الجمعة, أكتوبر 7, 2022
الرئيسيةحياتنادموع ميغان ماركل في جنازة الملكة إليزابيث وتشبيهها بآمبر هيرد (شاهد)

دموع ميغان ماركل في جنازة الملكة إليزابيث وتشبيهها بآمبر هيرد (شاهد)

حضرت زوجة الأمير هاري مراسم الجنازة في كنيسة وستمنستر آبي بلندن

- Advertisement -

وطن- تداولت وسائل الإعلام ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، لقطات تظهر زوجة الأمير هاري “ميغان ماركل“، وهي تبكي خلال مراسم جنازة الملكة إليزابيث الثانية، والتي أقيمت في كنيسة وستمنستر آبي في لندن.

ميغان ميركل تبكي خلال جنازة الملكة إليزابيث

أشعلت “دموع ميغان ماركل” موجة من التفاعل بين رواد السوشيال ميديا، ومتابعي مراسم جنازة الملكة الراحلة.

وفي هذا السياق، يقول “عبد الله” صاحب حساب على منصة تويتر، إن دموع شخصية مثل ميركل ضرورية في مثل هذه المواقف.

- Advertisement -

وغرّد عبر حسابه الخاص، يقول ساخراً بأن الدموع “ضرورية من أجل البرستيج.. هؤلاء ممثلون سياسيون يؤدون أدوار ومهمات ليس لها أي علاقة بالصدق أو الاخلاق”.

وقد أورد في هذا السياق، مثالاً حول “نانسي بيلوسي لما بكت عند ضريح القتلى الأرمن”، على حدّ قوله.

- Advertisement -

الأمير هاري وميغان ماركل “غاضبان” بسبب ما سيحدث لابنيهما بعد وفاة الملكة إليزابيث

تفاعل واسع مع مراسم جنازة الملكة البريطانية

تفاعل المغردون على صور زوجة الأمير البريطاني، خلال جنازة الملكة إليزابيث.

وقد علّق “جاسم المازمي”، صاحب حساب على تويتر بقوله، إن صور ميغان ميركل في جنازة الملكة إليزابيث، تذكره بـ صور الممثلة الأمريكية آمبر هيرد خلال محاكمتها من قبل الممثل الأمريكي جوني ديب.

أما “أم سعود” فقد غرّدت عبر حسابها على تويتر، معلّقة على سبب حضور ميغان ميركل لـ جنازة الملكة إليزابيث، على حدّ قولها والذي يتمثّل في “إيجاد محتوى تخاطب به متابعيها عبر سلسلة البودكاست الخاصة”.

يشار في هذا السياق، إلى أن ميغان ميركل حضرت، الاثنين، مراسم جنازة الملكة إليزابيث الثانية رفقة الأمير هاري وباقي أبناء الملكة الراحلة.

هذه الجنازة التي أقيمت في كنيسة دير ويستمنستر آبي في لندن، والتي شارك فيها ما يقرب من 2000 شخصية سياسية وغير سياسية حول العالم؛ من بينهم ملوك وملكات ورؤساء، ورؤساء وزراء، ومشاهير، وأصدقاء للتاج البريطاني.

وحرص المنظمون على أن تجسّد هذه الجنازة عراقة المملكة، وأن تليق بملكة حكمت لـ7 عقود، وبالفعل كذلك كان الأمر، حيث شاهد العالم، جنازة هي الأكبر في تاريخ بريطانيا.

وحظي الرئيس الأميركي جو بايدن بمعاملة خاصة، مقارنةً ببقية زعماء العالم الذين وصلوا إلى لندن، للمشاركة في الجنازة.

حيث سُمح لبايدن بالتنقل بسيارته للوصول إلى كنيسة “ويستمنتسر آبي”، بخلاف بقية زعماء العالم.

ميغان ماركل وكيت ميدلتون يرتديان أقراطاً ثمينة هدية من الملكة في يوم وداعها

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث