الرئيسيةالهدهدوزارة التجارة الكويتية تشنّ حملة على الماركات المقلّدة

وزارة التجارة الكويتية تشنّ حملة على الماركات المقلّدة

- Advertisement -

وطن– شنّت وزارة التجارة والصناعة الكويتية في الآونة الأخيرة، حملات إغلاق ومصادرة بحقّ المحالّ التي تبيع سلعاً مقلّدة، بما فيها المحالّ المشهورة في البلاد، كما محل غوتشي 360.

وأظهر مقطع فيديو تمّ تداوُله على منصات التواصل الاجتماعي، واجهةَ المحل ولوحةً كُتب عليها “أُغلق من قبل وزارة التجارة والصناعة”، فيما علّق صاحب المحل لوحة كتب فيها “جاري تنفيذ أعمال صيانة “؛ تمويهاً لسبب الإغلاق.

علامات تجارية مقلّدة

ونشرت “وزارة التجارة والصناعة” على صفحتها في “تويتر”، أنها قامت بتنفيذ إغلاقٍ بحق أحد المحالّ في منطقة السالمية لبيعه سلعاً مقلّدة، حيث تمّ العثور على كمية كبيرة من الحقائب والملابس والإكسسوارات، التي تحمل علامات تجارية مقلّدة لأشهر الشركات العالمية.

- Advertisement -

وأضافت الوزارة أنّ فريق الطوارىء قام بحصر المضبوطات، والتحفظ عليها وتنفيذ الإغلاق واستكمال الإجراءات القانونية بحقّ المخالف.

ونفّذت وزارة التجارة والصناعة خلال الساعات الأخيرة، إغلاقاتٍ بحقّ 21 محلّاً يتعاملون في البضائع المقلّدة، ومنها ثلاثة محال في منطقتي العقيلة والفحيحيل، لقيامها ببيع السلع المقلّدة.

- Advertisement -

وقالت الوزارة في بيان صحفي عبر موقع «تويتر»: “تمّ العثور على كمية كبيرة من الملابس والحقائب، التي تحمل علامات تجارية مقلّدة لأشهر الشركات العالمية، وقام فريق الطوارئ بضبطها وحصرها وتنفيذ الإغلاقات، واستكمال الإجراءات القانونية بحق المخالفين”.

كما قامت الوزارة المذكورة بتنفيذ إغلاقات بحقّ ثلاث محال في منطقة السالمية، لقيامهم ببيع سلع تحمل علامات تجارية مقلّدة لأشهر الماركات العالمية، وقام فريق الرقابة التجارية بضبطها وحصرها.

مَن الذي سهّل دخول الماركات المقلدة؟

وقُوبلت الحملة بردود وتعليقات متباينة من قبل الكويتيين على مواقع التواصل الاجتماعي ” تويتر”،
وعلّق “عبدالحميد البلالي” أنّ وزارة التجارة بعد هذه السنين استفاقت من النوم، وأغلقت المحلات التي تبيع سلعاً مقلّدة (عينك عينك) في أشهر الأسواق.

وأضاف: “نحن نشد على أيديهم، ولكن السؤال الذي يجب ان يثار كيف دخلت هذه البضاعة بالرغم من المنع ؟ ومن الذي سهل دخولها”.

وعقّب “احمد الميموني” على خبر إغلاق غوتشي 360، أنّ السبب ليس وجود ملابس مقلّدة ولكن وجود ملابس عليها علم المثليين، لذلك تمّ إغلاقه.

وعبّرت “عيشة” عن اعتقادها بأن وزارة التجارة إذا استمرت هكذا، فلن تبقى ماركات في الكويت والأغلب سيشترون عن طريق “أون لاين”.

وعلّقت صاحبة حساب “صـــــدى الأيام” أنّ هناك أناساً يحبون التقليد، ولا يستطيعون شراء الأصلي، فلماذا تقطعون أرزاق أصحاب المحالّ التي تبيعها وتكسرون بخاطر من يحب التقليد”.

خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث