الأربعاء, أكتوبر 5, 2022
الرئيسيةتقاريرما لا تعرفه عن "ليز تراس" ثالث امرأة بتاريخ بريطانيا تتولى منصب...

ما لا تعرفه عن “ليز تراس” ثالث امرأة بتاريخ بريطانيا تتولى منصب رئيس الحكومة

- Advertisement -

وطن– فازت وزيرة الخارجية البريطانية “ليز تراس”، اليوم الاثنين، بمنصب زعيمة حزب المحافظين ورئيسة وزراء الحكومة الجديدة للمملكة المتحدة، خلَفاً لبوريس جونسون. حيث فازت تراس أمام منافسها وزير المالية السابق من أصل هندي ريشي سوناك.

ليز تراس تعد بإجراءات جريئة

وفي أول تعليق لها على فوزها، غردت “ليز تراس” على حسابها الخاص في” تويتر”: “يشرفني أن أُنتخب زعيمًا لحزب المحافظين.. أشكركم على ثقتكم بي لقيادة وتقديم الدعم لبلدنا العظيم”.

وأضافت أنها ستتخذ إجراءات جريئة لإخراج البريطانيين جميعًا من هذه الأوقات الصعبة، وتنمية اقتصاد البلاد، وإطلاق العنان لإمكانات المملكة المتحدة.

- Advertisement -

وأشار تقرير مصوّر لصحيفة “DW الألمانية”، إلى أن تراس نالت 57 بالمائة من أصوات أعضاء الحزب الذي تترأسه.

وبذلك تكون المرأة الثالثة التي تتولى هذا المنصب في تاريخ المملكة المتحدة منذ الاستفتاء على بريكست، ويأتي ترشيحها بعد أن تولّت من قبلها رئاسة الوزراء “مارغريت تاتشر” و”تيريزا ماي”.

- Advertisement -

وبحسب المصدر ذاته تنتظر “تراس” تحديات جمّة، في ظل أزمة في تكاليف المعيشة واضطرابات بالقطاعات الإنتاجية والركود الاقتصادي.

وستخلف ليز تراس بوريس جونسون الذي اضطُر للاستقالة؛ بعد فضائح لاحقته على مدى أشهر.

معالجة أزمة تكاليف المعيشة

وسيتعين على رئيسة الوزراء الجديدة أيضاً محاولة توحيد صفوف حزبها، وتعهدت بالتحرّك سريعاً لمعالجة أزمة تكاليف المعيشة.

وكان استطلاع أجرَتْه “رويترز”، كشف أن أسوأ أزمة تكاليف تشهدها بريطانيا في ثلاثة عقود ستبلغ ذروتَها قرب نهاية هذا العام، لكن بنك إنجلترا سيكون أكثر تشدّداً في رفع سعر الفائدة عن المتوقّع، في إطار سعيه للحدّ من ارتفاع التضخم.

كما يواجه البريطانيون أزمة جديدة تتمثل في ارتفاع أسعار الطاقة وزيادة الضرائب، والتداعيات الراهنة للانفصال عن الاتحاد الأوروبي.

ليز تراس “المرأة الحديدية الجديدة”

وتعتزم “تراس” وزيرة الخارجية السابقة تخفيض الضرائب وتعزيز نمو الاقتصاد البريطاني، ولكن الأمور لن تكون بهذه السهولة، فأمام المرأة “الحديدية الجديدة” -كما يلقبها مراقبون- قائمة طويلة من الإصلاحات لتهدئة الاستياء الاجتماعي الذي يهز البلاد، في سابقة لم تشهدها بريطانيا منذ عهد تاتشر الممتد بين عامي 1979-1990، وذلك قبل عامين من الانتخابات التشريعية المقرّرة في 2024.

لعبت بورقتين رابحتين

وقال تقرير نشرتْه صحيفة “لوفيغارو“، إن تراس، البالغة من العمر 47 عاماً، تملك عديد المميزات التي تسعى من خلالها إلى استقطاب أعضاء حزب المحافظين البريطاني.

حيث لعبت بورقتين رابحتين هامتين في السباق نحو داونينغ ستريت؛ الأولى: أن اسمها الحقيقي يبدو رمزياً وهو إليزابيث، مثل صاحبة الجلالة الملكة البريطانية إليزابيث.

أما الورقة الثانية، فهي شكلها وهندامها اللذان يجعلانها شبيهة بشخصية سياسية أخرى فارقة في تاريخ بريطانيا، وهي رئيسة الوزراء السابقة مارغريت تاتشر.

وشغلت تراس منصب وزير الخارجية منذ 2021، وسبق لها أن تولّت حقيبة شؤون المرأة والمساواة منذ 2019، كما أنها عضو في حزب المحافظين.

وتولّت ليز تراس -فضلا عن ذلك- مناصب وزارية مختلفة في عهد رؤساء الوزراء (ديفيد كاميرون وتيريزا ماي وبوريس جونسون).

قلّدت تاتشر على المسرح

يذكر أنه في سن التاسعة لعبت ليز تراس دور رئيس وزراء بريطانيا السابقة مارغريت تاتشر، في مسرحية مدرسية. لكن على عكس رئيسة الوزراء المحافظة التي فازت بأغلبية كبيرة في الانتخابات العامة في ذلك العام، لم تحقّق تراس أي نجاح.

وتضمنت المسرحية انتخابات وهمية، وعام 2018 تذكّرت تراس دورها في المسرحية قائلة بنبرة تهكّم: “انتهزت الفرصة وألقيت خطاباً صادقاً في الاجتماع الانتخابي لكن انتهى بي الأمر دون الحصول على أي أصوات. حتى أنا لم أصوّت لنفسي”.

خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث