الرئيسيةالهدهدأول مقهى نسائي في قطر على أعتاب كأس العالم (شاهد)

أول مقهى نسائي في قطر على أعتاب كأس العالم (شاهد)

- Advertisement -

وطن– افتُتح في جزيرة “اللؤلؤة” بالعاصمة القطرية الدوحة، أول مقهًى مخصص للسيدات في الدولة الخليجية، وذلك على أعتاب كأس العالم 2022، والمقرّر في نوفمبر المقبل، والذي ينتظره القطريون بفارغ الصبر.

وبحسب حساب “جزيرة اللؤلؤة” على منصة “إنستغرام”، فإنّ مقهى “سبيشال ليدز” يقع في منطقة “قناة كارتييه”. وهو أول كافيه للسيدات فقط في قطر.

بصمة نسائية

- Advertisement -

ويحتوي المقهى على فضاء خاص بالموسيقى، إلى جانب ديكورات وإكسسوارات يغلب عليها اللون الوردي، والذي يُعدّ المفضّل لدى النساء.

وذلك إضافة إلى مقاعد وطاولات مختلفة الأشكال، والتي أعطت المقهى لمسة جمالية خاصة، وبصمة نسائية بامتياز.

بينما جاء “شعار المقهى” على شكل يد أنثى تمسك بكأس يتصاعد منها.

- Advertisement -

قناة كارتييه نموذجاً للبندقية

ومنطقة قناة كارتييه هي عبارة عن مجتمع خاص، بمبانيها المنخفضة الارتفاع ذات الألوان الزاهية، وقنوات المياه المتشابكة وساحاتها المخصّصة للمشاة، حيث تُعَدّ نموذجاً عن مدينة البندقيّة الإيطالية.

أما مشروع اللؤلؤة-قطر فأقيم على موقع كان يُعدّ أحد أهم المواقع الرئيسية للغوص في قطر، وهو عبارة عن جزيرة متكاملة ومستدامة، تضم مراسي ذات أسلوب متوسطي حائزة على جوائز، مع عدد من الفلل الفاخرة والعديد من وسائل الراحة لنمط حياة لا يُضاهى.

عزل النساء عن الرجال

وتفاعل قطريون مع المشروع حيث علّق أحمد منتقِداً من يسخر من هذه التجربة :”أشوفها خطوة ممتازة جداً لعزل النساء عن الرجال في الأماكن العامة”.

وأضاف: “نتمنى زيادة في مثل هذه المشاريع.. وعقبال الوزارات والدوامات”.

أما “عماد علي” فعبّر عن اعتقاده بأن مشروع المقهى مؤقت: “كلها كم يوم و يعملوا مختلط”.

واستدرك مشجّعاً على الاختلاط: “الناس الطبيعية تحب تعيش طبيعي واللي يحب أو اللي تحب تروح قهوة يفضلون الأماكن المختلطة وهذا الطبيعي”.

فيما علقت “غَزل آل فه‍د”: “معلومة بسيطة الرياض سبقتكم من 8 سنوات بهذي الخطوة من أيام الملك عبد الله الله يرحمه.”

وعقّبت “ريجلون” بنبرة تهكم: “تكسي نسائي، مقهى نسائي، صالة نسائية.. عن قريب قطار نسائي وطائرة خاصة ب “الجنس اللطيف”.

واستدركت: “مجتمع يتفنن في الهروب من مشاكل أخلاقية بخلق مشاكل وعقد أخرى برافو”.

خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث