الجمعة, سبتمبر 30, 2022
الرئيسيةحياتناهاشتاج "بنت الكلب" يتصدر البحرين بعد فيديو مروع من داخل حضانة أطفال!...

هاشتاج “بنت الكلب” يتصدر البحرين بعد فيديو مروع من داخل حضانة أطفال! (شاهد)

تم إغلاق الحضانة بشكل نهائي

- Advertisement -

وطن– تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي في البحرين، فيديو لمعلمة تقوم بضرب طفلة بطريقة مروعة، في أحد رياض الأطفال.

هاشتاج (بنت الكلب)

وتظهر الطفلة بالفيديو الذي رصدته “وطن”، محتجزة في دورة المياه، ومعها معلمة تصرخ بوجهها “لماذا لا تجلسين في الصف بشكل جيد؟”.

وبعدها تقوم المعلمة بضرب الطفلة على وجهها، ثم على رأسها، بينما تظهر علامات الصدمة على وجه الصغيرة.

- Advertisement -

وأثار المقطع غضباً واسعاً بين الناشطين، الذين طالبوا بمحاسبة العاملة على الفور مدشنين هاشتاج #بنت_الكلب.

وأشار بعضهم إلى أن العاملة من الجنسية الباكستانية، وليست مواطنة بحرينية.

جثة فتاة أجنبية في البحرين تستنفر الأمن وما كشفته التحقيقات صادم!

النيابة العامة تحقق

- Advertisement -

هذا وقد صرحت رئيسة نيابة الأسرة والطفل، بأن النيابة العامة تلقت بلاغاً من مركز شرطة البديع حول الحادثة.

وذكرت رئيسة النيابة أن ذلك الاعتداء، قد تم تصويره بمعرفة عاملة أخرى بذات الدار، بحسب ما نقلت صحيفة “الأيام” البحرينية.

وباشرت النيابة العامة التحقيق في ذلك البلاغ، فور وروده .

كما اطلعت النيابة على المقطع المرئي المسجّل لواقعة الاعتداء، وأمرت بضبط وإحضار العاملة واستجوبتها.

إغلاق الحضانة

وكذلك تم استجواب العاملة الأخرى التي تولت تصوير الواقعة، وواجهتهما بالمقطع المسجل للواقعة وبالأدلة القائمة ضدهما، فاعترفا بما نُسب إليهما.

وأمرت النيابة العامة بحبس العاملتين؛ احتياطياً على ذمة التحقيق.

كما أصدرت النيابة قراراً بإغلاق الحضانة، إزاء ثبوت انتهاء ترخيصها، وتبين أن العاملين بها غير مصرح لهم بالعمل في هذا المجال.

حالة المجني عليها

كما كلفت النيابة مركز حماية الطفل، ببحث ودراسة حالة الطفلة المجني عليها.

هذا ولا زالت التحقيقات مستمرة، لتقديم المتهمتين وكل من تثبت مسئوليته الجنائية للمحاكمة.

وعادة ما تكون الحضانة في البحرين خاصة للأطفال، الذين تتراوح أعمارهم بين شهرين وخمس سنوات. ويجب أن تلتزم الحضانة بنسب صارمة من الموظفين للأطفال، كما هو مناسب للتوصيات والمناهج التي وضعتها الحكومة.

تعذيب طفل سوري وحرق أماكن حساسة في جسده يفجر موجة غضب

رفيف عبدالله
رفيف عبدالله
كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث