الإثنين, أكتوبر 3, 2022
الرئيسيةالهدهدصفقة مليارية.. الإمارات تجري مفاوضات حثيثة لشراء 120 طائرة "بيرقدار" التركية!

صفقة مليارية.. الإمارات تجري مفاوضات حثيثة لشراء 120 طائرة “بيرقدار” التركية!

- Advertisement -

وطن- كشف شخصان مطلعان لموقع “ميدل إيست آي” البريطاني أن الإمارات تجري مفاوضات لعملية شراء كبيرة لطائرات بدون طيار من طراز “بيرقدار” التي تنتجها شركة “بايكار” التركية.

وبحسب المصادر استمرت المحادثات بين “بايكار” والشركات الحكومية في وكالة شراء الأسلحة الإماراتية لتزويده بطائرات بيرقدار تي بي2 إس بدون طيار الشهيرة منذ مارس / آذار الماضي.

وقال أحد المصادر إن المفاوضات تركزت على توريد 120 طائرة مع ذخيرتها ومراكز القيادة والتحكم والتدريب معا، حيث يمكن أن يصل ثمن الصفقة إلى ملياري دولار.

تدشين مصنع لـ”بيرقدار” في الإمارات

- Advertisement -

وأضاف المصدر أن بعض مكونات بيرقدار قد يتم إنتاجها في مصنع “بايكار” في الإمارات، إذا تم المضي قدمًا في الصفقة.

ووفقا لأحد المطلعين على الصناعة فإن كل طائرة بيرقدار تي بي2 تبلغ قيمتها 5 ملايين دولار، وتتطلب كل طائرة 100 من الذخائر الصغيرة الذكية MAM-L ، والتي تبلغ قيمتها مجتمعة 15 مليون دولار.

وأوضح أن هناك أيضًا تكلفة إضافية للتدريب بالإضافة إلى مراكز القيادة والتحكم، والتي تختلف حسب عدد الطائرات بدون طيار حيث يمكن لكل مركز التحكم في عدد يصل إلى ستة طائرات.

- Advertisement -

ووفقا للموقع البريطاني، فإن لشركة “بايكار” علاقات مع عائلة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حيث أن أحد كبار مهندسيها، سلجوق بيرقدار، متزوج من سمية ابنة أردوغان.

انتاج “بيرقدار” محجوز لـ3 سنوات قادمة

وقال الرئيس التنفيذي لشركة “بايكار” الشهر الماضي إن شركته لديها طلبات متراكمة لمدة ثلاث سنوات وأن شركته يمكنها إنتاج حوالي 20 طائرة بيرقدار تي بي 2 إس في شهر واحد.

خطوة ستغضب روسيا.. رويترز: تركيا ترسل شحنة جديدة من طائرات “بيرقدار” إلى أوكرانيا

أسباب توتير العلاقات بين البلدين

وبدأت تركيا والإمارات العربية المتحدة في استعادة العلاقات خلال العام الماضي، بعد 10 سنوات من الصراعات السياسية والوكالة في أماكن مثل ليبيا ومصر والقرن الأفريقي. وتوترت العلاقات أكثر بسبب الاتهامات بأن الإماراتيين كانوا يخططون لإسقاط الحكومة التركية والمشاركة في محاولة الانقلاب عام 2016 ، وهو ادعاء تنفيه الإمارات.

الصراع في ليبيا

وخلال حرب ليبيا 2019-2020، دعمت الإمارات العربية المتحدة وتركيا طرفي الصراع المتعارضين ، حيث زودت أبو ظبي قوات خليفة حفتر بطائرات بدون طيار صينية الصنع من طراز Wing Loon II ومنحت أنقرة السلطات في طرابلس بيرقدار تي بي 2إس.

خطط إماراتية للاستثمار في تركيا

ووفقا للموقع فقد أثبتت العلاقات الجديدة أنها مربحة بسرعة، وهناك خطط إماراتية لاستثمار مليارات الدولارات في الرعاية الصحية والتكنولوجيا المالية والشركات الناشئة التركية، كما وقعت أبو ظبي صفقة مقايضة عملات بقيمة 5 مليارات دولار مع تركيا في وقت سابق من هذا العام. كما بدأ البلدان مفاوضات بشأن اتفاقية تجارة حرة.

تميز طائرات “بيرقدار” في ساحات الحروب

وتتمتع الطائرات بدون طيار من طراز بيرقدار تي بي2 بسجل حافل في مواجهة الخصوم في النزاعات في ليبيا وسوريا وناغورنو كاراباخ، لكنها لم تستخدم ضد جيش يتمتع بقدرات حرب إلكترونية متطورة وأنظمة دفاع جوي حديثة حتى الغزو الروسي لأوكرانيا، حيث تم نشرها من قبل القوات الأوكرانية.

ولفت الموقع البريطاني إلى أن الطائرة التركية أثبتت حتى الآن فعاليتها الشديدة في محاربة القوات الروسية المنتشرة في عمق الأراضي الأوكرانية، وكذلك داخل حدود روسيا.

شاهد.. القوات البرية الأوكرانية تحتفي بطائرة “بيرقدار” التركية بأغنية حماسية

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني،
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث