الأحد, أكتوبر 2, 2022
الرئيسيةتقاريرصحيفة إسبانية: المغرب غارق في مشاكل متفاقمة والملك يتمتع بإجازة شبه دائمة...

صحيفة إسبانية: المغرب غارق في مشاكل متفاقمة والملك يتمتع بإجازة شبه دائمة في باريس!

الملك يتمتع بإجازات شبه دائمة في باريس

- Advertisement -

وطن- من جديد، عادت صحيفة “elindependiente” الإسبانية، للحديث عن غياب العاهل المغربي محمد السادس الطويل عن إدارة البلاد، مشيرة إلى عدم مشاركته في جنازة الملكة إليزابيث الثانية، وكذلك في اجتماعات منظمة الأمم المتحدة في دورتها الـ77.

وقالت الصحيفة، إن ملك المغرب محمد السادس لم يشارك، الاثنين، في تشييع جنازة إليزابيث الثانية، وسط المعلومات المتكررة بشكل متزايد عن إقامته خارج بلاده وحالته الصحية، مشيرة إلى قيام شقيقه الأمير مولاي رشيد بحضور الجنازة نيابةً عنه.

مولاي رشيد ينوب عن محمد السادس في جنازة إليزابيث الثانية

ولفتت الصحيفة إلى ما ذكرته وكالة الأنباء المغربية الرسمية “ماب“، حول أن مولاي رشيد، 52 عاماً، كان حاضراً مساء الأحد في حفل استقبال أقامه الملك تشارلز الثالث، في قصر باكنغهام في لندن .

- Advertisement -

وقالت الوكالة في خبرها حول مشاركته في الجنازة، “إن مولاي رشيد، الذي يمثل جلالة الملك محمد السادس في الجنازة، وصل اليوم إلى مطار ستانستيد بلندن، وكان في استقبال رشيد لدى وصوله ممثّلٌ عن العاهل البريطاني والسفير المغربي في البلاد”.

وأشارت الصحيفة، إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يقوم فيها رشيد بتمثيل شقيقه؛ نظرًا لغيابه المستمر.

محمد السادس سيغيب عن اجتماعات الأمم المتحدة

كما أشارت الصحيفة الإسبانية إلى عدم مشاركة العاهل المغربي، الذي ظهر له شريط فيديو يعاني من مشاكل في التنقل، في إحدى الليالي الباريسية الشهر الماضي، في الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك هذا الأسبوع.

- Advertisement -

وقالت، إنه سافر مكانه رئيس الوزراء عزيز أخنوش، المتعاون الوثيق مع محمد السادس، وهو رئيس السلطة التنفيذية الذي يترأس الوفد المغربي “بتعليمات عالية من جلالة الملك ويرافقه وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج “ناصر بوريطة” “.

وعلّقت الصحيفة على هذين الأمر، موضحة أن محمد السادس يتجنّب المشاركة في أحدث أحداث العام، التي يشارك فيها رؤساء دول وحكومات من جميع أنحاء العالم.

حضور محمد السادس مقتصر على بيانات مكتوبة من قبل دائرته

وقالت، إنه مع الإقامة المطوّلة في قصره في باريس، أصبح العاهل على نحو متزايد ينفصل عن شؤون بلاده، وإنه يتمّ تقليل حضوره إلى بيانات مكتوبة من قبل دائرته، كان آخرها مؤرَّخ منذ ثمانية أيام، وهي التهنئة التي أُرسلت إلى ملك بريطانيا تشارلز الثالث بمناسبة وصوله إلى العرش.

غياب الملك يتزامن مع تفاقم المشاكل في البلاد

ووفقاً للصحيفة، فقد أدى الغياب الطويل للملك محمد السادس، إلى تفاقم مشاكل بلده التي يبلغ عدد سكانها أكثر من 37 مليون نسمة، بالإضافة إلى خمسة ملايين في الشتات، وهي التي كانت منذ الستينيات مكانًا للهجرة إليها.

واختتمت الصحيفة بالقول، إن محمد السادس يقيم خارج البلاد منذ الربيع، وبشكل خاص في العاصمة الفرنسية باريس، حيث يتلقى رعاية طبية ويتمتع بإجازات شبه دائمة.

ونقلت عن هشام المنصوري، الصحفي المغربي المنفي في فرنسا، قولَه للصحيفة، إنه “يضاف إلى الغيابات المنتظمة للملك الفراغ السياسي في النظام التنفيذي، مما يزيد التوترات الاجتماعية بشكل أقوى”.

المصدرelindependiente
سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني،
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث