الإثنين, أكتوبر 3, 2022
الرئيسيةحياتناخبير ملكي يكشف عن المجوهرات التي ستدفن مع الملكة إليزابيث الثانية

خبير ملكي يكشف عن المجوهرات التي ستدفن مع الملكة إليزابيث الثانية

تشكل جواهرها جزءًا كبيرًا من إرث العائلة المالكة

- Advertisement -

وطن– كشف خبير ملكي المجوهرات التي ستُدفن مع الملكة إليزابيث الثانية، متوقعاً أنّ تدفن معها قطعتان مميزتان فقط من المجوهرات، بينما سيتم تزيين نعشها بأشياء ملكية، يقال إنها تساوي ملايين الجنيهات.

لكن ليزا ليفينسون، رئيسة الاتصالات في “مجلس الماس الطبيعي”، تعتقد أن جثة الملكة ستدفن بممتلكات أقل قيمة بكثير.

وقالت لـموقع Metro.co.uk: “صاحبة الجلالة امرأة متواضعة للغاية. ومن غير المرجح أن ترتدي أي شيء سوى خاتم زفافها الذهبي الويلزي البسيط وزوجاً من الأقراط المصنوعة من اللؤلؤ”.

- Advertisement -

تقول ليفنسون إن خاتم خطوبة الملكة، الذي يخص والدة الأمير فيليب، الأميرة أليس أميرة باتنبرغ، من المرجح أن يتم منحه للأميرة آن.

وقالت: “الأمير فيليب شارك عن كثب في تصميم خاتم خطوبة إليزابيث، المرصع بالبلاتين ويحتوي على 11 ماسة طبيعية؛ ماسة سوليتير مستديرة عيار 3 قيراط، وخمسة أحجار أصغر على كل جانب”.

لطالما كانت حياة جلالة الملكة تدور حول إرث العائلة المالكة في المملكة المتحدة والكومنولث؛ تشكل جواهرها جزءًا كبيرًا من هذا الإرث”.

- Advertisement -

تتكون مجموعة مجوهرات الملكة الخاصة من 300 قطعة، تشمل 98 بروشًا، و 46 عقدًا، و 34 زوجًا من الأقراط، و 15 خاتمًا، و 14 ساعة، وخمسة دلايات.

ومن غير المرجح أن تُدفن معها أي من علاماتها التجارية الرائعة؛ خاتم زفافها هو كل ما تحتاجه.

وتشكل العديد من المجوهرات التي ارتدتها جزءًا من تاريخ البلاد، وسيتم نقلها إلى الملك في المستقبل وقرينته الملكة.

وستُلف على نعشها الرايات الملكية، وهو علم يمثل الملك والمملكة المتحدة.

سيكون العلم بصحبة “تاج الإمبراطورية الإمبراطوري” مرصعاً بأكثر من 3000 حجر كريم، ويقال إنه يزن خمسة أرطال.

كانت الملكة ترتدي التاج فقط في المناسبات الرسمية، مثل الافتتاح الرسمي للبرلمان.

على الرغم من أنه جديد نسبيًا وفقًا للمعايير القديمة لبقية جواهر التاج، إلا أن التاج يحتوي على جواهر تاريخية؛ بعضها مثير للجدل.

تاج الإمبراطورية الإمبراطوري
تاج الإمبراطورية الإمبراطوري

من بينها قطعة من ألماس كولينان المعروف بالنجمة الكبرى الثانية لأفريقيا.

تمّ استخراج الحجر الذي يبلغ وزنه 317 قيراطًا في كولينان بجنوب إفريقيا، عام 1905 في ذروة الحكم الاستعماري البريطاني.

أعاد المستعمرون البريطانيون تسمية الماس في وقت لاحق إلى كولينان الثاني، الذي سُمي على اسم رئيس منجم رئيس الوزراء توماس كولينان، وتمّ تركيبه على التاج في عام 1937.

الأحجار الكريمة الأخرى على التاج تشمل St Edward’s Sapphire، وهو ياقوت ثماني مثمن ذو قص وردي.

في المجموع، تم ترصيع التاج بـ 2،868 ماسة، و17 حجر ياقوت، و11 زمرد، و269 لؤلؤة، وأربعة ياقوت.

كما سيوضع الجرم السماوي والصولجان على التابوت.

الجرم السماوي
الجرم السماوي

الجرم السماوي، هو رمز “للحق الإلهي للحكام”، مصنوع من الذهب المجوف والمزخرف بأكثر من 600 حجر كريم، بما في ذلك 30 ياقوتة، وعشرات الماس.

بينما يحتوي الصولجان على أكبر جوهرة من ألماسة كولينان؛ النجم العظيم لأفريقيا.

صولجان الملكة
صولجان الملكة

تم تقديم الماسة التي يبلغ وزنها 530 قيراطًا، والتي أعيدت تسميتها إلى كولينان الأول إلى إدوارد السابع، وهي الآن موجودة في عام 1907 فوق قضيب ذهب بطول 92 سم.

سيتم دفن الملكة داخل الكنيسة التذكارية للملك جورج السادس في قلعة وندسور. لتنضم إلى الملك جورج السادس والملكة إليزابيث الملكة الأم.

أنس السالم
أنس السالم
- كاتب ومحرر صحفي يقيم في اسطنبول. - يرأس إدارة تحرير صحيفة وطن - يغرد خارج السرب منذ عام 2015. - حاصل على درجة البكالوريوس في الصحافة والاعلام. - عمل مراسلاً لعدد من المواقع ووكالات الانباء، ومُعدّاً ومقدماً لبرامج إذاعية. - شارك في عدة دورات صحفية تدريبية، خاصة في مجال الاعلام الرقمي، نظمتها BBC. - أشرف على تدريب مجموعات طلابية وخريجين في مجال الصحافة المكتوبة والمسموعة . - قاد ورشات عمل حول التعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي والتأثير في المتلقين . - ساهم في صياغة الخط التحريري لمواقع اخبارية تعنى بالشأن السياسي والمنوعات . - مترجم من مصادر اخبارية انجليزية وعبريّة.
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. رحم الله أبوبكر الصديق رضي الله عنه.. أمر بأن يكفن في ثوبه القديم.. وقال إن الحي أولى بالثوب الجديد.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث