الجمعة, أكتوبر 7, 2022
الرئيسيةالهدهدصدمة لبوتين.. هروب جماعي للروس فرارا من التجنيد ودبي إحدى الوجهات

صدمة لبوتين.. هروب جماعي للروس فرارا من التجنيد ودبي إحدى الوجهات

وصلت أسعار بعض التذاكر 5000 دولار

- Advertisement -

وطن – أثار إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن التعئبة الجزئية للجيش، حالة من الذعر والدهشة لدى المواطنين الروس، خاصة أولئك الذين تتطابق معهم معايير التعبئة.

بوتين يعلن التعبئة العسكرية

غطت الصحف الغربية إعلان “بوتين” عن التعبئة العامة بكثير من الاهتمام الشديد، لما يمثله من خطر حقيقي على الغرب، خاصة وأن آخر تاريخ للإعلان عن التعبئة العامة في روسيا كان خلال الحرب العالمية الثانية.

وتفاعلت صحيفة” الغارديان” البريطانية مع نبض الشارع الروسي وتفاعل المواطنين مع إعلان بوتين.

- Advertisement -

وتشير الصحيفة إلى أن أول ردة فعل قام بها من تتوفر فيهم شروط الانضمام الى التعبئة العسكرية، هي مغادرة روسيا.

جدير بالذكر أنه حتى الآن، لم تغلق روسيا الحدود لمنع المتهربين من الخدمة العسكرية من المغادرة.

يشعر الكثير من الشباب الروس بالقلق من ورقة صغيرة قد تطرق بابهم في كل لحظة: إنها “البوفستكا povestka”، وهي عبارة عن استدعاء ترسله وزراة الدفاع الروسية لمن تتوفر فيهم شروط الانضمام الى التعبئة العسكرية.

- Advertisement -

يقول البعض في روسيا، وفقا للتقرير الصحفي، إنه “يريد المغادرة، مهما كلف الثمن، على أن ينضم لصفوف الجيش المتوجه قريباً إلى أوكرانيا” .

اشتعال أسعار التذاكر

وبالحديث عن أسعار التذاكر، فقد اشترى الروس الفارون من البلاد تذاكر سفر لدول مثل تركيا وأرمينيا، حيث يمكنهم السفر بدون تأشيرة، بأثمان باهظة وصلت أحيانا إلى 5000$.

وشهدت الوجهات الأخرى التي يمكن الوصول إليها عن طريق الجو – مثل اسطنبول أو بلغراد أو دبي – ارتفاعا حادا في أسعار التذاكر فور الإعلان عن التعبئة الجزئية للجيش، مع بيع بعض الوجهات بالكامل.

تقول “الغارديان” إن التذاكر الفردية لتلك البلدان غير متوفرة حتى نهاية هذا الأسبوع.

وتشير إلى أن موقع أفياسيلس Aviasales، وهو موقع شهير لبيع تذاكر الطيران في روسيا، وضع خيار جديدًا لاختيار الوجهة كتب عليه “اذهب أينما وُجدت التذاكر”.

وأغلقت العديد من الدول الأوروبية حدودها البرية في وجه الروس، تاركة خيارات أقل للهروب.

وحتى أولئك الروس الذين يغادرون في الوقت الحالي، قد يواجهون تهمة جنائية بالفرار إذا تم تجنيدهم ولم يعودوا.

بدأ معارضو الحرب في سياق متصل، الاحتجاج في مدن عبر روسيا، وأغلقت الشرطة الروسية بالفعل ساحة “بوشكينسكايا” المركزية.

أطلق بعض معارضي الحرب اسم “موغالزاستا mogilizatsia”، وهو تعبير مركب للإشارة إلى كلمة “تعبئة وكلمة قبر”، بمعنى أن هذا الإعلان عن التعبئة هو في الواقع إعلان عن موت المزيد من الروس في حرب بلادهم على أوكرانيا.

وأثار الاستدعاء وإعلان بوتين التعبئة، احتجاجات في مدن روسية كبرى بما في ذلك موسكو وسانت بطرسبرغ، مما أدى إلى اعتقال 1300 شخص.

فهمي الورغمي
فهمي الورغمي
فهمي الورغمي مُحرر صحفي تونسي ومساهم في مجال الترجمة. ترجمتُ العديد من الدراسات- منشورة مع مراكز بحثية عربية- من الانجليزية إلى العربية حول الشعبوية السياسية في العالم العربي، والانتقال السياسي داخل الأنظمة العربية مابعد ثورات 2011. مُهتم بقضايا الهجرة وتطوراتها؛ وقد صُغت ورقة سياسات حول الهجرة و آفاقها من تونس نحو أوروبا. متابع للأخبار السياسية العربية والتونسية خاصة. شغوف بالصحافة والعمل التحريري الصحفي. مُتحصل على شهادة في صحافة المُواطن من المعهد العربي لحقوق الإنسان. خضت مع صحيفة الإستقلال تجربة صحفية طيلة عامين (منذ جويلية 2020) اشتغلت خلالها مُحررا صحفيا للمقالات والتقارير السياسية حول منطقة المغرب العربي.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث