السبت, ديسمبر 3, 2022
الرئيسيةالهدهدشاهد عندما عارض يوسف القرضاوي أمير قطر على الهواء ولم يعتقله

شاهد عندما عارض يوسف القرضاوي أمير قطر على الهواء ولم يعتقله

يوسف القرضاوي قال إنه لم يتم اعتقاله أو يحجر على رأيه أحد

- Advertisement -

وطن – استعاد مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي فيديو للشيخ والداعية المصري الراحل “يوسف القرضاوي“، يروي فيه موقفاً جريئاً له عندما قال “الحق الذي يعتقده فاحتمله أمير البلاد وتقبله فلم يعتقله أو يحجر على رأيه، ويمنعه من الخطابة على غرار ما يجري في بلدان عربية أخرى في مواقف مثيلة” حسب قوله.

وكلما ذكر الراحل القرضاوي يذكر “قاعدة السيلية” التي هي مركز القيادة الأمريكية في قطر وكان القرضاوي يقيم فيها.

ولدى سؤاله من قبل المذيع في قناة العربية “حسن معوض” في برنامجه “نقطة نظام” عن موقفه من هذه القاعدة، قال إنه ينكر وجودها في قطر وينكر وجود مكتب ارتباط لاسرائيل في الدوحة أيضا”.

- Advertisement -

مشددا في الوقت ذاته على أن “أهل قطر وعلى رأسهم أمير قطر يعرفون موقفه وأنه لا يجامل في هذا”.

وروى الشيخ الراحل أن “شمعون بيريز” عندما جاء إلى قطر أثناء مجزرة “قانا” خطب خطبة وقال فيها علنا: “على الذين صافحوا بيريز أن يغسلوا أيديهم سبع مرات إحداهن بالتراب”.

- Advertisement -

ولدى سؤاله عن رد الجهات الرسمية التي يقيم على أرضها حيال استنكاره لمثل هذه الزيارات، أجاب القرضاوي: “المهم اني قلت رأيي علناً وعلى المنبر وتم إذاعته”.

ليجيب المذيع “ولكنهم لم يعتقلوك” ليتوجه للمذيع متسائلا وممازحا: “كنت تريد أن يعتقلوني بعدها؟”.

واستدرك أن الساسة القطريين يعرفون موقفي ويقدرونه، واتبع كلام بضحكة.

وتابع: “علي أن أقول رأيي ليس بنية أن يوافق الحكام، واستطرد: ” أقول ما أراه أوافق أو لا أوافق ما دمت مخلصاً في هذا ولا يعني هذا عداوة أو ولاء”.

وأردف: “العالم المسلم يجب أن يقول ما يعتقد أنه الحق”، مستشهداً بقوله تعالى: “الذين يبلغون رسالات الله ويخشونه ولا يخشون أحداً إلا الله”.

تفاعل المغردين

وتفاعل مغردون مع كلام الشيخ الراحل يوسف القرضاوي وجرأته التي قل نظيرها بين علماء هذا العصر، حسب وصفهم.

وقال “أحمد بن علي السادة” إن قطر تحتضن وتحترم العلماء وكثيرا ما يتوافق الحكام مع العلماء الا في حالات نادرة جدا.

وأردف: “أهل السياسة لهم رأي وأهل العلم لهم رأي ولا يتسلط السياسيون بل يحترمون ويقدرون مواقف العلماء”.

وروى آخر أن الشيخ “يوسف القرضاوي” تقدم من أمير قطر الأب في صلاة أحد الأعياد للسلام عليه فبادره الامير مبتسماً وقال له: “سلم يا شيخ لقد غسلت يدي كما أمرت.”

وهذا دليل للمكانة التي كان يحضى بها الشيخ في قطر.

وعقب صاحب حساب “أخو شلفا”: “ليت هذا المقطع يراه كل عالم وشيخ وداعية ليتعلم الشجاعة والجراءة في قول الحق”.

ورأى “هاني” أن هذا المقطع يكفي لتبرئة الشيخ القرضاوي من زيف وباطل اهل الباطل والفجرة في مصر”، حسب قوله قاصدا التهم التي يوجهها النظام المصري للقرضاوي ومزاعم دعمه للإرهاب والتحريض عليه.

خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
spot_img
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث