السبت, أكتوبر 1, 2022
الرئيسيةالهدهدحقوقي بريطاني يُحرج ملك البحرين.. ما علاقة الملك تشارلز؟

حقوقي بريطاني يُحرج ملك البحرين.. ما علاقة الملك تشارلز؟

ملك بريطانيا سيواصل دعم الديكتاتورية في البحرين

- Advertisement -

وطن – هاجم ستيفن بيل، مسؤول في “ائتلاف أوقفوا الحرب” في بريطانيا، ملك البحرين حمد بن خليفة، بالتزامن مع صعود الملك تشارلز الثالث لعرش بريطانيا خلفا لوالدته الملكة الراحلة إليزابيث الثانية.

وقال “بيل” بحسب ما نقلت عنه صفحات حقوقية بحرينية إن الملك البريطاني الجديد تشارلز سيواصل دعم الديكتاتورية في البحرين ونظام الفصل العنصري في اسرائيل.

مشيراً إلى أن الأمير تشارلز استقبل الملك حمد في ديسمبر 2011 بعد أسابيع قليلة من قمع الثورة البحرينية.

- Advertisement -

آل خليفة في بريطانيا

وكان ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة التقى في مدينة “كلارين هوس” في 13 ديسمبر 2011، ولي عهد بريطانيا آنذاك الأمير تشارلز ، وذلك خلال زيارة قام بها الملك البحريني لبريطانيا آنذاك.

وتم خلال اللقاء المذكور استعراض أوجه العلاقات الوطيدة والتاريخية بين البلدين والسبل الكفيلة بدعمها وتعزيزها، إضافة إلى بحث آخر التطورات السياسية على الساحتين الإقليمية والدولية.

بريطانيا تدعم التعذيب والإعدام

- Advertisement -

وطالب بيل وهو ناشط مهم في حقوق الإنسان حول العالم في فيديو مصور الحكومة البريطانية بالتوقف عن إدعاء وجود تقدم في الإصلاح في البحرين، والتوقف عن دعمها للتعذيب والإعدام والاضطهاد في البحرين.

واستشهد بقضية زهير جاسم عبد الله، الذي يواجه كما قال الموت الوشيك وتعرض للإختفاء القسري لمدة 54 يوماً وتم استجوابه من دون حضور محام. وتعرض لـ 30 يوماً من التعذيب المتواصل دون وجود أي دليل يؤكد صحة التهم المنسوبة إليه فقط الاعترافات التي وقعها تحت وطأة التعذيب الشديد.

واستدرك أنه على الحكومة البريطانية أن تتوقف عن الحديث عن الإصلاح في البحرين.

وتابع: “يجب على الحكومة البريطانية أن تتوقف عن دعمها للتعذيب والإعدام والإضطهاد في البحرين”.

الوضع السيئ للسجون في البحرين

ومؤخرا ظهرت العديد من التقارير حول الوضع السيئ للسجون في البحرين، مما أدّى إلى دعوات من المجتمع الدولي لحقوق الإنسان لتحسين أوضاع السجون فيها ووقف سوء المعاملة؛ ولا سيما تجاه السجناء الذين تعرّضوا للاعتقال التعسفي والاحتجاز والمحاكمات الجائرة لمواقفهم المناهضة للحكومة.

وأكد “مركز البحرين لحقوق الإنسان” أن السلطات البحرينية قد اعتقلت في العقد الماضي ما يقارب من 15 ألف شخص بسبب آرائهم السياسية. وأصبحت بذلك أول دولة عربية ذات أكبر عدد من السجناء في السنوات الماضية بناءً على تقرير نشره معهد أبحاث السياسة الجنائية.

حيث بلغ عدد معتقليها في وقت واحد حوالي 4500 سجين سياسي يعيشون في ظروف غير إنسانية.

رمز للقمع

ومن جهة أخرى تم إيداع عدد كبير من السجناء في مؤسسات إصلاحية لا تستوفي الحد الأدنى من القواعد القياسية لمعاملة السجناء، وحيث تتجلى فيها بيئة خصبة للتعذيب وسوء المعاملة لانتزاع الاعترافات. وتمثّل هذه السجون رمزًا للقمع وأداة للاضطهاد تستخدم لإسكات الأصوات المخالفة للرأي الرسمي للحكومة.

وكان “منتدى البحرين لحقوق الإنسان” قد كشف جريمة بحق 14 معتقل رأي بحريني في سجن جو المركزي سيء السمعة في ظل تعرضهم للإخفاء القسري وانقطاع الاتصال معهم.

وقال المنتدى في توثيقه إنه بتاريخ 10 أغسطس/ آب 2022 انقطع التواصل مع 14 معتقل رأي في سجن جو المركزي في البحرين، سواءً التواصل الهاتفي أو الزيارات العائلية التي تمّ إلغاء جميعها مِن قِبَل إدارة السجن لأسباب مجهولة قالت إدارة السجن أنّها أسباب “إدارية”.

وأكد التوثيق أن هؤلاء المعتقلين يتعرضون للعقاب الجماعي عبر حرمانهم من التواصل مع عوائلهم من قبل السلطات الأمنية، ويخضعون لظروف غير معروفة في سجن جو المركزي، فيما تشير المعلومات إلى استمرار تعرضهم لسوء المعاملة في السجن والتعذيب.

خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث