السبت, أكتوبر 1, 2022
الرئيسيةالهدهدتقرير صادم عن جزيرة بالسعودية خصصها ابن سلمان للتعري والخمور

تقرير صادم عن جزيرة بالسعودية خصصها ابن سلمان للتعري والخمور

خطوة من المتوقع أن تؤدي لرد فعل عنيف بين المتدينيين السعوديين

- Advertisement -

وطن- قالت صحيفة “وول ستريت جورنال“، إن المملكة العربية السعودية تخطط لتقديم الخمور والشمبانيا والكوكتيلات التي تحتوي على الكحول في منتجع شاطئيٍّ على البحر الأحمر، من المقرر افتتاحه العام المقبل ضمن ما يعرف بمدينة “نيوم” المستقبلية.

علامة فارقة محفوفة بالمخاطر

وأشارت الصحيفة في تقرير لها، عن أشخاص مقربين من المشروع ووثائق للمخططات، إلى أن بيع الكحول -إذا سُمح به- سيمثّل علامة فارقة محفوفة بالمخاطر للتحول الاقتصادي والثقافي الذي يقوده ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، والذي يهدف جزئيًا إلى جذب السياح الأجانب، وتشجيع رجال الأعمال المغتربين على العيش والعمل هناك. حسب زعم المصدر.

ردة فعل عنيفة

وتابعت الصحيفة في التقرير الذي كتبه “Rory Jones”، وترجمت “وطن” مقتطفات منه، أنّ المملكة العربية السعودية باعتبارها موطنًا لأقدس المواقع الإسلامية في مكة والمدينة، تصوّر نفسها على أنها مثال على الأخلاق الإسلامية، وأن السماح للكحول -التي يحرمها الإسلام والقرآن الكريم- من شأنه أن يؤدي إلى ردة فعل عنيفة بين السعوديين المشهود لهم بالإلتزام الديني.

- Advertisement -

ومع ذلك، يقول الوافدون في استطلاعات الرأي، إنّ الحصول على الكحول سيكون مهمًا لنوعية حياتهم في نيوم، وهي مجموعة مترامية الأطراف من التطورات على أرض المدينة التي توصف بأنها مستقبل المملكة.

متجر نبيذ للبيع

ويقع منتجع نيوم على جزيرة على البحر الأحمر ضمن المنطقة المسماة “سندالة“، ويتوقع أن يقدم بار نبيذ فاخر وبار كوكتيل منفصل وبارًا “للشمبانيا والحلويات”، وفقًا لوثائق التخطيط المؤرخة في يناير، والتي اطلعت عليها صحيفة “وول ستريت جورنال”، وكذلك الأشخاص القريبون من تطوير نيوم.

وتدعو الخطط أيضًا إلى إنشاء متجر نبيذ للبيع بالتجزئة، مع “شاشة عرض عمودية على الحائط”.

تحدي مشاريع نيوم للأعراف الثقافية

- Advertisement -

وتُظهر الصور الموجودة في مخطط رئيسي لجزيرة “سندلة”، بتاريخ يونيو الماضي، نادلًا يصب كوكتيلات أمام زجاجات يبدو أنها علامات تجارية فارهة من الفودكا والويسكي والنبيذ، ويجلس الضيوف حول زجاجة شامبانيا وكعك مبردة.

نساء يرتدين البكيني

وتُظهر صور أخرى من الإعلان الترويجي نساءً يرتدين البكيني ورجالاً كاشفي الصدر، نادرًا ما يشاهَدون في المملكة العربية السعودية، يتسكعون على اليخوت ويستحمون في أحواض سباحة لا متناهية، في مؤشر إلى مدى تحدي مشاريع نيوم للأعراف الثقافية التي لطالما امتاز بها المجتمع السعودي طوال القرون الماضية.

حفل ميريام فارس في السعودية.. شجار عنيف بالكراسي وإطلالة فاضحة! (فيديو)

غير بادية للعيان

على أن تكون هذه النشاطات في الموقع البحري “لسندلة” تحت غطاء وغير بادية للعيان، لأن الكحول يُحظر بيعها وحيازتها واستهلاكها في المملكة العربية السعودية، ويعاقَب عليها بالسَّجن والغرامات واحتمال الجلد.

رؤية ولي العهد

وخفّف “محمد بن سلمان” الحاكم الفعلي للمملكة في السنوات الأخيرة قوانين الأخلاق الصارمة، مما سمح للجنسين بحرية الاختلاط، وسمح للمرأة بالقيادة، وإعادة فتح دور السينما والملاهي اليلية وأندية القمار، كجزء من حملة لفتح البلاد أمام المال والزوار الدوليين.

ومن المتوقّع أن يكون لنيوم قوانينها الخاصة المنفصلة عن المملكة الأوسع، ولكنها تابعة للملك سلمان والد ولي العهد.

الحكومة لم ترد

وأشار الصحيفة إلى أن ممثلي “نيوم والحكومة السعودية لم يردَّا على طلبات التعليق، وبالمقابل قدّم المسؤولون السعوديون في الأشهر الأخيرة رسائلَ مختلفة حول بيع الكحول، ويمكن للحكومة أن تقرّر في النهاية عدم السماح بشرب الكحول في أي مكان في المملكة، بما في ذلك نيوم”.

وفي مقابلة نُشرت في مايو في صحيفة أبوظبي الوطنية، قال أندرو ماكيفوي، رئيس السياحة في نيوم، إن قوانين المشروع ستلائم “طموحات أولئك الذين نحاول جذبهم للعمل والعيش هنا”، وإن “الكحول بالتأكيد ليس من الطاولة”.

ونفت الحكومة السعودية في بيان لاحق ما ورد في تصريحات ماكيفوي، قائلة إن نيوم ستكون خاضعة لسيادة المملكة العربية السعودية، ولكن لديها قوانين اقتصادية خاصة.

سنواصل قوانيننا الحالية

وقالت الأميرة هيفاء بنت محمد آل سعود، مساعدة وزير السياحة بالمملكة، أمام حلقة نقاش في المنتدى الاقتصادي العالمي في مايو- أيار رداً على سؤال حول بيع الكحول: “الإجابة المختصرة هي أننا سنواصل قوانيننا الحالية”.

وأضافت: “لقد تفوقنا على المستوى العالمي عندما يتعلق الأمر بالسياحة بما نقدمه حاليًا”.

ويأتي النقاش حول إضفاء الشرعية على الكحول، جزئيًا على الأقل بالنسبة لنيوم، في الوقت الذي يخرج فيه الأمير محمد بن سلمان من سنوات من العزلة الدبلوماسية، بسبب مقتل الصحفي جمال خاشقجي، ومع ارتفاع أسعار النفط الذي يمنح المملكة المزيد من المال وحرية تنفيذ التغييرات.

الرسول دمر الأصنام بالجزيرة العربية ومحمد بن سلمان يُعيدها وجدل واسع (شاهد)

خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث