الرئيسيةحياتناقصة أغرب من الخيال..تعرّف على حكاية اللاعب الذي أسقط طائرة بتسديدة

قصة أغرب من الخيال..تعرّف على حكاية اللاعب الذي أسقط طائرة بتسديدة

- Advertisement -

وطن– يمكن القول: إن روبرتو غابرييل تريغو، لاعب كرة قدم من باراغواي، هو الرجل الوحيد على قيد الحياة الذي يمكنه القول: إنه أسقط طائرة بتسديدة كرة قدم.

وفقاً لموقع أوديتي سنترال، يقول البعض: إن هذه الحكاية وقعت أثناء مباراة رسمية. والبعض الآخر يرى أنها كانت خلال تدريب، لكنهم جميعاً أكدو أن صاحب الركلة هو روبرتو جابرييل تريجو.

روبرتو جابرييل تريجو

ردة فعل غريبة..

كان تريغو يبلغ من العمر 17 عامًا في ذلك الوقت. وكان يلعب ظهير أيمن لنادي كرة القدم جنرال جينيس، الذي لم يعد موجوداً الآن في أسونسيون.منزعجاً من طائرة صغيرة كانت تحلق على ارتفاع منخفض فوق ملعب كرة القدم المحلي، قرّر الانتقام منها.

- Advertisement -

يقال: إن تريغو ركل الكرة باتجاه الطائرة التي ضايقته، وعندها اصطدمت الكرة بمحرك الطائرة، وتسببت في تحطمها في حقل مفتوح، على بُعد 200 متر فقط من الملعب.

ومن جهةأخرى، كان الرجل الذي يقود الطائرة هو ألفريدو ليرد، وهو معجب كبير بنادي جنرال جينيس، ورجل يعرفه تريغو جيداً، كان لديه عادة الطيران على ارتفاع منخفض فوق ملعب كرة القدم، خلال التدريبات والمباريات الرسمية. وكانا يمزحان دائمًا حول ركل طائرته.

ولم يعتقد أحد في الواقع أن تريجو يمكنه فعل ذلك. حتى اليوم الذي فعل فيه ذلك.

- Advertisement -

لا يتذكر روبرتو، الذي بلغ الثمانين من عمره هذا العام، كلّ تفاصيل ذلك اليوم الذي أصبح فيه أسطورة في بلده. لكنه يتذكّر أن الحادثة وقعت في فبراير 1957، خلال مباراة ضد نادي كرة القدم Presidente Hayes.

كان ليرد يطير على ارتفاع منخفض، كالعادة، وبعد ركلة ركنية من قبل الفريق المنافس، أخذ تريجو الكرة إلى أسفل وركلها لأعلى في اتجاه الطائرة الصغيرة.

ولكن لم يعتقدْ أنه سيصطدم بها بالفعل، مما جعل رؤيتها تتعطل صدمة له وللجميع.

ويتذكر تريجو: “لفترة وجيزة توقفت اللعبة وأصبت بالذعر، وأخذوني وجعلوني أشرب الماء البارد وسكبوه على رأسي، قالوا لي لا تقلق، لم يحدث شيء على الإطلاق، الطيار بخير، لذلك بدأت أهدأ”.

قائد الطائرة كان برفقة طفل

علم لاعب كرة القدم أنّ ليرد كان معه طفل صغير في الطائرة، ولكن على الرغم من سقوطه بحقل مفتوح قريب، نجا كلاهما دون أن يصاب بأذى، وبمجرد أن هدأت الأمور، تمّ استئناف اللعب، وفاز فريق تريجو بنتيجة 2 _0.

تصدّر إنجاز تريجو عناوين الأخبار في جميع أنحاء باراغواي، وسرعان ما أصبحت قصة إسقاطه لطائرة مع ركل الكرة أسطورة خالدة.

وعلى الرغم من أنه لم يعد نادي جنرال جينيس موجودًا. ما يزال الجميع يعرف روبرتو جابرييل تريجو، لاعب كرة القدم الذي أسقط طائرة.

ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث