الإثنين, أكتوبر 3, 2022
الرئيسيةالهدهدمن سوريا.. أحدث طريقة لتهريب المخدرات وحيلة شيطانية (شاهد)

من سوريا.. أحدث طريقة لتهريب المخدرات وحيلة شيطانية (شاهد)

- Advertisement -

وطن- قالت سلطات النظام السوري إنها ضبطت (24 كيلو غرام) من الحبوب المخدّرة المصنعة على شكل صحون فخارية، في طريقة شيطانية جديدة ابتكرها تجار المخدرات لتهريب مخدراتهم وخداع رجال الأمن.

تهريب مخدرات في سوريا بطريقة شيطانية

وزارة داخلية النظام نشرت على صفحتها في “فيسبوك”، أن فرع مكافحة المخدرات في دمشق، ومن خلال المراقبة الدقيقة تمكن من ضبط الحبوب المخدرة، وإلقاء القبض على تاجر المخدر وهو يقوم بمحاولة نقل الكمية المذكورة.

ليتبينَ أنها عبارة عن حبوب من مادة “الكبتاغون” المخدّر مطحونة ومصنّعة على شكل صحون فخارية مغلفة بلاصق بلون بني، ليعطي لون الصحون ويضلّل رجال الأمن.

حبوب الكبتاغون المخدرة

- Advertisement -

وبحسب المصدر، تمّ استخراج المواد المخدرة من هذه الصحون، وتبيّن أن كميتها 24 كيلو غرام من حبوب الكبتاغون المخدرة.

وبالتحقيق مع المقبوض عليه، اعترف بإقدامه على الاتجار بالحبوب المخدرة ومحاولة نقلها بعد إخفائها ضمن صحون فخارية.

وتمّ مصادرة المواد المخدرة، وما زالت التحقيقات مستمرة مع المقبوض عليه، لكشف جميع المتورطين في القضية لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحقهم.

اعتقال ضباط شرطة أتراك حاولوا توريط لاجئين سوريين بالمخدرات والعملات المزورة

القبض على مروجين صغار

- Advertisement -

ويحاول نظام الأسد منذ فترة نشر أخبار، تفيد باعتراض شحنة مخدرات أو إلقاء القبض على متعاطين ومروجين صغار؛ بغيةَ التغطية على شحنات ضخمة يشرف عليها ضباطه وداعموه كحزب الله والميليشيات الشيعية، لإبعاد الشبهات عن دوره في تلك الشحنات التي وصلت قيمة إحداها إلى مليار دولار، وهي التي تمت مصادرتها في ايطاليا.

أساليب لا تخطر على البال

وغالباً ما يلجأ المهرّبون للمخدّرات إلى أساليب لا تخطر على البال وبطرق يصعب اكتشافها، مثل تخبئة الحبوب في شحنات الخضراوات، أو إخفائها ضمن صحون سجائر، أو حتى ضمن ساعات خشبية، وأيضاً في لوحات فنية معدة للتصدير.

إذ سبق أن ضبط فرع مكافحة المخدرات التابع للأمن الجنائي بدمشق في آذار الماضي، أكثر من 23 ألف حبة كبتاغون مخدرة مخبأة بطريقة سرية داخل لوحات فنية في منطقة “القدم” ومعدّة للتهريب، وألقى القبض على مروّجيها.

وبثت وزارة داخلية النظام على صفحتها مقطع فيديو لعملية كشف المخدرات، وفي المقطع الذي تابعته “وطن” يبدو عناصر من مكافحة المخدرات وهم يقومون بفتح إحدى اللوحات التي بدت من طبقتين.

ولدى فتحها ظهرت أكياس بلاستيكية مجوّفة بطريقة سرية جداً، بين طبقتي اللوحة ومعبأة بـ 20 ألف حبة كبتاغون مخدرة، وتم تبطينها بورق كربون أسود.

سوريا تحولت إلى دولة مخدرات

وكان تقرير نشره موقع “إيكونوميست” (The Economist) البريطاني في تموز 2021، أكد أن سوريا تحولت إلى دولة مخدرات “تشكل أقراص الكبتاغون صادرها الرئيسي، كما أن الاستخدام الداخلي لهذه الأقراص انتشر بشكل واسع وأصبح يلحق أضراراً بالشباب”.

وأوضح التقرير أن الكبتاغون أصبح نعمة للرئيس السوري بشار الأسد، على الأقل في المدى القصير، كما أصبحت بلاده أكبر مروّج في العالم لاستخدامه.

وبحسب تقرير لصحيفة “الغارديان” البريطانية، فقد بلغت صادرات الكبتاغون ما لايقل عن 3.46 مليار دولار في عام 2020.

ورغم أن الاتجار بالكبتاغون كان في السابق من بين مصادر التمويل التي تستخدمها الجماعات المسلحة، إلا أن توطيد السيطرة على الأراضي مكّن نظام الأسد وحلفاءه الرئيسيين من تعزيز استفادتهم من تجارة المخدرات السورية.

تحقيق يكشف تورط بشار الأسد في تهريب المخدرات إلى أوروبا بأرباح خيالية

خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث