الإثنين, أكتوبر 3, 2022
الرئيسيةالهدهدكويتيون يرحبون بعودة المعلمين الفلسطينيين: وجودهم شرف لنا

كويتيون يرحبون بعودة المعلمين الفلسطينيين: وجودهم شرف لنا

- Advertisement -

وطن – عبر عدد من الكويتيين عن رغبتهم في عودة المعلمين الفلسطينيين، وأشادوا بقدرة المعلم الفلسطيني على التدريس بشكل مميز.

وقال كويتيون في مقابلة مع القناة الأولى المحلية، إن وجود المعلم الفلسطيني يجعلهم في غنى عن الدروس الخصوصية.

وأضافوا أن المعلمين الفلسطينيين يلقنون التلاميذ الكثير من المعلومات العامة، خلافا للوضع الحالي الذي تغيب فيه الثقافة العامة.

- Advertisement -

وأشاروا أيضا إلى أن المعلم الفلسطيني يتسم بالصبر حتى يفهم التلميذ ما يتم تلقينه له بشكل صحيح.

واعتبروا أن وجود المعلم الفلسطيني يمثل شرفا للكويتيين، كما أكّدوا أهمية التنوع في العملية التعليمية.

وزارة التربية والتعليم الكويتية تتعاقد مع معلمين فلسطينيين

- Advertisement -

جاء ذلك في وقت أنهى فيه وفد وزارة التربية والتعليم الكويتية زيارته لفلسطين، بعد إتمام كافة إجراءات التعاقد مع معلمين للتدريس في دولة الكويت؛ حيث بلغ عددهم 500 من المحافظات الشمالية والجنوبية.

وهذه الدفعة هي الرابعة التي تتعاقد فيها الوزارة مع المعلمين الفلسطينيين منذ عام 2017.

وقال رئيس وفد وزارة التربية الوكيل المساعد للتعليم العام أسامة السلطان، إن المعلم الفلسطيني «أثبت جدارته في العملية التعليمية منذ استئناف استقبال دفعات المعملين عام 2017.

بدوره، صرح الوكيل المساعد للشؤون الطلابية في وزارة التربية والتعليم الفلسطينية صادق الخضور، بأن الوزارة بصدد التأسيس لخطوات أخرى لتعزيز التعاون في مجال التعليم مع دولة الكويت.

وأضاف أنهم ينظرون إلى استمرار التعاقد مع المعلمين الفلسطينيين ببالغ التقدير، وهو عبارة عن شهادة اعتزاز بالمعلم الفلسطيني الذي ترك انطباعاً جيداً، وهو ما يؤسس للمزيد من الخطوات لتمتين العلاقة في الشأن التربوي وتعزيز العلاقة التاريخية بين الكويت وفلسطين في مختلف المجالات، وفق تعبيره.

عمل المعلمين الفلسطينيين في دول الخليج العربي

وعمل المعلمون الفلسطينيون في دول الخليج العربي، وساهموا في تعليم أجيال عديدة، وحظي أداؤهم بإشادة واسعة من قبل الحكومات التي عملوا معها.

وكانت الكويت من أبرز الدول التي عمل بها المعلمون الفلسطينيون منذ ثلاثينيات القرن الماضي عندما بدأت دول الخليج التعاقد معهم، وكان لهم دور كبير في مجال التعليم بالبلاد.

ووصلت أولى البعثات الفلسطينية إلى الكويت عام 1936، وكانت تتألف من أربعة معلمين قادوا مع نظرائهم من مصر مهمة النهضة التعليمية التي نقلتها الكويت فيما بعد إلى دول الجوار الخليجي.

وبعد الغزو العراقي للكويت عام 1990، غادر غالبية الفلسطينيين، وانتهى وجودهم في مدارس البلاد، ولكن بعد 27 عاماً من مغادرتهم عادت أول بعثة لمعلمين فلسطينيين، في نوفمبر 2017.

خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث