السبت, أكتوبر 1, 2022
الرئيسيةالهدهدتزامناً مع تردي حالته الصحية.. إيرانيون يحتشدون في شوارع طهران: الموت للديكتاتور...

تزامناً مع تردي حالته الصحية.. إيرانيون يحتشدون في شوارع طهران: الموت للديكتاتور خامنئي (فيديو)

- Advertisement -

وطن– انتشرت مقاطع فيديو على موقع تويتر، قيل إنها لإيرانيين يهتفون في شوارع إيران ضد المرشد الأعلى لإيران، آية الله علي خامنئي.

جاء ذلك بالتزامن مع تعرّض خامنئي لأزمة صحية حادة، وصلت إلى حدّ الإدعاء بأنّه، وافته المنية على إثرها.

- Advertisement -

وأظهرت المقاطع المتداوَلة المظاهراتِ، وهي تجتاح شوارع طهران، وسْط هتافات، مثل: “الموت للديكتاتور خامنئي”.

وقال ناشطون، إن السلطات الإيرانية أقدمت على قطع خدمة الإنترنت؛ بعد انتشار شائعات عن موت خامنئي، إضافة إلى المظاهرات الكبيرة التي تشهدها عدة مدن إيرانية.

- Advertisement -

وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، قد نقلت عن أربعة مصادر، قولَها، إن خامنئي يخضع للمراقبة الصحية حاليًا بعد أن أصيب بمرض شديد الأسبوع الماضي.

واضطر “خامنئي” إلى إلغاء جميع مظاهره العلنية الأسبوع الماضي، حيث خضع لعملية جراحية بعد أن عانى من ارتفاع في درجة الحرارة وألم في المعدة.

وفاة المرشد الإيراني علي خامنئي.. أنباء غير مؤكدة وجاري إعداد ابنه للخلافة

وقالت مصادر مطلعة على التطورات الصحية لخامنئي، إن الجراحة أُجريت تحت الكثير من السرية مع مراقبة مباني المستشفى في جميع الأوقات.

وأشارت المصادر إلى أنه بينما لم يكن خامنئي على ما يرام الأسبوع الماضي، فقد تعافى منذ ذلك الحين، وهو يعالج حاليًا في مقر إقامته.

وخامنئي البالغ من العمر 83 عامًا، هو المرشد الأعلى لإيران منذ عام 1989، كما أنه أعلى سلطة في البلاد، وله القول الفصل في جميع شؤون الدولة.

وخضع خامنئي لعملية جراحية الأسبوع الماضي، بسبب انسداد الأمعاء، بعد معاناته من آلام شديدة في المعدة وارتفاع في درجة الحرارة، على حد قول أحد الأشخاص، حيث طلب الأشخاص الأربعة؛ اثنان منهم في إيران، من بينهم شخص له علاقات وثيقة مع الحرس الثوري الإيراني، عدمَ الكشف عن هويته.

وخضع خامنئي للجراحة في عيادة أقيمت في منزله ومجمع مكتبه، بينما يخضع للمراقبة حالياً على مدار الساعة من قبل فريق من الأطباء، حسبما قال الشخص المطلع على العملية.

وأوضح المصدر، أن حالة المرشد اعتبرت حرجة الأسبوع الماضي، لكنها تحسنت، وهو الآن يستريح. يراقبه أطباؤه على مدار الساعة، ويظلون قلقين من أنه لا يزال ضعيفًا لدرجة أنه لا يستطيع الجلوس في السرير.

وكان خامنئي قد سافر إلى مدينة مشهد الدينية، قبل حوالي أسبوعين، لأداء طقوس تُعرف باسم تنظيف الغبار في ضريح الإمام الرضا في مشهد.

في تلك الأثناء، قال خامنئي للأشخاص الذين يسافرون معه، إنه شعر أنها قد تكون آخر مرة يزور فيها الضريح، بالنظر إلى عمره، وفقاً لأحد الأشخاص الأربعة، الذي كان على دراية بتفاصيل رحلته.

يشار إلى أن إيران لا تعلّق عادة على صحة خامنئي بشكل علني، لكن في عام 2014، خضع لعملية جراحية في البروستاتا، ونشرت وسائل الإعلام الرسمية نبأ شفائه على نطاق واسع.

خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث