السبت, أكتوبر 1, 2022
الرئيسيةالهدهد"الحموشي" يقف وراء سجن سعيدة العلمي لهذا السبب

“الحموشي” يقف وراء سجن سعيدة العلمي لهذا السبب

حُكم عليها بالسجن ثلاث سنوات سجنا نافذا

- Advertisement -

وطن- قضت محكمة الاستئناف في الدار البيضاء، اليوم الأربعاء، بحبس الناشطة والمدونة المغربية سعيدة العلمي ثلاث سنوات سجناً نافذاً، عِوض عقوبة السجن سنتين التي كانت قد قضت بها المحكمة الابتدائية سابقاً، في 29 إبريل/نيسان الماضي.

الحكم بالسجن على سعيدة العلمي

وأثار خبر سجن العلمي موجة من الغضب في صفوف الحقوقيين والنشطاء في المغرب، على اعتبار أن الحكم الذي تعرضت له، حكم مبالغ فيه على حد تعبير الكثيرين.

وتضامنت مجموعة “مغربيات ضد الاعتقال السياسي”، مع الناشطة سعيدة العلمي.

- Advertisement -

واعتبرت في بيان لها عبر صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك، أن “قرار وضع المدونة العلمي رهن الحراسة النظرية استهداف لها بسبب آرائها السياسية، وجرأتها في التعبير عن مواقفها، ووقوفها إلى جانب ضحايا القمع والمحاكمات الظالمة، خاصة الصحافيين معتقلي الرأي”.

وشددت الجمعية الحقوقية في ذات السياق، “على تضامنها التام مع الموقوفة”.

وطالبت في سياق متصل، بـ”الإفراج عنها وعن كافة ضحايا الاعتقال السياسي، ووضع حد للانتهاكات المتواصلة والممنهجة لحرية الرأي والتعبير وحرية الصحافة بشكل خاص”.

- Advertisement -

الحموشي وسعيدة العلمي

الصحفي والناشط السياسي المغربي، علي لمرابط، تفاعل هو الآخر مع خبر سجن المدونة سعيدة العلمي.

ونشر عبر حسابه الخاص على منصة “تويتر” تغريدة ينتقد فيها السلطات المغربية، وبالأخص مدير المخابرات الداخلية، عبد اللطيف الحموشي، الذي يقول إنه هو الذي يقف وراء حبس سعيدة العلمي.

يقول لمرابط: إن “سعيدة العلمي قد تعرضت للسجن لانتقادها الأجهزة السرية لعبد اللطيف حموشي”.

ويصف الصحفي المغربي في هذا السياق، الحموشي بأنه “الرجل الذي يحكم المغرب مع المستشار الملكي فؤاد علي الهمة، ورئيس المديرية العامة للتنمية الاقتصادية محمد ياسين المنصوري”.

تضامن حقوقي مع سعيدة العلمي

إلى ذلك، فقد تفاعل عدد من المغردين مع خبر سجن سعيدة العلمي، التي كانت قد عبرت في مناسبات كثيرة عن انتقادها الكبير للملك محمد السادس.

تضامن حساب باسم “كازا ” مع الحكم الصادر في حق المدونة المغربية، بقوله إنه بمجرد حديثها عن الأماكن التي تنفق فيها العائلة المالكة المغربية ثروات المملكة، وقع اعتقالها.

ويقول حساب آخر باسم” الأزرق”، إن سعيدة العلمي قد وقع سجنها ظلماً، بسبب مواقفها المعارضة للنظام الملكي المغربي.

الناشط السياسي المغربي، محمد الهندوز، عبّر هو الآخر عن تضامنه مع ما وصفه بـ الحكم الظالم، الذي تعرضت له المدونة سعيدة العلمي.

يقول “الهندوز” في تغريدة عبر حسابه الخاص على منصة تويتر، إنّ “الحكم بـ ثلاث سنوات للناشطة سعيدة العلمي لا يمكن إلا أن نصفه إلا بالحكم الظالم. و لا يمكن إلا أن نخندقها في خانة حكم القوي ع الضعيف إلى حد الآن لكن هل تعلمون بأن نهاية الظلم تبدأ بتسارع وتيرته”.

من هي سعيدة العلمي؟

يشار في هذا السياق، إلى أن سعيدة العلمي، هي أحد النشطاء المغاربة الذين رفضوا تطبيع المملكة المغربية مع إسرائيل.

وعُرفت بمواقفها الداعمة للمسائلة على المستوى السياسي، بداية من المسؤولين المحليين وصولاً إلى الملك نفسه، وذلك عبر تدوينات تنشرها دورياً عبر حسابها على موقع فيسبوك.

وهذه التدوينات والآراء، بحسب الكثيرين، هي التي كانت السبب وراء سجن الكاتبة والمدونة المغربية المعروفة.

سعيدة العلمي تواجه الموت وتحرج النظام المغربي.. تطورات خطيرة

فهمي الورغمي
فهمي الورغمي
فهمي الورغمي مُحرر صحفي تونسي ومساهم في مجال الترجمة. ترجمتُ العديد من الدراسات- منشورة مع مراكز بحثية عربية- من الانجليزية إلى العربية حول الشعبوية السياسية في العالم العربي، والانتقال السياسي داخل الأنظمة العربية مابعد ثورات 2011. مُهتم بقضايا الهجرة وتطوراتها؛ وقد صُغت ورقة سياسات حول الهجرة و آفاقها من تونس نحو أوروبا. متابع للأخبار السياسية العربية والتونسية خاصة. شغوف بالصحافة والعمل التحريري الصحفي. مُتحصل على شهادة في صحافة المُواطن من المعهد العربي لحقوق الإنسان. خضت مع صحيفة الإستقلال تجربة صحفية طيلة عامين (منذ جويلية 2020) اشتغلت خلالها مُحررا صحفيا للمقالات والتقارير السياسية حول منطقة المغرب العربي.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث