الأحد, سبتمبر 25, 2022
الرئيسيةحياتناما هي المدن التي يعيش فيها أصحاب الملايين! .. منها مدينتان خليجيتان

ما هي المدن التي يعيش فيها أصحاب الملايين! .. منها مدينتان خليجيتان

مدينة نيويورك فقدت 12٪ من أصحاب الثروات العالية

- Advertisement -

وطن– نشر موقع “ndtv” تقريراً، تحدّث فيه عن إحصاءات شركة استشارات الجنسية والإقامة العالمية Henley & Partners، والتي كشفت عن المدن التي يعيش فيها معظم أصحاب الملايين.

ما هي المدن التي يعيش فيها أصحاب الملايين؟

وفقََا للإحصاءات، التي جمعَتْها الشركة بالتعاون مع شركة “New World Wealth” الجنوب أفريقية، فإن نيويورك وطوكيو ومنطقة خليج سان فرانسيسكو، هي الأماكن التي يعيش فيها معظم أصحاب الملايين.

تقع نصف المدن العشر الأولى، التي تضم أكبر عدد من أصحاب الملايين في الولايات المتحدة.

- Advertisement -

ومع ذلك، تشير البيانات إلى أنّ مدينة نيويورك فقدت 12٪ من أصحاب الثروات العالية، في النصف الأول من عام 2022، بينما شهدت منطقة خليج سان فرانسيسكو زيادةً بنسبة 4٪.

سان فرانسيسكو

وشهدت لندن، التي تحتل المركز الرابع، تراجعاً بنسبة 9٪. ويعرّف التقرير أصحاب الملايين بأنّهم أصحاب الأصول القابلة للاستثمار، التي تبلغ مليون دولار أو أكثر.

كما تظهر الإحصاءات أنّ العاصمة السعودية الرياض، والشارقة -ثالثَ أكبر مدينة في الإمارات العربية المتحدة من حيث عدد السكان-، تضمّان أصحاب الملايين الأسرع نمواً هذا العام، حتى الآن في العالم.

الشارقة
- Advertisement -

تُعدّ أبو ظبي ودبي أيضًا، من بين المدن الأسرع نموًا في عدد أصحاب المليونير. حيث تجتذب دولة الإمارات الأثرياء بنظام ضريبي منخفض، وخطط إقامة جديدة.

علاوة على ذلك، ساهمت هجرة الأثرياء الروس في تسجيل التدفّقات إلى الإمارات العربية المتحدة.

وفي سياق آخر، سجّلت بكين وشنغهاي، اللتان تحتلان المركزين التاسع والعاشر في قائمة أغنى المدن، على التوالي خسائر؛ حيث تتوقع مجموعة “هينلي وشركاه”، أنّ الصين ستشهد ثاني أكبر تدفق للثروة بعد روسيا، هذا العام.

ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث