السبت, أكتوبر 1, 2022
الرئيسيةحياتنادراسة: أربع سنوات نشعر فيها بأكبر قدر من السعادة وأربعٌ نكون فيها...

دراسة: أربع سنوات نشعر فيها بأكبر قدر من السعادة وأربعٌ نكون فيها يائسين

- Advertisement -

وطن– لكل منا تعريفه الخاص لمفهوم السعادة، فالبشر يختلفون في تفسير ماهيته، فضلاً عن أن العلماء والفلاسفة لم يجدوا لمفهوم السعادة ماهية واضحة، لأنها مشاعر تختلف باختلاف الفرد ودوافعه وقدراته وإمكاناته.

ولكن بحسب دراسة حديثة، نقلتها مجلة “فيمينا” الفرنسية، تبيّن أن هناك أربعة سنوات من مرحلتنا العمرية، نشعر فيها بأكبر قدر من السعادة.

6 قواعد أساسية تحتاج إلى العمل عليها لتكون سعيدًا حقًا

بالنسبة لكثير من الناس، غالبًا ما تكون أفضل أوقات حياتهم خلال الطفولة، ولا شك في أن السعادة كانت واضحة في ذلك الوقت والمخاوف أقل بكثير مما هي عليه في مرحلة المراهقة أو البلوغ.

السعادة watanserb.com
السعادة
- Advertisement -

وفي الحقيقة، يودّ الكثيرون أن يعيشوا السعادة ومعانيها في العشرينيات من عمرهم، لا سيما وأنها مرحلة الشباب والحيوية والاندفاع نحو الحياة، لكن وفقًا لدراسة نُشرت في Social Research، فإن السنوات التي نشعر فيها بالسعادة لا تحدث خلال أي من هاتين الفترتين.

وللعثور على إجابة لهذا اللغز، أجرى العلماء مقابلات مع العديد من الأشخاص فوق سن الخمسين في 13 دولة مختلفة، وسألوهم عن أي فترة من حياتهم كانوا فيها سعداء أكثر من أي وقت مضى.

ووفقًا لنتائج الاستطلاع، فإن السنوات الأربع الأولى من الثلاثينيات هي التي تجعل الناس أكثر رضًا وسعادة وانطلاقًا نحو الحياة، وفقًا لما ترجمته “وطن“.

نمو الأطفال .. مجلة تكشف لكم لماذا يعتبر الفرح عاملاً مهماً في ذلك!

- Advertisement -

وإذا كنت قد مررت بهذه الفترة ولم تكن سعيدًا فلا داعيَ للقلق. فبحسب ما أوضحه Begoña Álvarez، أحد المؤلفين الرئيسيين للدراسة، “يمكن أن تكون فترات السعادة هذه طويلة جدًا وقد تستمر حتى عقدين من الزمن. فضلاً عن أن النتيجة التي تمّ التوصّل إليها ليست إلا مجرد نسبة مئوية من ردود نسبية ومختلفة ومقتصرة على فئة معية من الناس. فكل شخص لديه تجاربه الخاصة التي تسمح له بقضاء لحظات من السعادة في أي وقت في حياته”.

ماهي درجة الحرارة التي يجب أن تعيش فيها لكي تكون سعيداً؟ watanserb.com
السعادة حالة عاطفية شخصية

أكثر الأوقات توترًا في حياتنا

وفي أثناء القيام بالدراسة، نظر الباحثون أيضًا في الوقت الذي نشعر فيه بسعادة أقل في حياتنا.

ووفقًا للإجابات التي تمّ الحصول عليها، ستكون هناك فترتان غير مرضيتين لمعظمنا: الفترة الأولى وهي مرحلة ما بين 10 و 14 عامًا؛ وهي الفترة التي نبحث فيها عن أنفسنا، حيث تكون مليئة بالشكوك. ثم الفترة الثانية، والتي تكون بعد السبعينيات من العمر؛ وهي مرحلة عمرية نعاني فيها عمومًا من مشاكل صحية ونشعر بالوحدة.

هذه العادات تسرق السعادة من حياتك .. إياك أن تفعلها

معالي بن عمر
معالي بن عمر
معالي بن عمر؛ متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة الاسبانية. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس، ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت، ومهتمة بالشأن العربي والعالمي. وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث