الأربعاء, سبتمبر 28, 2022
الرئيسيةالهدهدموقف محرج جداً لرئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي في أرمينيا

موقف محرج جداً لرئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي في أرمينيا

- Advertisement -

وطن– تعرّضت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، لموقف محرج جداً خلال مؤتمر صحفي، ضمن زيارتها للعاصمة الأرمينية يريفان.

وكانت بيلوسي تتحدث في الميكروفون، قبل أن تدفعها المترجمة بعيداً وتأخذ الكلمة منها.

شعرت بيلوسي بالصدمة؛ جراء هذا المشهد، الذي أثار موجة استغراب واسعة بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

- Advertisement -

وأجرت بيلوسي زيارة رسمية إلى أرمينيا، يوم السبت، لمناقشة العلاقات الأمريكية الأرمينية والوضع الأمني الحالي.

واستقبلت رئيسة البرلمان الأرميني “ألين سيمونيان” نظيرتها الأمريكية في مطار زفارتنوتس في يريفان، وأجرت محادثة خاصة معها.

- Advertisement -

وخلال الزيارة، عبّرت بيلوسي عن إدانة بلادها بشدة للهجمات الحدودية التي وصفتها بـ”غير المشروعة”، التي شنتها أذربيجان على أرمينيا، وتعهدت بتقديم دعم أمريكي لسيادة أرمينيا.

وقالت بيلوسي، إن زيارتها تكتسب أهمية خاصة في أعقاب “الهجمات غير المشروعة والمميتة التي شنتها أذربيجان على الأراضي الأرمينية”، والتي قادت إلى اشتباكات حدودية أودت بحياة أكثر من 200 شخص.

فيما أصدرت الرئاسة الروسية “الكرملين”، بيانًا أدانت فيه زيارة بيلوسي إلى أرمينيا، والتي اتهمت خلالها أذربيجان بأنها من أشعلت الصراعات الحدودية الأخيرة.

وقال الكرملين، إن التهدئة بين أرمينيا وأذربيجان هي الحل، وليس الإعلانات الصاخبة.

كما انتقدت أذربيجان بيلوسي؛ نظراً لاتهامها لـ”باكو” بإشعال فتيل النزاع الحدودي.

وقالت باكو: إن “التصريحات المجحفة التي لا أساس لها تمثل صفعة خطيرة لجهود السلام”، في إشارة إلى تصريحات بيلوسي.

خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. نانسي بيلوسي الحية الصفراء المجرمة ليست وحدها . اغلب ان لم يكن كل سياسيون امريكا منافقون مجرمون وعطاشون للدماء هل لا يهمهم الا قتل الابرياء والحرب والدمار لبقية الشعوب ليستفيدو هم ليست الشعوب ولا حتى الشعب الامريكي . صرفو مليارات لاجل سنادهم اوكرانيا ولم يصرفو ربع المبلغ لمساعدة الصحة والمرضى . الديمقراطية والانسانية المزيفة ضهرت وباتت علنية

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث