الخميس, سبتمبر 29, 2022
الرئيسيةالهدهدأيتام خميس مشيط .. "مجتهد" يكشف 3 توجيهات لولي العهد السعودي بشأن...

أيتام خميس مشيط .. “مجتهد” يكشف 3 توجيهات لولي العهد السعودي بشأن الواقعة

- Advertisement -

وطن – كشف المغرد الشهير “مجتهد”، عن ثلاثة توجيهات أطلقها ولي العهد السعودي والحاكم الفعلي للمملكة الأمير محمد بن سلمان، لاحتواء لهيب الغضب الناجم عن واقعة الاعتداء على بعض الفتيات اليتيمات في دار رعاية اجتماعية بمحافظة خميس مشيط.

وبحسب تغريدة نشرها “مجتهد” عبر موقع “تويتر”، فقد وجه محمد بن سلمان بالعمل على محاولة تشويه صورة الفتيات والإدعاء بأنهن ارتكبن أعمال تخريب في مسعى لتبرير الاعتداء عليهن من باب العمل على المحافظة على النظام العام.

وقال “مجتهد” في تغريدته: “صدر من ابن سلمان توجيهات للذباب بترويج مزاعم النيابة عن التخريب المزعوم وتضخيمه لأقصى حد، وللنيابة العامة بتعجيل محاكمتهن وتوجيه تهم تظهرهن مثل قطاع الطرق، للقضاة بالحكم عليهن بأشد العقوبات دون استماع أي دفاع عنهن”.

- Advertisement -

محاولة محمد بن سلمان إلقاء اللائمة على الفتيات ضحية هذا الاعتداء الوحشي، جاءت بالتزامن مع تداول ناشطين “خطابا رسميا” قيل إنه سبب إجراء عملية الأيتام لدار الرعاية الاجتماعية.

بحسب المنشور، فإن فتيات دار الرعاية اكتشفن أن المديرة كانت تتعمد إخفاء الفرص الوظيفية والمكافآت وما كان يأتيهنّ من قبل المحسنين، ما دفعهن للقيام بتحطيم مكتب المديرة، على حد إدعاء مروجي المنشور.

- Advertisement -

وإثر ذلك، قامت المديرة بالإبلاغ عنهن، فدخل رجال الأمن لمقر دار الرعاية.

في حين تداول مواطنون معلومات أخرى أن السبب يعود لقيام فتيات الرعاية بإضراب للمطالبة بحقوقهن، ومن غير المعروف إن كان الإضراب يتعلق بما اكتشفنه عن مديرة الدار.

معلومات جديدة

وكان “مجتهد” قد نشر أمس معلومات مهمة عمّا يدور داخل دور الحضانة والرعاية الاجتماعية في المملكة العربية السعودية، مؤكّداً أنها أشبه بالسجون.

وقال “مجتهد” في تدوينات له عبر حسابه على موقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن“: “إن ما يسمى بدور الحضانة الاجتماعية للفتيات هي أقرب للسجون سُمّيت تلطيفاً بدور الحضانة، ويطبّق عليها نظام السَّجن في الحبس داخل جدران أربعة ومنع الاتصال بالخارج إلا بهاتف أرضي وتحت مراقبة الموظفات “السجانات”، ومنع دخول أي شخص آخر أو أجهزة أو موادّ أخرى إلا بنظام شبيه بنظام السجن”.

وأضاف أن “معاناة الفتيات في هذه الدور قديمة وسبق أن عرضت معاناتهن عدة مرات في وسائل الإعلام، ولم تتحسن أوضاعهن بل ازدادت سوءاً في كل النواحي وخاصة في دفعهن للانحراف بعد انحطاط الدولة على يد ابن سلمان، هذا إضافة إلى إطلاق سراح “السجانات” في الإساءة إليهن ومصادرة ما يصلهنّ من مخصصات وتبرعات”.

وكشف بأن قرار اقتحام دار الرعاية الاجتماعية والاعتداء على الفتيات اليتيمات، كان قراراً “من أمن الدولة، والشرطة جاءت كغطاء لأمن الدولة الذي حضروا بملابس مدنية وملثمين لا يعرفهم أحد من رجال الشرطة بمن فيهم مدير شرطة الخميس، ولا يخاطبون بعضهم إلا بالأرقام أو بالكنى وأسماء وهمية”، لافتاً إلى أنه “صحيح أن الشرطة أجرموا لكن لا تقارن بجريمة أمن الدولة”.

وتباشر السلطات السعودية، التحقيق في واقعة الاعتداء على يتيمات خميس مشيط.

خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث