الأربعاء, سبتمبر 28, 2022
الرئيسيةتقارير"قنبلة القيصر".. سلاح في يد بوتين هو الأكثر فتكاً على الكوكب

“قنبلة القيصر”.. سلاح في يد بوتين هو الأكثر فتكاً على الكوكب

أقوى بـ آلاف المرات من قنبلة هيروشيما النووية

- Advertisement -

وطن- تصاعدت في الآونة الأخيرة، خاصة منذ بدء الحرب الروسية الأوكرانية، المخاوفُ العالمية من “قيام حرب نووية” قد تنهي الحضارة البشرية، وتُعيد الإنسان إلى عصر البدايات الأولى.

العالم مُتخوّف من اندلاع حرب نووية

وفي هذا السياق، تطرقت وكالة الأنباء الروسية “سبوتينك“، إلى “قنبلة قيصر” وهي أقوى سلاح موجود حالياً في الترسانة النووية التي يملكها الجيش الروسي، ثاني أقوى جيش في العالم.

يطلق عليها “إيفان الكبير”، وفي أحيان كثيرة “قنبلة قيصر“، تعد هذه القنبلة النووية أحد أقوى الأسلحة تدميراً في الوقت الحالي.

- Advertisement -

وهي بالمناسبة، أكبر قنبلة نووية في العالم، منذ اختبارها في ستينيات القرن الماضي.

اختبر علماء الاتحاد السوفيتي عام 1961، القوةَ التدميرية لقنبلة قيصر.

تبلغ قدرتها التدميرية 100 ميغاطن، حسبما تقول مجلة “علماء الذرة” الأمريكيين، نقلاً عن الصحيفة الروسية.

- Advertisement -

وهي أقوى بـ 3 آلاف و300 ضعف من قنبلة هيروشيما النووية، التي ضربت بها الولايات المتحدة الأمريكية اليابان خلال الحرب العالمية الثانية.

تعتبر هذه القنبلة أحد أكثر الأسلحة فتكاً على الكوكب، حتى أن مداها التدميري قد يبلغ مئات الكيلومترات، ما يعني محو مدن كبرى بالكامل.

سيناريو الحرب النووية.. دولتان فقط يمكن الهرب إليهما.. و5 مليارات سيفقدون حياتهم

يشير الموقع الروسي إلى عملية محاكاة افتراضية، لما سوف يحدث عند تفجير قنبلة “القيصر” فوق الأرض في إحدى المدن الكبرى حول العالم.

أظهرت هذه المحاكاة، نتائج مفزعة من حيث الكوراث التي سوف تحدثها قنبلة القيصر.

“قنبلة قيصر” سلاح فتاك في يد بوتين

سيؤدي انفجار هذه القنبلة إلى صنع كرة نار مساحتها 197 كيلومتراً مربعاً، وتؤدي إلى تبخر كل شيء في داخلها.

سوف يتعرض السكان في مساحة تقدر بـ 12 كيلومتراً مربعاً لحروق من الدرجة الثالثة.

أما الإشعاع النووي، فإنه سيصل إلى مساحة تقدر بـ 153 كيلومتراً مربعاً.

إلى ذلك، ستتأثر منطقة مساحتها نحو 320 كيلومتراً مربعاً لضغط يكافئ 20 ضعفَ الضغط الجوي، مما يؤدي إلى تهدم المنشآت.

جدير بالذكر، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، كان قد أعلن بعد أيام من دخول القوات الروسية إلى الأراضي الأوكرانية، وضعَ “قوة الردع” في الجيش الروسي -وهي قوة تشمل عنصراً نووياً- في حال التأهب.

وقد أثار تصريح “بوتين” حينذاك جدلاً كبيراً في وسائل الإعلام الدولية، التي رأت في خطاب الزعيم الروسي تهديداً مباشراً للأمن العالمي.

ورغم تراجعها خلال العقود الماضية، إلا أنّ ترسانة روسيا النووية لا تزال هي الأضخم في العالم حتى الآن بـ 5 آلاف و977 قنبلة نووية، بينما تحتل أمريكا المرتبة الثانية عالمياً.

جدير بالذكر، أن غالبية الأسلحة النووية تتركز في يد روسيا وأمريكا، بينما تمتلك بقية دول العالم مئات القنابل فقط.

سيناريو مرعب.. (شاهد) المناطق التي ستُدمر إذا قررت روسيا إسقاط قنبلة نووية على بريطانيا!

فهمي الورغمي
فهمي الورغمي
فهمي الورغمي مُحرر صحفي تونسي ومساهم في مجال الترجمة. ترجمتُ العديد من الدراسات- منشورة مع مراكز بحثية عربية- من الانجليزية إلى العربية حول الشعبوية السياسية في العالم العربي، والانتقال السياسي داخل الأنظمة العربية مابعد ثورات 2011. مُهتم بقضايا الهجرة وتطوراتها؛ وقد صُغت ورقة سياسات حول الهجرة و آفاقها من تونس نحو أوروبا. متابع للأخبار السياسية العربية والتونسية خاصة. شغوف بالصحافة والعمل التحريري الصحفي. مُتحصل على شهادة في صحافة المُواطن من المعهد العربي لحقوق الإنسان. خضت مع صحيفة الإستقلال تجربة صحفية طيلة عامين (منذ جويلية 2020) اشتغلت خلالها مُحررا صحفيا للمقالات والتقارير السياسية حول منطقة المغرب العربي.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث