الجمعة, سبتمبر 30, 2022
الرئيسيةالهدهدإسرائيليات يبعثن بتحية للمرأة الإماراتية في عيدها (شاهد)

إسرائيليات يبعثن بتحية للمرأة الإماراتية في عيدها (شاهد)

- Advertisement -

وطن- أرسلت إسرائيليات بتحية للمرأة الإماراتية في عيدها السنوي، ما أثار غضبا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي تجاه الإمارات، الدولة الخليجية التي أعلنت تطبيع علاقاتها رسميا مع الاحتلال في سبتمبر من العام 2020.

تحية من تل أبيب للمرأة الإماراتية

ونشرت صفحة “إسرائيل في الخليج” التابعة لخارجية الاحتلال على تويتر، صورة لعدد من الإسرائيليات وهن يحملن بالتناوب العلمين الإسرائيلي والإماراتي.

وعلقت “سابير Sapir Miz Levi” الموظفة التابعة لجيش الاحتلال والمسؤولة عن إدارة بعض صفحاته الموجهة للعرب على مواقع التواصل: “دوماً إلى الأمام مهما كانت التحديات.”

- Advertisement -

وتابعت في رسالة للإمارات والمرأة الإماراتية:”من المرأة الإسرائيلية إلى المرأة الإماراتية في عيدها وانجازاتها التي تدعو –حسب قولها- إلى الفخر والاعتزاز دوماً إلى الأمام في كل المجالات”.

وتعرف “سابيرا” عن نفسها على حسابها في تطبيق “تيك توك” بأنها “إسرائيلية مغربية الأصل السلام عقيدتي”.

@sapirmizlevii

إسرائيلية مغربية الاصل🇮🇱🇲🇦#maroc #المغرب #فوريو #اكسبلور

♬ Au Maroc – Blanka & Ay Em

- Advertisement -

وتحتفل الإمارات في يوم 28 أغسطس من كل عام بيوم المرأة الإماراتية، وهو نفس اليوم الذي تأسس فيه الاتحاد النسائي العام.

وبحسب موقع “البوابة الرسمية للحكومة الإماراتية” على الإنترنت، يأتي هذا الاحتفال إيماناً من قيادة الدولة بأهمية مساهمات بنات الوطن ودورهن في جهود التنمية ورفاهية البلاد، وتكريماً لما قدمنه لدعم مسيرة الدولة داخل الوطن وخارجه.

وتحتفل جميع الجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص في الإمارات بهذا اليوم.

وزار رئيس الكيان الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ الإمارات، بتاريخ 30/01/2022
وقال مكتب الرئيس الإسرائيلي، في بيان حينها: “بدعوة من (الشيخ محمد بن زايد آل نهيان) ولي عهد أبوظبي (نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية)، يتوجه الرئيس إسحاق هرتسوغ والسيدة الأولى إلى دولة الإمارات العربية المتحدة في أول زيارة رئاسية إسرائيلية”.

تحليق فوق الأجواء السعودية

وكتب “هرتسوغ” على تويتر بعيد وصوله على متن الطائرة التي عبرت الأجواء السعودية: “نبدأ اليوم أول زيارة لرئيس لدولة إسرائيل لدولة الإمارات العربية المتحدة. تأثرنا كثيرا بحفاوة الاستقبال في أبوظبي مع معالي وزير خارجية الإمارات الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان”.

دول عربية بينها السعودية وعمان تفتح أبوابها أمام استثمارات الطاقة الإسرائيلية

غضب واستياء

وعبر عدد من المغردين عن استيائهم لصورة الإسرائيليات يوجهن تحية للمرأة الاماراتية، حيث علق أحد المغردين بقوله:”صورة لا تسمن ولا تغني من جوع ولا تغير شي تبقى إسرائيل عدوه للشعوب العربية والإسلامية”.

وقال صاحب حساب “رَأْيَ” :”بعد أن لعبتم بالرصاص الحي على الأبرياء حان وقت اللعب بالكلمات وأعلام الدول .. هل تعلمون أنكم مكشوفين أمام العالم؟”

وعقب “حسام طبيقي” في السياق ذاته: “مهما حاولتم يا محتلين تلميع صوركم يا قتلة الأطفال سنتتصر عليكم.. وسوف نهزمكم اشر هزيمة وسنطهر المسجد الأقصى وفلسطين منكم يا حثالة القرن.. ما اتبعكم إلا أراذل العرب.”

فيما رأى “خالد” أن الإمارات وإسرائيل وجهان لعملة واحدة وقال “الأعرابي المنافق أخبث من اليهودي وملة الردة واحدة.”

صحفية تونسية تُبرر لملك المغرب جريمته وتُحرج الإمارات ودعوات لسحب جنسيتها

وتم التوصل إلى ما سمي بمعاهدة “اتفاق أبراهام للسلام” بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة في 11 آب أغسطس 2020. وتطورت هذه الاتفاقيات لاحقاً مع انضمام البحرين ثم لحقت بالركب المغرب باستئناف العلاقات الدبلوماسية مع الكيان المحتل.

خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث