الرئيسيةالهدهدإطلاق سراح عائشة الماجدي التي اتهمت مستشار حمدوك باغتصاب عاملة نظافة

إطلاق سراح عائشة الماجدي التي اتهمت مستشار حمدوك باغتصاب عاملة نظافة

- Advertisement -

وطن– أطلقت السلطات السودانية اليوم سراح الصحفية “عائشة الماجدي”، بعد أن أمرت محكمة الاستئناف بإخلاء سبيلها، والاكتفاء بالمدة التي قضتها في السجن.

وأكد محاميها “علي الشائب أبو دقن” لوسائل إعلام سودانية، أن محكمة الاستئناف قبلت مذكرة محامي الدفاع وقررت الاكتفاء بالمدة التي قضتها الماجدي بالسجن وإطلاق سراحها.

السجن لشهر وإسقاط التعويض

جاء ذلك بعد صدور قرار قضائي بالسجن بحقها لمدة شهر في 18 آب/أغسطس الجاري، وترحيلها لسجن النساء بأم درمان وإسقاط التعويض الذي طالب به الشاكي وهو 15 مليار جنيه.

- Advertisement -

وذلك في قضية اتهامها العقيد معاش النجومي، المستشار الأمني لرئيس الوزراء السابق عبدالله حمدوك، باغتصاب عاملة نظافة بمقر مجلس الوزراء في العاصمة الخرطوم، وفق موقع قناة “الوطن” السودانية.

وكان الحكم على ”الماجدي“ بالسجن أثار جدلًا واسعًا في الأوساط الصحفية والسياسية بالبلاد.

ولم تسلم الماجدي من الاتهامات حتى وهي وراء القضبان، إذ أثارت منصات التواصل الاجتماعي وبعض الصحف السودانية المحسوبة على النظام شائعةَ التحرش بها من قبل مسؤول حكومي.

- Advertisement -

وردت حينها الماجدي في منشور لها على صفحتها بـ ”فيسبوك“: ”ربما سيوفي الناعمة طعنت محل الوجعة وطبقت الكيّة فاتجهوا إلى حرب الشائعات وحملة الاغتيالات الشخصية“.

وأضافت: ”أعرف أنهم بلا أخلاق وبلا شرف، وهم لا يعرفون أني ماجدة حرة وبنت رجال، فغثاؤهم لا يزيدني إلا قوة وصلابة، وكل ما تم بهتاني به هو كذب وضلال ولم يحدث“.

16 بلاغ جنائي ضد صفحات شهرت بها

وبعد هذه الحادثة أعلنت الماجدي أنها دونت 16 بلاغًا جنائيًا في مواجهة صفحات ومستخدمين على مواقع التواصل، روّجوا أكاذيب ضدها.

وقالت الماجدي: ”قمت بتدوين 16 بلاغًا تحت ثلاث مواد جنائية، لكل الصفحات من نشر أو نقل أو شير أو علق أو من تعاون في نشر حادثة الإفك التي خاضوا فيها ضدي“.

وأضافت: ”عليه أكربوا قاشكم عفوا ما في ويمة ارحميني ما في“.

المصدرالوطن
خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث