الإثنين, أكتوبر 3, 2022
الرئيسيةالهدهدهيكل عظمي عمره 31 ألف عام يكشف عن أقدم عملية جراحية في...

هيكل عظمي عمره 31 ألف عام يكشف عن أقدم عملية جراحية في تاريخ الطب (صور)

- Advertisement -

وطناكتشف فريق من العلماء في كهف أندونيسي هيكلًا عظميًا بشريًا، بُترت قدمُه اليسرى جراحياَ منذ 31000 عام.

وقال العلماء، إن هذا الاكتشاف هو أقدم دليل على الإطلاق في العالم يدل على نجاح عملية بتر. وقد تم اكتشاف الهيكل العظمي في كهف إندونيسي، يسمى ليانج تيبو Liang Tebo.

- Advertisement -

عَثر فريق بعثة بقيادة علماء آثار أستراليين وإندونيسيين على بقايا هيكل عظمي، أثناء التنقيب في كهف من الحجر الجيري في شرق كاليمانتان، في جزيرة بورنيو؛ بحثاً عن الفن الصخري القديم في عام 2020.

وتبيّن أن هذا الاكتشاف هو دليل على أقدم عملية بتر جراحي معروفة. ويسبق الاكتشافات الأخرى للعمليات الطبية المعقدة في أوراسيا بعشرات آلاف السنين.

- Advertisement -

نُشر هذا الاكتشاف في مجلة نيتشر. ويقول العلماء إن الهيكل العظمي يعود لشاب أصيل جزيرة بورنيو، ربما يكون قد خضع لعملية جراحية لبتر الجزء السفلي من ساقه اليسرى.

وبحسب موقع “ndtv“، فإن المثير للدهشة أن الباحثين يعتقدون أن الصبي نجا من الجراحة، وعاش من ست إلى تسع سنوات أخرى.

وكان في السابق، أقدم دليل على عملية بتر ناجحة هو هيكل عظمي عمره 7000 عام لمزارع مسن، من العصر الحجري في فرنسا، بُترت ذراعه اليسرى من فوق المرفق.

World's earliest evidence of a successful surgical amputation found in 31,000-year-old grave in Borneo - Newsdrum - Latest News, Breaking News, Live News, Neutral News, News from India, International news, citi news

وفي حين أن سبب البتر لا يزال غيرَ واضح. يشير الباحثون إلى أنّه من غير المحتمل أن يكون نتيجة لهجوم حيوان أو حادث آخر، لأنها عادة ما تسبب كسورًا ساحقة.

وفقًا لمستشفى جونز هوبكنز ميديس، تمثّل الإصابات المؤلمة ما يقرب عن 45٪ من حالات بتر الأعضاء في العصر الحديث، ويأتي معظم بقية عمليات البتر من مرض السكري وأمراض الشرايين الطرفية.
ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث