الرئيسيةالهدهدغرق (معلمة وطفلها) يفجع التونسيين.. صورة مؤثرة و"هذا" ما حدث في الاتصال...

غرق (معلمة وطفلها) يفجع التونسيين.. صورة مؤثرة و”هذا” ما حدث في الاتصال الأخير

- Advertisement -

وطن- دوّت حالة من الحزن في تونس، بعد احتياج صورة لأم وطفلها البالغ من العمر أربع سنوات، تمّ التقاطها قبل غرقهما، خلال رحلة هجرة غير شرعية.

وتوفيت المعلمة العاطلة عن العمل “شهيدة يعقوبي” وابنها؛ إثر غرق مركب هجرة غير شرعي في المياه الدولية، وذلك بعد إبحاره منذ أسبوع من السواحل الشرقية للبلاد.

وكانت السيدة تقطن كما في منطقة الوسلاتية بمحافظة القيروان، التي تتصدّر قائمة المحافظات الأكثر فقراً في تونس.

ما حدث لمُدرسة تونسية وطفلها في عُرض البحر رفقة 15 مهاجراً يفجع التونسيين

- Advertisement -

وقالت عمة السيدة الراحلة، في تصريحات لـ”العربية“: إن ابنة أخيها البالغة من العمر 36 سنة عاطلة عن العمل، وتعاني صعوبات مادية كبيرة.

غرق مُدرسة تونسية وطفلها
غرق مُدرسة تونسية وطفلها

وأضافت أنّ “شهيدة” فشلت في إيجاد مصدر رزق لها، ما دفعها للتفكير في الهجرة وركوب قوارب الموت.

وأشارت إلى أن زوجها مستقر في اليونان، وأن عائلتها لم تكن على علم بتفكيرها في الهجرة مطلقاً.

- Advertisement -

وتحدثت عن آخر اتصال جمعها بـ”شهيدة” قائلةً: إنها كانت مرعوبة في آخر اتصال عائلي معها، بعد أن غمرت المياه القارب الذي ركبته مع ابنها.

وزادت في الفترة الأخيرة، رحلات الهجرة غير الشرعية من تونس؛ هرباً من الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في البلاد، فيما يظن الكثيرون أن السفر عبر تلك القوارب، قد يكون طوق النجاة بالنسبة لهم.

وقبل نحو أسبوع، أعلنت الإدارة العامة للحرس الوطني التونسي إحباطَ أربع عمليات اجتياز للحدود البحرية خلسةً (هجرة غير شرعية)، وإنقاذ 76 مجتازاً، في إطار التصدي لظاهرة الهجرة غير الشرعية.

وقالت الإدارة إنه في إطار العمليات الاستباقية تمكنت وحدات الحرس الوطني العاملة بقابس وجبنيانة من إلقاء القبض على 6 أشخاص كانوا يعتزمون المشاركة في إحدى عمليات اجتياز الحدود البحرية خلسة وضبط لديهم مبلغا ماليا من العملات التونسية والأجنبية.

وفي التاسع مطلع أغسطس الجاري أيضا، انتشلت وحدات الحرس البحري في تونس ست جثث لمهاجرين إثر غرق مركب قرب سواحل جزيرة قرقنة التابعة لولاية صفاقس وسط تونس.

وكان المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، قد دعا السلطات في وقت سابق، إلى إعداد خطة عمل رسمية لإنقاذ المفقودين من المهاجرين غير النظاميين.

وطالب المنتدى، السلطات التونسية بإعلان قرار رسمي للبحث عن المفقودين من المهاجرين غير الشرعيين وإعداد خطة عمل لإنقاذهم.

وبحسب المنتدى، فقد شهدت السنوات الخمس الماضية، تسجيل وصول 42 ألفا و703 تونسيا إلى السواحل الإيطالية، بينهم 6 آلاف و800 قاصر (طفل).

وشهدت تلك الفترة توقيف 53 ألفا و524 مهاجرا غير شرعي، وفق إحصاءات وزارة الدفاع الإيطالية وتقارير أممية.

خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث