الرئيسيةالهدهدلحظة وفاة مسنٍّ فلسطيني في المسجد قبل صلاة الفجر

لحظة وفاة مسنٍّ فلسطيني في المسجد قبل صلاة الفجر

- Advertisement -

وطن- انتشر مقطع فيديو، يوثّق لحظة وفاة مسنٍّ فلسطيني، أثناء دخوله أحد المساجد لأداء صلاة الفجر، اليوم الاثنين.

وأظهر مقطع الفيديو، الذي يبدو أنها التُقط من إحدى كاميرات المراقبة، الرجل المسنّ، وهو يدخل المسجد متكئاً على عكاز.

وبينما خلع الرجل نعليه ودخل المسجد، سقطَ أرضاً على الفور، ولم يُوضّح الفيديو أنّ أحداً آخر كان موجوداً بجوار الرجل المسن.

- Advertisement -

وقال ناشطون: إن الرجل المسن يُدعى رضوان شكشك “أبو بلال”، وهو من سكان مدينة رفح بقطاع غزة.

الاحتلال الإسرائيلي يفسد فرحة عروس فلسطينية ويعتقلها بفستان الزفاف (شاهد)

وتبيّن أيضاً أن “رضوان” كان مؤذن المسجد الذي توفي بداخله.

- Advertisement -

لاقى هذا الفيديو، تفاعلاً واسعاً من قبل نشطاء تويتر، بعدما توفي المسن على حسن خاتمة.

وقالت “آية“: “من عاش على شيء مات عليه”.

وغرد “سمير”: “يا إلهي من موتة يا حظه”.

وغرد “جهاد”: “ما أجملها من خاتمة، وما أعظمها من كرامة، أن تموت في بيت الله وأنت تنتظر صلاة الفجر ! صدق من قال: من عاش على شيء مات عليه، فانظر بما أنت مُنشغل به طوال حياتك ؟! نسأل الله لنا ولكم حسن الختام”.

يُعتبر موت المسلم على عمل صالح من علامات حسن الخاتمة؛ وذلك لقول النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم-: (مَنْ قال: لا إلهَ إلَّا اللهُ ابْتغاءَ وجْهِ اللهِ، خُتِمَ لهُ بِها، دخلَ الجنّةَ، ومَنْ صامَ يوماً ابتغاءَ وجهِ اللهِ، خُتِمَ لهُ بِها، دخلَ الجنةَ، ومَنْ تصدَّقَ بصدَقةٍ ابتغاءَ وجْهِ اللهِ، خُتِمَ لهُ بها، دخلَ الجنةَ).

خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث