الخميس, سبتمبر 29, 2022
الرئيسيةالهدهدهدية كوشنر لملك المغرب جعلته يشعر بالسعادة.. ما هي؟

هدية كوشنر لملك المغرب جعلته يشعر بالسعادة.. ما هي؟

- Advertisement -

وطن- ما تزال مذكرات “خرق التاريخ ” لجاريد كوشنر، صهر الرئيس السابق دونالد ترامب، وكبير المستشارين في البيت الأبيض وفي حملتي ترامب الانتخابيتين لعامي 2016 و2020، تثير الكثير من الجدل، خاصة عند الحديث عن الدُول العربية المُشاركة في موجة التطبيع الأخيرة مع إسرائيل، أو ما يُعرف إعلامياً بـ”اتفاقات أبراهام”.

كوشنر في المغرب

ويشير كوشنر في الفصل السابع والخمسين من مذكراته -512 صفحة- التي تُعدّ الأحدث لمسؤول في إدارة دونالد ترامب، أنه طار على رأس وفد إسرائيلي، في 22 ديسمبر/كانون الأول 2020 نحو العاصمة المغربية الرباط، في أول رحلة جوية مباشرة بين إسرائيل والمغرب، معتبراً هذا الحدث بـ “التاريخي”.

ويقول كوشنر مُتحدّثاً عن ذلك، إنه قد حلّ بالعاصمة الرباط، وبرفقته مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، مئير بن شباط، بصفته ممثلاً لدولة إسرائيل، ومعهما مسؤول أمريكي آخر.

- Advertisement -

وقد توجهوا جميعاً في البداية لزيارة ضريح الملكين الراحلين، محمد الخامس والحسن الثاني، للترحّم عليهما، والتوقيع على الدفتر الذهبي، قبل أن ينتقلوا جميعاً في المساء إلى القصر الملكي.

“كوشنر”: المغرب هدد بنسف اتفاق التطبيع مع إسرائيل لهذا السبب!

وصف كوشنر اللقاء الذي كانت قد نقلته عدسات الكاميرا إلى العالم، عندما استقبله الملك، ومعه الوفد الإسرائيلي.

- Advertisement -

حيث توسّط الملك الجلسة بحضور مسؤولين مغاربة، على غرار ولي العهد المولى الحسن، وخلفه شجرة العائلة الملكية التي تعود إلى الرسول محمد (ص)، التي أشار إليها كوشنر في مذكراته، واصفاً الاستقبال الملكي له بـ” الدافئ” بقدر المستطاع في ظل احترازات وباء كورونا.

وكتب كوشنر في مذكراته، أنه في هذا اللقاء تحديداً، تمّ استكمال إجراءات التوقيع النهائي على اتفاق تطبيع العلاقات بين المغرب وإسرائيل.

وذلك إضافة إلى وضعه توقيعَه كممثل للولايات المتحدة الأمريكية، باعتبار الأخيرة جزءاً من هذا الاتفاق، الذي يتضمن فتح مكتبي الاتصال الإسرائيلي والمغربي، في كل من الرباط وتل أبيب.

أيضاً، إطلاق رحلات جوية مباشرة بين المغرب وإسرائيل، والتعاون الثنائي في مجالات الاقتصاد والتجارة والتكنولوجيا، والسياحة والماء والأمن الغذائي وغيرها.

هدية كوشنر للملك محمد السادس

ويقول كوشنر في ذات الفصل من مذكراته، إنه بعد استكمال مراسيم التوقيع النهائي على اتفاقية التطبيع، “قدمت للملك هدية: وهي عبارة عن الخريطة الرسمية الجديدة لوزارة الخارجية الأمريكية للمغرب، والتي تضمنت الصحراء الغربية داخل أراضي البلاد”.

وعن ردة فعل الملك المغربي محمد السادس عند تقديمِه الهدية، يقول كوشنر، إن “الملك كان مبتهجاً بالاعتراف (الأمريكي)، وكذلك العلاقات التي أقيمت حديثًا لبلاده مع إسرائيل”.

وختم كوشنر حديثَه عن هذا اللقاء والحدث بالقول: “في ذلك المساء، بينما احتفل الناس في الشوارع بهذا الاتفاق الهامّ، أعدّ المغاربة لنا وجبة كوشير في قصر الضيوف المترامي الأطراف”.

ويشار في هذا السياق إلى أن مذكرات جاريد كوشنر، مستشار الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، قد تضمنت أيضاً تصرحيات وأحداثاً تخص العديد من الأنظمة العربية، يُكشف عنها لأول مرة في الكتاب الصادر منذ أسبوعين في الولايات المتحدة الأمريكية.

كوشنر والمغرب.. صهر ترامب يكشف لأول مرة أسرار لقائه مع الملك المغربي

فهمي الورغمي
فهمي الورغمي
فهمي الورغمي مُحرر صحفي تونسي ومساهم في مجال الترجمة. ترجمتُ العديد من الدراسات- منشورة مع مراكز بحثية عربية- من الانجليزية إلى العربية حول الشعبوية السياسية في العالم العربي، والانتقال السياسي داخل الأنظمة العربية مابعد ثورات 2011. مُهتم بقضايا الهجرة وتطوراتها؛ وقد صُغت ورقة سياسات حول الهجرة و آفاقها من تونس نحو أوروبا. متابع للأخبار السياسية العربية والتونسية خاصة. شغوف بالصحافة والعمل التحريري الصحفي. مُتحصل على شهادة في صحافة المُواطن من المعهد العربي لحقوق الإنسان. خضت مع صحيفة الإستقلال تجربة صحفية طيلة عامين (منذ جويلية 2020) اشتغلت خلالها مُحررا صحفيا للمقالات والتقارير السياسية حول منطقة المغرب العربي.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث