الرئيسيةالهدهدرسالة مؤثرة من ابنة الكاتب إبراهيم المعمري المسجون تدمي قلوب العُمانيين (شاهد)

رسالة مؤثرة من ابنة الكاتب إبراهيم المعمري المسجون تدمي قلوب العُمانيين (شاهد)

- Advertisement -

وطن- نشرت نهيل إبراهيم المعمري، ابنة الكاتب الصحفي العماني إبراهيم المعمري المسجون منذ عام 2016، مقطع فيديو مؤثر يكشف عن مرارة أيامها في ظلّ غياب والدها، رئيس تحرير صحيفة الزمان التي تمّ إغلاقها، بسبب تكالب المطالبات المالية بعد إغلاق الصحيفة منذ ٦ أعوام.

وقالت “المعمري” في تغريدة لها رصدتها “وطن”، أرفقت بها مقطع فيديو يعبّر عن حالتها بسبب غياب والدها عنها: “أرسل رساله لعمان لعلها تسمع صوت ابنته التي تتألم لأبيها”.
وتساءلت قائلة: “أتضيق الأرض بأبنائها يا بلادي؟”.

- Advertisement -

كما طالبت في تدوينة أخرى من الجميع مساعدتَها في نشر رسالتها، قائلة: “ساعدوني في نشرها لا ضيق الله على أحد أبداً”.

حالته الصحية متدهورة .. مسؤول تحرير “الزمن” العُمانية يبدأ إضراباً عن الطعام في سجنه

رسالة ابنة الكاتب الصحفي إبراهيم المعمري، أثارت تعاطف الكثير من الكتاب والصحفيين والإعلاميين العمانيين، الذي عبّروا عن تضامنهم الكبير مع رسالتها.
وفي هذا السياق، قال الإعلامي العماني نصر البوسعيدي: “سجنه ألم عُمان كلها.. اسأل الله أن يأتيه الفرج من السلطان ليعود لعائلته بعد كل هذا الألم.. الحريه لإبراهيم المعمري وكل العذر لفداحة تقصيرنا.. يا الله رحمتك”.

- Advertisement -

وعبر الكاتب والمحلل السياسي مصطفى الشاعر عن تضامنه مع رسالة ابنة “المعمري”، قائلاً: “اتعبتينا يا اخت نهال والله مؤلم جدا ان تتعرضوا لهذه المحنة العصيبة، الاخوة في وسائل التواصل الاجتماعي من يمثلون الجهات(…) ان دوركم وامانتكم هو نقل هذا المطالبات الى الجهات المعنية في البلاد فابنة عُمان وأسرتها لا تستحق هذه المعاناة”.

من جانبه، قال الكاتب الصحفي علي بن سالم الراشدي: “فك الله أسر الزميل والصديق ورفيق الدرب ابوعبدالله، وعسى ان تشهد الايام القادمة نهاية هذه القصة المؤلمة”.

وعلّق رجل الاعمال والدبلوماسي العماني السابق، الدكتور سمير البحراني، قائلاً: “هذا الرجل نسيناه جميعا.. كما نسينا فضيلة الشيخ القاضي علي النعماني.. فما لهذا الرجل من فضل معرفي ومعلوماتي كبير.. كان يجب ان يكرم.. ويعاد له وللشيخ على النعماني اعتبارهما.. وتكريمهما..”.

من جانبه، أشاد الكاتب زكريا المحرمي بما فعلته ابنة “المعمري” قائلاً: “رائع يا نهيل فبمثلك يفخر الآباء”.

وكانت محكمة عمانية قد قضت في أيلول/سبتمبر 2016، باغلاق صحيفة الزمن بشكل نهائي، وبسَجن 3 من صحفييها بتهمٍ تتضمّن “تقويض هيبة الدولة”، بعد نشر الصحيفة مقالاتٍ عن فساد مزعوم في السلك القضائي العماني.
وأصدرت محكمة مسقط الابتدائية حكماً بإغلاق صحيفة “الزمن” اليومية نهائياً، وسَجن ثلاثة من صحفييها؛ أحدهم رئيس تحرير الصحيفة.
وجاء في منطوق الحكم الذي أصدرته المحكمة أن الصحيفة والصحافيين الثلاثة مذنبون؛ “بإساءة استخدام الشبكة والنيل من مكانة الدولة”.
وحكمت المحكمة بالسَّجن 3 سنوات على كلٍّ من رئيس تحرير الصحيفة إبراهيم المعمري، ومسؤول التحرير يوسف البلوشي، وتغريم كل منهما مبلغ ثلاثة آلاف ريال عماني، ومنعهما من مزاولة المهنة لمدة عام.
ومع انتهاء محكوميته، عاد الكاتب الصحفي للسجن، بسبب حجم الديون الضخمة التي عليه، والتي سبّبها قرار إغلاق الصحيفة.
وسبق أن كشف مراسل “بلومبرغ” في سلطنة عمان تركي البلوشي، أنّ “المعمري” يواجه بين فترة وأخرى قضايا مدنية متعلقة بمطالبات مالية ترتبت عليه، بعد إغلاق مؤسسة الزمن للصحافة والنشر والإعلان”.

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني،
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث