الرئيسيةالهدهدفيديو احتراق طائرة عُمانية في الجو يشعل "تويتر" وتساؤلات عن مغزى انتشاره!

فيديو احتراق طائرة عُمانية في الجو يشعل “تويتر” وتساؤلات عن مغزى انتشاره!

- Advertisement -

وطن- انتشر خلال الساعات الماضية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو زعم ناشروه أنه لطائرة عمانية مشتعلة في الجو.

ووفقاً للفيديو المتداوَل، الذي رصدته “وطن”، ويُظهر بشكل واضح أنّه مركّب ومفبرك، طائرةً تحلّق فوق الصحراء وقد اشتعلت النيران في أحد محركاتها.

- Advertisement -

وبحسب الفيديو، فقد ظهرت الطائرة وهي تحطّ في إحدى المطارات بسلام، دون أن تتحطم.

المثير في تداول الفيديو، هو قصته المفبركة، والتي اعتمدت على الإشادة بالطيار المزعوم صالح محمود، سوداني الجنسية، الذي تمكّن من الهبوط بالطائرة بسلام، وفق مزاعم ناشري الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي.

طائرة إثيوبية تفشل في الهبوط وتظل معلّقة بالسماء بعد أن استسلم الطياران للنوم

الفيديو مضلّل

- Advertisement -

وبالبحث عن مصدر الفيديو، اتضح لـ”وطن” أنه موقع “مسبار” لكشف حقائق الأخبار المضلّلة، نشر الفيديو في فبراير/شباط عام 2021، وأكد عدم صحته.

وأكد أن الفيديو لا يُصوّر طائرة عُمانية تحترق في الأجواء قبل أن تسقط، إذ عَثر عليه “مسبار” منشوراً على موقع يوتيوب منذ شهر يناير/كانون الثاني 2020.

ولفت الموقع إلى أن الفيديو هو محاكاة رقمية لاحتراق طائرة عُمانية، ولا يُصوّر حادثة حقيقية، مشيراً إلى أنّ القناة التي نشرته على “يوتيوب” مختصة بنشر مقاطع فيديو تعرض مشاهد افتراضية.

تساؤلات حول انتشار مثل هذه الشائعة حالياً

وعلى الرغم من عدم حقيقة الفيديو، ذهب البعض لطرح تساؤلات حول مغزى انتشار هذه الإشاعة حالياً، بالتزامن مع رفض سلطنة عمان السماح للطائرات الإسرائيلية بالعبور في أجوائها.
وقال ناصر بن راشد النعيمي: “اتساءل ولا أتّهم ، هل لهذه الإشاعة الكاذبة عن طائرة عمانية تحترق علاقة بخبر رفض سلطنة عُمان وللمرّة الثالثة فتح اجوائها للطيران الإسرائيلي؟ وهل هناك معنى آخر لهذه الإشاعة؟”.

سلطنة عمان ترفض السماح للطيران الإسرائيلي بالعبور في أجوائها

وكانت صحيفة يسرائيل هيوم، قد ذكرت الجمعة، أنّ سلطنة عُمان رفضت فتح أجوائها أمام الرحلات الجوية الإسرائيلية، ما يعني سدّ الطريق أمامها إلى الشرق الأقصى.

تقرير إسرائيلي: سلطنة عُمان تعطّل تقصير الرحلات الجوية الإسرائيلية شرقاً في انتظار مكافأة!

وبحسب الصحيفة العبرية، فإن هذا الرفض يعني أنّه من غير الممكن الاستفادة من فتح المجال الجوي السعودي أمام الطائرات التجارية الإسرائيلية، من أجل تقصير المسافة في الطيران إلى الشرق الأقصى، مثل الهند وتايلاند والصين.

وتُعيد الصحيفة هذا الرفض العُماني، وفق خبير في مركز أبحاث الأمن القومي الإسرائيلي، يوئيل جوجانسكي، إلى ضغوط إيرانية مورست على سلطنة عُمان.

السعودية تسمح للطائرات الإسرائيلية العبور في أجوائها

وكانت دولة الاحتلال تعتقد أنه بمجرد موافقة السعودية على السماح لطائراتها بالعبور من مجالها الجوي، سيعني ذلك موافقة مباشرة أيضاً من سلطنة عُمان.

وكان رئيس حكومة الاحتلال السابق “بنيامين نتنياهو” قد زار سلطة عُمان برفقة زوجته ورئيس الموساد السابق “يوسي كوهين” عام 2018، في أوج المعركة الانتخابية.

السعودية تبيع مبادءها وتفتح أجواءها أمام الطائرات الإسرائيلية

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني،
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث