الرئيسيةالهدهدما حقيقة انسحاب البنك المغربي "التجاري وفا بنك" من تونس؟

ما حقيقة انسحاب البنك المغربي “التجاري وفا بنك” من تونس؟

- Advertisement -

وطن- أثارت أخبار متدوَالة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عن انسحاب “البنك التجاري” التابع للمجموعة البنكية المغربية “وفا بنك” من تونس، ضجةً بين رواد السوشيال ميديا في كل من المغرب وتونس.

حقيقة انسحاب البنك التجاري من تونس

حيث أشار موقع صحيفة ”العمق” المغربية عن مصدر بمجموعة ” التجاري بنك” وصفته بالمسؤول، إلى نفيه صحة ما راج في وسائل إعلام بخصوص انسحاب المجموعة من السوق التونسية.

كما أكدت الصحيفة المغربية، نقلاً عن مصدرها، أن أمر الانسحاب غير وارد تماماً لا سابقاً ولا حاضراً.

خاص .. مصدر مسؤول يكشف حقيقة اعتزام “وفابنك” الانسحاب من تونس

- Advertisement -

إلى ذلك فقد أكد نفس المصدر أنّ البنك “مُدرَج ببورصة تونس”، وأن المجموعة الأم “التجاري وفا بنك” مُدرجة هي الأخرى ببورصة الدار البيضاء”.

المغرب يُصعّد ضد تونس بقرار خطير يمهّد لقطع العلاقات

وشدّد ذات المصدر على أن أي تغيير استراتيجي بمثل هذا الحجم، يفترض مراعاة ضوابط قانونية ومصالح وحقوق المساهمين كباراً وصغاراً، سواء في تونس أو في المغرب أو في الخارج، بالنظر إلى وجود مساهمين دوليين في رأسمال المجموعة.

شائعات مُتداوَلة

- Advertisement -

وكانت قد راجت معلومات حول انسحاب المجموعة البنكية “التجاري وفا بنك” من تونس عبر فرعها ” التجاري بنك: فرع تونس”.

حيث إنه تم ربط ذلك بالأزمة الديبلوماسية المستجدة بين المغرب وتونس، على خلفية استقبال الرئيس التونسي، قيس سعيد، لزعيم جبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، في إطار انعقاد المنتدى الياباني الأفريقي للتنمية تيكاد 8.

إلى ذلك، كانت صحيفة “الصحيفة” المغربية، قد أكدت أول أمس أنّ المجموعة البنكية المغربية ” التجاري وفا بنك”، تعتزم الانسحاب من تونس عبر فرعها ” التجاري بنك تونس”، معلّلة ذلك بما وصفته أزمة خانقة يعيشها الاقتصاد التونسي.

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. شيء مضحك فعلا كيف لبلد المغرب الذي يعتبر من افقر الدول في العالم الذي تفوق ديونه 110 مليار دولار وهو في حالة افلاس منذ سنين و يتخبط في ازمات اقتصادية كبيرة جدا و اجتماعية خانقة كيف تكون له بنوك فيها اموال حتى يتكبر على تونس ههههه حيث نلاحض ان الافات الاجتماعية والفقر المطقع اجبر المغاربة على امتهان الدعارة للعيش واصبحت الدعارة تساهم في اقتصاد المغرب باكثر من 52 ب 100 هذا ما صرحته السيدة خديجة زومي النائبة في حزب الاسنقلال الاسلامي لبن كيران وكان هذا في البرلمان المغربي وعلى المباشر في التلفزيون الرسمي من يريد ان يشاهده فهو موجود في اليوتوب كما قرئنا تقارير اقتصادية امريكية و اوروبية ان ما سسمى ببنوك مغربية في بعض الدول الافريقية خاصة هي مجرد واجهات لتبييض اموال المخدرات بما ان المغرب يعتبر اول بلد منتج ومستهلك للمخدرات في العالم

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث