الإثنين, أكتوبر 3, 2022
الرئيسيةالهدهدالعملات المشفرة..هل لها دور في تمويل الإرهاب في جميع أنحاء العالم؟

العملات المشفرة..هل لها دور في تمويل الإرهاب في جميع أنحاء العالم؟

- Advertisement -

وطنفي وقت يمر فيه العالم بتطور رقمي، حيث يتمّ تداول العملات في شكل عملة مشفّرة، أدى ذلك إلى زيادة القلق بشأن استخدام المتمردين لنفس العملة لتمويل الإرهاب.

مثال على ذلك، عندما وصلت حركة طالبان إلى السلطة في 15 أغسطس 2021، في أفغانستان، كان من المتوقّع أن الكثير من الأموال سيتم تحويلها إلى العملة المشفرة، حسب موقع financialexpress.

طالبان تلاحق تجارة العملات المشفرة

ومع ذلك، حظرت حركة طالبان العملات المشفرة. وقيل إنها ألقت القبض على 16 بورصة محلية في مدينة هرات في الشمال الغربي، وفقًا لموقع الأخبار الإقليمي ATN-News.

- Advertisement -

في خطاب لها، ذكرت مؤسسة Da Afghanistan Financial Institution (البنك المركزي)، أن تداول العملة الرقمية قد تسبّب في الكثير من المشاكل بما في ذلك الاحتيال، وبالتالي كان يجب إغلاقه.

من جهته، قال سيد شاه سعدات، رئيس وحدة مكافحة الجريمة بشرطة هيرات: “لقد تصرّفنا واحتجزنا جميع الصرافين المتورطين في العمل وأغلقنا متاجرهم”.

- Advertisement -

وفي الوقت نفسه، ذكر  أسبوع الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب في يونيو 2021، أن جائحة كوفيد زادت من احتمال حصول المنظمات الإرهابية، على الأموال من خلال مصادر عبر الإنترنت.

وأشار تقرير منتدى جنوب آسيا الديمقراطي (SADF) إلى أن الوباء، كان له تأثير على تنفيذ تشريعات وتدابير  لمكافحة تمويل الإرهاب.

وتجدر الإشارة أيضًا إلى أنه بحلول نهاية عام 2021، حدّدت شركة تحليلات Blockchain Chainalysis عددًا من المنظمات الإرهابية التي حاولت التمويل من خلال العملة المشفرة.

وذكر تقرير الشركة أنه “في عام 2019 و 2020، قامت القاعدة بجمع العملات المشفرة من خلال قنوات تيليغرام ومجموعات فيسبوك”.

في مؤشر تبنّي العملات المشفرة العالمي لعام 2021، صنّفت شركة تحليل blockchain Chainalysis أفغانستان في المرتبة 20 من بين 154 دولة، من حيث استعمال العملات المشفرة لعام 2021″.

علاوة على ذلك، لا تدعم البنوك في أفغانستان شركات تحويل المدفوعات مثل PayPal و Venmo. هذا يُقيّد الخدمات المالية لمتداولي العملات المشفرة.

وفي الوقت نفسه، تظهر بيانات Google Trends زيادة بنسبة 100٪ في الاهتمام بالكلمات الرئيسية للبحث “Bitcoin” و “crypto” و “cryptocurrency”، لا سيما في مقاطعات Herat و Kandahar و Kabul و Nangarhar و Balkh.

ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث