الثلاثاء, أكتوبر 4, 2022
الرئيسيةالهدهدمطعم النبي أيوب يثير ضجة في سلطنة عمان.. ما القصة؟!

مطعم النبي أيوب يثير ضجة في سلطنة عمان.. ما القصة؟!

البعض أشار إلى أنه موجود منذ أكثر من 30 عاما!

- Advertisement -

وطن– ضجّ موقع التدوين المصغر “تويتر” في سلطنة عمان بموجة غضب عارمة، بعد تداول أنباء عن تسمية مطعم في ظفار، باسم “النبي أيوب”.

وكان النشط العماني، سعيد جداد، أول من لفت النظر لاسم “المطعم”، في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر”، متسائلاً: “كيف يحدث هذا في بلد مسلم ومحافظ وغيور على دينه !!مطعم يتسمى باسم نبي؟”.

وأكّد على أن هذا “حدث في ظفار (مطعم النبي أيوب)”، موضحاً أنه “لا يبعد عن قبر ومسجد النبي أيوب إلا بضع مترات”.

- Advertisement -

ولفت إلى أن المطعم “يقدم الشيشة”، وهو ما يعتبر إهانة وتطاولاً على مكانة “النبي أيوب” عليه السلام.

ردود أفعال المغردين

من جانبهم، عبّر العديد من المغردين العمانيين عن استيائهم وغضبهم مما سمعوه وتحدّث به سعيد جداد، مطالبين السلطات المختصة بالتدخل وتغيير الاسم.

- Advertisement -

وفي هذا السياق، قال المغرد، مسلم العمري: “نتمنى تغيير اسم المطعم.. حفاظاً على الإرث المتوارث في منطقة بيت زربيج .. أرض بيت عوس التي يوجد بها قبر النبي أيوب أرض مقدسة”.

وعبّرت مغردة عن استهجانها واستغرابها الشديد غير مصدقة لما سمعته، قائلة: “مطعم ايوب يقدم شيشه. حتى كفار قريش ما سووها”.

وتساءل مغرّد آخر بالقول: “وهل وزارة التجارة والبلدية وافقت على المسمى اذا الخلل ليس من المطعم انما من جهات المختصة المخولة بالأمر هنالك تجد اسامي مطاعم الله لاراوك تلك الأسامي والطامة الجهات المعنية تدري عن المعنى او لا تدري الله يكون في عون الجميع”.

وقال الأستاذ ناصر المعمري: “مهما كان القبر موجود أم لا.. كيف يسمى مطعم أو مقهى يقدم الشيشة بالنبي أيوب.. هذه إهانة عظيمة وجريمة كبيرة بحق نبي من أنبياء الله”.

المطعم موجود منذ أكثر من 30 عاماً

وأشار البعض إلى أن المطعم موجود منذ أكثر من 30 عاماً، متسائلين ما المغزى من الحديث عنه في هذا الوقت.

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني،
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث