الرئيسيةحياتناربى طوابيني ومطعم "سهول سحاب".. "بوست" أبكى الأردنيين وغيّر حياة عائلة

ربى طوابيني ومطعم “سهول سحاب”.. “بوست” أبكى الأردنيين وغيّر حياة عائلة

- Advertisement -

وطن– تفاعل ناشطون عبر مواقع التواصل في الأردن والوطن العربي، بشكل كبير مع قصة فتاة أردنية تُدعى ربى طوابيني، استطاعت أن تنقِذ والدها صاحب مطعم “سهول سحاب” للشاورما ـ مفتتح حديثا ـ بعد دخوله بحالة إحباط وحزن كبير جرّاء ضعف مبيعات مطعمه؛ حيث كان سيضطر لإغلاق محله الذي وضع به كل أمواله.

ربى طوابيني ومطعم “سهول سحاب”

وكان والد ربى طوابيني الستيني، قد افتتح مطعمه قبل أيام؛ آملاً في توفير لقمة عيش لأسرته، بعدما باتت المطاعم ترفض أن يعمل بها بسبب كبر سنّه، فلجأ إلى فتح مطعم خاص به وضع به (تحويشة العمر)، كما شارك صديق له بالمشروع.

- Advertisement -

وباطّلاع ربى على أزمة والدها أصابها أيضاً حزن كبير وتألّمت له، ووجدت نفسها تكتب “بوست” على صفحتها بموقع التواصل “فيسبوك” تحكي فيه قصة والدها، ليصبح هذا البوست سبَباً في تغير جذري بمسار عائلتها كلها.

ودوّنت ربى طوابيني في منشورها الذي طالعته (وطن) ما نصه: “مرحبا يا جماعة والله بكتب ودموعي على خدي.. اليوم حكيت مع بابا وكان صوته كتير تعبان واخر اشي صار يبكي، امانه ساعدوني بطلب صغير”.

- Advertisement -

وتابعت موضحة مشكلتها ومشكلة والدها: “بابا فتح محل شاورما بسحاب وله ثلاثة أيام لا يعود إلى المنزل، وحاطط كل تعبه بالمحل.. بس المحل ما بجيب شغل منيح وهوه كتير زعلان حكا لليوم معي وكان بعيط بحكيلي لسا ما بعت اشي”.

وكشفت ربى أن والدها يعمل بمجال “الشاورما” منذ العام 2003، وأنه محترف بعمله لكنه عندما كبرت سنّه؛ رفضت المطاعم أن يعمل لديها.

وأضافت: “وهوه الوحيد يلي بنستند عليه بعد ربنا الحمد لله وقرر يفتح محل اله شاورما لانه ما حد بعرف المحل وجديد بابا مش قاعد ببيع منيح.
مع انه أسعاره ابدا مش غالية.. وكتير منيحة وهوه ما يقصر مع أي حد بيجي عنده لو ع حسابه الشخصي”.

وأوضحت ربى طوابيني أنها كانت تفكر بعمل إعلان لمطعم والدها، لكن الأمر مكلف لذا فكرت بآخر حل وهو “كتابة هذا البوست”؛ طالبة من الأردنيين مساعدة والدها بالشراء من محل الشاروما الخاص به.

وقالت: “أسألكم بالله ساعدونا بابا هاي رزقته الوحيده.. اقسم بالله ما دخل من اول الشهر ع دارنا دينار والحمد لله بنحكي ان شاء الله خير”.

واستطردت: “ساعدوني أسألكم بالله يلي قريب من سحاب اسم محله سهول سحاب قرب دوار البلدية”.

كما كشفت عن الأسعار لديهم: “الأسعار العادي ب 1,75 السوبر 2,30 والدبل 3,00 والتربل 4,00.. صدقوني رح تحبوا الشاورما منه كتير”.

“بوست” غيّر مسار عائلة أردنية

وعلى إثر هذا “البوست” هبّت شخصيات عامة ومشاهير السوشيال ميديا، بالتجاوب مع المنشور بإعادة تداوله، ودعوة الأردنيين إلى زيارة المحل.

كما صمّم متخصصون إعلانات مجانية لمطعم “سهول سحاب” الخاص بوالدها، وبادرَ طهاة إلى إبداء تطوعهم للعمل على تقديم وجبات مختلفة.

مورّدون أيضاً قرروا توفير لحوم بأسعار رمزية لمطعم والدها، وخصمت مؤسسات تجارية من أسعار بضائعها لكل من يثبت الشراء من المطعم.

وتصدر اسم “ربى طوابيني” واسم مطعم والدها “سهول سحاب“، قائمة الوسوم الأكثر تداولاً بتويتر في الأردن، وباتوا حديث النشطاء.

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث