الإثنين, أكتوبر 3, 2022
الرئيسيةالهدهدمذكرات كوشنر تكشف سرّ مكالمة السيسي مع حملة ترامب

مذكرات كوشنر تكشف سرّ مكالمة السيسي مع حملة ترامب

- Advertisement -

وطن – تركزت الكثير من الأنظار مع المذكرات التي نشرها جاريد كوشنر صهر ومستشار الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، والتي جاءت تحت عنوان “breaking History”.

في أحد فصول هذه المذكرات، تم التطرق إلى مكالمة من الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، تراجع فيها لقرار داعم للقضية الفلسطينية.

قال كوشنر: “أخبرني رون ديرمر أنه في مقر الأمم المتحدة، كانت عدة دول بقيادة مصر، تستعد لتقديم قرار للتنديد بالمطالبات القضائية الإسرائيلية في الضفة الغربية باعتبارها بلا شرعية قانونية وانتهاك صارخ للقانون الدولي”.

- Advertisement -

وأضاف: “كان ديرمر يسمع أن إدارة أوباما تعتزم الامتناع عن التصويت. إذا امتنعت الولايات المتحدة عن التصويت، فسيكون ذلك تخليًا غير مسبوق عن إسرائيل. كما أنه سيهدد جهودنا المستقبلية لتحقيق السلام من خلال إمالة المفاوضات تجاه الفلسطينيين وثنيهم عن التفاوض مباشرة مع الإسرائيليين”، بحسب شبكة “CNN” الأمريكية.

وتابع: “رن هاتفي مرة أخرى. كان مايك بنس.. سمع بنس شائعات مماثلة عن القرار. بعد إنهاء المكالمة، اتصلت بدينيس ماكدونو، الذي أعطاني رقمه عندما زرنا البيت الأبيض وأخبرني بالتواصل إذا كنت بحاجة إلى أي شيء. قال إنه ليس لديه علم بالقرار، لكنه سيطلعني على آخر المستجدات”.

- Advertisement -

وأكمل: “كان هذا آخر ما سمعته منه.. غير متأكد مما ستفعله إدارة أوباما، اعتقدت أنه من المهم أن يوضح ترامب أنه يعارض القرار. رغم أنه من النادر أن يعلق الرئيس المنتخب على سياسة الرئيس المنتهية ولايته، إلا أن ترامب وافق على أن الأمر يستحق كسر البروتوكول في قضية بهذه الأهمية”.

وكشف كوشنر: “من خلال العمل مع ديفيد فريدمان وجيسون جرينبلات، كبار مسؤولي الاتصال في حملتنا مع الجالية الموالية لإسرائيل واليهود، قمنا بصياغة بيان، وعدله ترامب ودفعه على تويتر وفيسبوك: ’لن يتحقق السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين إلا من خلال المفاوضات المباشرة بين الطرفين وليس من خلال فرض شروط من قبل الأمم المتحدة. هذا يضع إسرائيل في موقف تفاوض سيئ للغاية وهو غير عادل للغاية لجميع الإسرائيليين”.

وروى صهر ترامب: “في اليوم التالي، اتصل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي لإبلاغنا أن فريقه لم يكن يعمل تحت إشرافه وأن مصر ستلغي القرار.. للحظة، بدا الأمر وكأننا نجحنا وكان لنا تأثير بالفعل”.

في شأن آخر، تناول كوشنر في مذكراته، لقاء جمعه بوفد سعودي بترأسه فهد بن عبدالله تونسي في نيويورك.

وقال كوشنر: “عندما التقيت أنا وفلين وبانون في نيويورك بوفد سعودي صغير بقيادة الدكتور فهد بن عبد الله تونسي، أوضحوا أن لديهم ديناميكية مشحونة مع أوباما بشأن مواقفه بشأن عدد من التحديات في المنطقة، بما في ذلك سوريا وداعش وإيران واليمن”.

وأضاف: “كان (السعوديون) متحمسين لبدء علاقة جديدة ونأمل أن تكون أكثر إنتاجية مع إدارتنا. كنت أنا وبانون قاسيين. أخبرنا السعوديين أنهم بحاجة إلى وقف تمويل الإرهاب، وتحسين سجلهم في حقوق المرأة، ودفع تكاليف جيشهم، والبدء في اتخاذ خطوات تجاه العمل مع إسرائيل، لم نكن مهتمين ببناء العلاقة إذا لم يكونوا ملتزمين بإحراز تقدم حقيقي في هذه الأهداف”.

وتابع: “أكد لنا فهد أن التغيير جار وأننا سنفاجأ بالإصلاحات التي خططوا للقيام بها. كان للمملكة زعيم شاب جديد، محمد بن سلمان، المعروف باسم MBS، الذي أراد تغيير المملكة العربية السعودية. سيعودون بخطة لإظهار كيف يمكننا إحراز تقدم معًا”.

خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث