب تحركات النجمة.

وزار مفتشو الضرائب صالون مصفف شعر شاكيرا المفضل في برشلونة، واحتفظوا بسجلات لنشاطها على الشبكات الاجتماعية، وذلك لإثبات أنها قضت غالبية وقتها في إسبانيا خلال تلك الفترة.

واتَّهمت الفنانة الكولومبية السلطات الإسبانية بالطمع في نقودها، وقالت: “سلطات الضرائب الإسبانية رأت أنني كنت أواعد مواطناً إسبانياً وبدأ لعابها يسيل. من الواضح أنهم يريدون السعي وراء هذه الأموال مهما حدث”.

شاكيرا .. الجانب الخفي يكشف ما هو صادم: طردت موظفة لرفضها تسخين قطعة دجاج!

رفيف عبدالله
رفيف عبدالله
كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.
spot_img
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث