الرئيسيةحياتنا"ابن كونكورد" .. داخل أسرع طائرة في العالم (صور)

“ابن كونكورد” .. داخل أسرع طائرة في العالم (صور)

تصل سرعتها إلى 1300 ميل في الساعة

- Advertisement -

وطنالسفر الأسرع من الصوت قد يكون ممكناً قريباً، حيث قال المؤسس والرئيس التنفذي لشركة “Boom Supersonic“، بليك سكول: إن هدفه من طائرة Overture هو نقل أي شخص إلى أي مكان في العالم خلال أربع ساعات.

أسرع طائرة في العالم

يمكن أن تصل سرعة طائرة “Overture”، التي يطلق عليها اسم “ابن كونكورد”، إلى 1300 ميل في الساعة، أكثر من ضعف أسرع الطائرات التجارية.

وهذا يعني أن وقت الطيران بين ميامي ولندن، يمكن تقليصه من ثماني ساعات و45 دقيقة إلى خمس ساعات. وبين نيويورك ولندن من ست ساعات ونصف إلى ثلاث ساعات ونصف. وفقاً لما أوردته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

- Advertisement -

زيادة طلبات شراء الطائرات الأسرع من الصوت

الأسبوع الماضي، أعلنت شركة “أمريكان إيرلاينز” أنّها تقدّمت بطلب لشراء 20 طائرة Overture الأسرع من الصوت. والتي تصنعها شركة Boom للطائرات.

كما قالت: إنّ لديها خياراً لشراء 40 طائرة إضافية.

- Advertisement -

من جهتها، تدّعي Boom Supersonic أن لديها طلباتٍ مسبقةً بقيمة 6 مليارات دولار، حيث طلبت فيرجن أتلانتيك ما يصل إلى عشر طائرات في عام 2016 ويونايتد إيرلاينز 15 في العام الماضي.

كانت كونكورد آخر طائرة أسرع من الصوت، تمّ إطلاقها في عام 1976. وتمّ التخلي عنها في أواخر عام 2003.

كما من المتوقّع أن تنقل طائرة Overture من 65 إلى 80 راكبًا. مع ترتيب جميع المقاعد على طراز درجة الأعمال، مما يعني أن الصفوف الوسطى ستكون شيئًا من الماضي.

بالإضافة إلى ذلك، تبلغ تكلفة تذكرة واحدة إلى نيويورك حوالي 1750 جنيهًا إسترلينيًا.

ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث