السبت, أكتوبر 1, 2022
الرئيسيةالهدهدالسفارة المصرية في سلطنة عمان تصدر تحذيراً هاماً بشأن القادمين للبحث عن...

السفارة المصرية في سلطنة عمان تصدر تحذيراً هاماً بشأن القادمين للبحث عن عمل!

تعرض العديد من المصريين لعمليات نصب واحتيال

- Advertisement -

وطن – حذّرت سفارة جمهورية مصر العربية في سلطنة عمان من عمليات نصبٍ، قد يتعرض لها المواطنون المصريون من قبل شركات ومكاتب سياحية وتأمين فرص عمل لهم بالسلطنة، مقابل مبالغ مالية.

وفي تحذير رسمي تمّ تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أكّدت السفارة على أنها “تلاحظ في الآونة الأخيرة تعرض بعض المواطنين المصريين، خاصة الفتيات والشباب، فضلاً عن باقي الفئات العمرية إلى عمليات نصب واحتيال من قبل بعض الشركات والمكاتب السياحية والأفراد والوسطاء، لاستقدامهم إلى سلطنة عمان بواسطة تأشيرات سياحية بدعوة توفر فرص عمل مقابل مبالغ مالية”.

وأوضح البيان، أن هذا “الأمر الذي يتبين عدم صحته ويؤدي في بعض الحالات لتعثر عودة المواطنين لأرض الوطن لأسباب قانونية أو مادية، كما يتعرض البعض للضغط لممارسة أعمال غير قانونية”.

السفارة تدعو لاتخاذ الحيطة والحذر

- Advertisement -

ونوّهت إلى أنه، في “في ضوء ما سبق، وحرصاً من السفارة على أمن وسلامة أبناء الوطن، تهيب السفارة بالمواطنين المسافرين إلى سلطنة عمان بإتباع كافة وسائل الحيطة والحذر لتفادي عمليات النصب والاحتيـــــال من قبل بعض الكيانات والأفراد غير الموثوق بها”.

كما أكدت السفارة “على المسافرين بتأشيرات سياحية إلى سلطنة عمان مراعاة أهمية حجز تذكرة طيران ذهاب وعودة مؤكدة الحجز، وفندق للإقامة، بالإضافة إلى توفير مبالغ مالية كافية طوال مدة الإقامة بالسلطنة وحتى موعد المغادرة إلى أرض الوطن حسب المدة المحددة بالتذكرة”.

عدد الجالية المصرية في سلطنة عمان

- Advertisement -

ويبلغ عدد أفراد الجالية المصرية بسلطنة عمان 65 ألفاً؛ منهم 25 ألف فرد في العاصمة مسقط، يعقبها محافظة صلالة، والباقي مقسّم على 11 محافظة، وذلك وفقاً لتصريحات صحفية لرئيس مجلس إدارة الجالية المصرية في سلطنة عمان، الدكتور عبدالرحمن عاصي.

تحذيرات سابقة من عمليات النصب

وسبق أن حذّرت الجالية المصرية بسلطنة عُمان الشبابَّ المصري الراغب في السفر إلى السلطنة للعمل، عن طريق مكاتب السفر أو السياحة أو الأفراد للحصول على الفيزا وعقود عمل.

وقالت الجالية، إن المكاتب والأفراد ينصبون على الشباب بتأشيرات وعقود وهمية مقابل مبالغ باهظة يدفعها الراغب في السفر، مما يجعله عرضة للمسائلة والسجن والترحيل، ويضع في -مأزق- الجالية التي تبذل جهداً كبيراً في حلّ بعض المشاكل، وسفرهم إلى مصر.

وناشدت الجالية الأسر المصرية بعدم الموافقة على سفر ذويهم، إلا بعد الكشف عن العقود والتأشيرات من وزارة القوى العاملة، والتحري عن الشركات وأصحاب العمل، حتى لا يكونوا فريسة لطمع وجشع بعض الشركات.

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني،
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث